Skip to main content

مرحباً بكم في هذا المقال الذي سيكون دليلكم لأفضل الممارسات في تصميم الجداول بمجال تجربة المستخدم (User Experience) وواجهة المستخدم (User Interface). الجداول هي أدوات قوية يمكن استخدامها لعرض المعلومات بطريقة منظمة وقابلة للتفاعل، لكن كيف يمكن تصميمها بشكل يُسهِل على المستخدمين الوصول للمعلومات وفهمها؟ في هذا المقال، سنغوص في تفاصيل هذا الموضوع ونستعرض مجموعة من النصائح والأمثلة التي سترشدك خلال عملية التصميم.

فهرس المحتوى

تصميم رأس الجدول بشكل مختلف (Style the Table Header Differently)

عند تصميم الجداول، يعتبر تصميم رأس الجدول أحد العناصر الأساسية التي تحتاج لاهتمام خاص. الهدف من هذا هو جعله يبرز عن باقي المحتوى لتسهيل عملية الفهم والتنقل. لذلك، يُفضل استخدام لون مُختلف أو نوع خط مُميز لجعل رأس الجدول أكثر وضوحًا.

مثال:

إذا كانت باقي الجدول تستخدم الخط العادي، يمكن جعل رأس الجدول بالخط الغامق أو العريض، وإضافة لون خلفي مُختلف لزيادة التباين.

هذه الطريقة تساعد في جذب انتباه المستخدم مباشرةً إلى المعلومات الأساسية وتُسهل عليه عملية البحث والتصفح داخل الجدول.

الإشارة إلى المحتوى الزائد (Indicate Overflow Content)

عند تصميم جدول يحتوي على كميات كبيرة من البيانات أو المعلومات، من الممكن أن يكون هناك بعض المحتوى الذي لا يمكن عرضه بالكامل داخل الخلية. في هذه الحالة، من المهم جدًا إعطاء المستخدمين إشارة تدل على وجود محتوى إضافي يمكن الوصول إليه.

مثال:

يُمكن استخدام رمز مثل “…” (نقاط متتالية) للإشارة إلى وجود محتوى إضافي، يمكن للمستخدم النقر عليه لعرض المزيد من المعلومات.

هذا النوع من الإشارات يساهم في تحسين تجربة المستخدم عن طريق توفير تلميحات تفاعلية تُسهل عليهم الوصول للمعلومات المرادة.

محاذاة الأرقام لليمين (Align Numbers to the Right)

تعد محاذاة الأرقام إلى اليمين من العادات التصميمية المُعترف بها على نطاق واسع. السبب في ذلك هو أن العين البشرية تجد الأرقام أسهل للقراءة عندما تكون محاذاة لليمين.

مثال:

إذا كان لديك جدول يحتوي على الأسعار، تواريخ، أو أي نوع من البيانات الرقمية، يُفضل محاذاتها إلى اليمين لتسهيل عملية القراءة والمقارنة بين الأرقام.

من خلال اتباع هذه الممارسة، ستُسهل على المستخدