Skip to main content

التقسيم حسب التقارب (Affinity Diagramming)

التقسيم حسب التقارب هو عملية تجميع الأفكار والملاحظات والنقاط الرئيسية في مجموعات ذات صلة. هذه الأنشطة تساعد في تنظيم الأفكار وتبسيط البيانات المعقدة، وهي مفيدة عندما يكون لديك كمية كبيرة من المعلومات لتحليلها. فريق التصميم يمكنهم استخدام الملاحظات اللاصقة والألواح البيضاء أو البرامج الرقمية لإجراء هذا النشاط، الذي يمكن أن يساعد في توضيح الموضوعات والمشكلات الرئيسية.

تتمثل خطوات التقسيم حسب التقارب في ما يلي:

  • جمع البيانات: اجمع الأفكار أو البيانات أو النقاط الرئيسية التي ترغب في تحليلها. هذه قد تأتي من جلسات العقل الباطن، أو البيانات الكمية، أو أي مصدر آخر من المعلومات.
  • الترتيب: على الفريق كتابة كل فكرة أو نقطة على لاصقة أو بطاقة. ثم يقوم الفريق بترتيب هذه الأفكار على سطح مسطح كبير مثل الجدار أو اللوح الأبيض.
  • التجميع: تبدأ عملية التجميع عن طريق البحث عن الأفكار المتشابهة ووضعها معًا. الفريق يبحث عن الأنماط والروابط بين الأفكار.
  • تسمية الفئات: بمجرد أن يكون لديك مجموعات من الأفكار المتشابهة، يجب على الفريق تسمية كل فئة. يجب أن تعكس هذه الأسماء أو العناوين فكرة الأفكار التي تحتوي عليها الفئة.
  • التحليل والتفسير: في هذه المرحلة، يقوم الفريق بالنظر في الفئات والتفكير في ما تعنيه. هذا قد يؤدي إلى استنتاجات جديدة أو فهم أعمق للمشكلة التي يتم العمل عليها.

تذكر أن التقسيم حسب التقارب هو أداة مرنة ويمكن تكييفها لتلبية احتياجات الفريق والمشروع. الهدف الرئيسي هو تبسيط البيانات والأفكار المعقدة وجعلها أكثر قابلية للإدارة والفهم.

من الجدير بالذكر أن الموقف الذي تأخذه في إجراء التقييم يجب أن يكون شفافاً ومتسقاً.

الترتيب القسري (Forced Ranking)

الترتيب القسري هو تقنية لترتيب الأفكار أو المشكلات أو الحلول حسب الأولوية أو الأهمية. يطلب من المشاركين التفكير في كل الأفكار أو المشكلات المطروحة وترتيبها من الأكثر أهمية إلى الأقل. هذه الطريقة تجبر الفريق على التفكير بعمق حول القيمة النسبية لكل فكرة، وهي تساعد على تحديد الأولويات والتركيز على القضايا الأكثر أهمية.

لتنفيذ الترتيب القسري، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  1. تحديد الأفكار أو المشكلات: ابدأ بقائمة الأفكار أو المشكلات التي تحتاج إلى ترتيبها.
  2. تقييم كل فكرة: ثم، يقيم كل عضو في الفريق كل فكرة بناءً على معايير محددة. هذه الأخيرة قد تكون مرتبطة بالفائدة المتوقعة، أو الجدوى، أو الأولوية.
  3. الترتيب: بناءً على التقييمات، يتم ترتيب الأفكار من الأكثر إلى الأقل أهمية.
  4. المناقشة والاتفاق: بمجرد أن يتم الترتيب، يجب على الفريق مناقشة النتائج والاتفاق عليها. يمكن أن يكون هذا الجزء تحديًا، ولكنه أيضًا فرصة للفريق للتعمق في التفكير حول الأولويات والقيمة النسبية للأفكار المختلفة.

تتطلب هذه العملية اتخاذ قرارات صعبة والتوصل إلى توافق حول الأولويات. ومع ذلك، فإنها تمنح الفريق وضوحًا حول ما يجب العمل عليه أولاً، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تحقيق نتائج أكثر فعالية.

اختبار الـ100 دولار (The $100 Test)

اختبار الـ100 دولار هو أداة بسيطة للغاية لاتخاذ القرارات في الورشات التدريبية، وهي مثالية لتحديد الأولويات. في هذا الاختبار، يتم منح كل مشارك 100 دولار (أو نقاط، أو رموز، أو أي شيء آخر) ليتم “إنفاقها” على الأفكار المختلفة المقترحة. تعتبر الأفكار التي تجمع أكبر قدر من النقاط الأكثر أولوية.

تتضمن هذه الطريقة خطوات بسيطة

  1. اعداد الأفكار: بعد أن يقدم الفريق جميع الأفكار، قد ترغب في كتابتها على أوراق صغيرة أو بطاقات مرئية لجميع الأعضاء.
  2. توزيع الأموال: اعط كل مشارك 100 دولار (أو أي وحدة أخرى تختارها) لتوزيعها على الأفكار.
  3. التصويت: ينفق كل مشارك نقوده على الأفكار التي يرى أنها الأكثر قيمة أو أهمية. يمكنهم توزيع النقود بالطريقة التي يرونها مناسبة – يمكن أن يعطوا كل نقودهم لفكرة واحدة، أو يمكنهم توزيعها بين عدة أفكار.
  4. تقييم النتائج: بمجرد أن يقوم جميع الأعضاء بـ “الإنفاق”، يتم تقييم النتائج. الأفكار التي جمعت أكبر قدر من النقاط هي الأكثر أولوية.

هذه الطريقة تعطي الفرصة لكل مشارك ليعبر عن رأيه فيما يتعلق بالأولويات، وتساعد على تحديد الأفكار التي يجب التركيز عليها أولاً.

مقياس الجهد / الأثر (Effort/Impact Scale)

مقياس الجهد / الأثر هو أداة تصنيف تستخدم لتحديد الأفكار أو المشروعات التي ستكون الأكثر أثراً مقابل الجهد المستغرق. يتم وضع جميع الأفكار على مخطط بياني ثنائي الأبعاد حيث يمثل المحور الأفقي الجهد (الوقت، الموارد، الأموال، الخ) والمحور الرأسي يمثل الأثر (الفوائد المتوقعة، النتائج، الخ).

يتضمن هذا الأسلوب خطوات بسيطة:

  1. تجميع الأفكار: كتابة جميع الأفكار المقترحة على أوراق صغيرة أو بطاقات.
  2. إنشاء المخطط: رسم مخطط على الورق أو اللوحة، مع الجهد على المحور الأفقي والأثر على المحور الرأسي. يمكن أن يكون هناك مربعات رباعية على المخطط، تمثل: الجهد العالي / الأثر العالي، الجهد العالي / الأثر المنخفض، الجهد المنخفض / الأثر العالي، والجهد المنخفض / الأثر المنخفض.
  3. التقييم والتصنيف: يقيم كل مشارك كل فكرة بناءً على الجهد المتوقع والأثر المتوقع، ثم يضع الفكرة في الرباعية المناسبة على المخطط.
  4. تحليل النتائج: بعد تقييم جميع الأفكار، يمكنكم بمثابة فريق مراجعة المخطط وتحديد التوجهات والأولويات. بشكل عام، تتمثل الأولوية في الأفكار التي تقع ضمن المربع “الجهد المنخفض / الأثر العالي”، بينما تتطلب الأفكار في المربع “الجهد العالي / الأثر المنخفض” إعادة النظر أو الرفض.

هذه الطريقة تساعد في التفكير النقدي واتخاذ قرارات استنادًا إلى التقييم الموضوعي للجهد والأثر.

خريطة المشهد (Landscape Mapping)

خريطة المشهد هي تقنية تستخدم لتحديد الفرص والتحديات والاتجاهات الحالية في السوق أو المجال. يتم فيها رسم مشهد السوق أو المجال الذي تعمل فيه الشركة بشكل جرافيكي، ويتم فيه توضيح الاتجاهات الحالية والقوى التنافسية والتغييرات المحتملة.

الخطوات التالية تشرح كيف يمكن تطبيق هذه التقنية:

  1. التجمع والبحث: جمع المعلومات المهمة حول المشهد الذي تريد رسمه. هذا يمكن أن يشمل الاتجاهات الحالية، القوى التنافسية، الفرص، التحديات، والتغييرات المحتملة.
  2. رسم الخريطة: استخدم ورقة كبيرة أو لوحة بيضاء وابدأ في رسم الخريطة. يمكن أن يكون هذا بسيطًا مثل مجموعة من الملاحظات المترابطة أو معقدًا مثل خريطة ثلاثية الأبعاد.
  3. تحليل الخريطة: بعد رسم الخريطة، استخدمها كأداة لمناقشة وتحليل السوق أو المجال. يمكنك التركيز على القضايا الرئيسية أو الاتجاهات وكيف يمكنك استغلالها أو التعامل معها.

خريطة المشهد تساعد على تقييم السوق أو المجال الذي تعمل فيه الشركة، ويمكنها مساعدتك في تحديد الخطوات التالية أو الاستراتيجيات المستقبلية.

الخارطة الزمنية (Roadmap)

الخارطة الزمنية هي أداة تستخدم لتخطيط المشاريع أو المنتجات على مدى الوقت. إنها توفر رؤية شاملة للمهام والأهداف والأنشطة التي يتعين إنجازها، وتساعد في التنسيق بين الفرق المختلفة والتواصل بشكل أفضل مع الأطراف المعنية.

الخطوات التالية تشرح كيفية إنشاء الخارطة الزمنية:

  1. تحديد الأهداف: قبل البدء في الخارطة الزمنية، يجب أن تكون لديك فكرة واضحة عن ما تريد تحقيقه. هذه قد تكون أهداف المنتج، أو المهام التي يجب إنجازها، أو الأنشطة التي يتعين تنفيذها.
  2. تحديد الإطار الزمني: قرر متى تريد بدء المشروع ومتى تريد أن يكون جاهزًا. احسب المدة الزمنية التي ستستغرقها كل مهمة أو نشاط.
  3. رسم الخارطة الزمنية: استخدم ورقة كبيرة أو برنامج الرسم لإنشاء الخارطة الزمنية. على الرأس، اكتب الأهداف أو المهام، وعلى الجانب، اكتب الإطار الزمني.
  4. تتبع التقدم: بمجرد بدء المشروع، يجب عليك تتبع التقدم وتحديث الخارطة الزمنية بانتظام.

الخارطة الزمنية هي أداة فعالة للتخطيط والتنظيم والتواصل في أي مشروع أو منتج. يمكن أن تساعد في توضيح الأهداف وتحديد المواعيد النهائية وتحديد المسؤوليات.

قرار البرق (Lightning Decision Jam)

قرار البرق هو عملية سريعة وفعالة تستخدم لحل المشكلات واتخاذ القرارات. تم تصميمها لتكون مرنة ومركزة، حيث يمكن إكمالها في غضون ساعة أو نصف ساعة.

الخطوات التالية توضح كيفية إجراء قرار البرق:

  1. تحديد المشكلة: اجتمع مع فريقك وحدد المشكلة التي تريد حلها. يجب أن يكون الجميع على نفس الصفحة بشأن ما هي المشكلة ولماذا هي مشكلة.
  2. اكتب ملاحظات الشكوى: دع كل عضو في الفريق يكتب ملاحظاته حول المشكلة. يجب أن تكون هذه موجزة ومباشرة إلى النقطة.
  3. تصويت: قم بتصويت على أي ملاحظة تشعر أنها أكثر أهمية للتركيز عليها. يمكن للجميع تصويت على ملاحظة واحدة أو أكثر.
  4. التصنيف: افرز المشكلات المختارة بناءً على الأهمية والعاجلة.
  5. إنشاء الحلول: اجعل كل عضو في الفريق يكتب حلول محتملة للمشكلة. لا تناقش الحلول في هذا الوقت، فقط اكتبها.
  6. التصويت على الحلول: قم بتصويت على الحل الذي تعتقد أنه سيكون الأكثر فعالية.
  7. اختبار الحل: تقرر كيف ستختبر الحل وما هي المقاييس التي ستستخدم لتحديد ما إذا كان الحل ناجحًا.

قرار البرق هو أداة فعالة لاتخاذ القرارات السريعة والمتعلمة. يمكن أن يساعد في تقليل الوقت الذي يقضيه الفرق في الاجتماعات ويحسن الإنتاجية.

الظلال في CSS: التحكم في العمق والإدراك في التصميم

الظلال في CSS: التحكم في العمق والإدراك في التصميم

تعلم كيف تستخدم خصائص CSS لإنشاء الظلال في التصميم لإعطاء الموقع الخاص بك العمق والإدراك.…
تصميم التنبيهات والمربعات الحوارية على الهواتف المحمولة: كيفية التصميم والتوقيت دون إزعاج المستخدمين

تصميم التنبيهات والمربعات الحوارية على الهواتف المحمولة: كيفية التصميم والتوقيت دون إزعاج المستخدمين

تعلم كيفية تصميم التنبيهات والمربعات الحوارية على الهواتف المحمولة بطريقة فعّالة ومحكمة الوقت، دون أن…
أفضل الممارسات لتصميم الشبكات في تصميم واجهة المستخدم

أفضل الممارسات لتصميم الشبكات في تصميم واجهة المستخدم

تعلم كيفية إضافة الهيكلية والتوازن والانسجام لواجهة المستخدم الخاصة بك من خلال استخدام الشبكات. إذا…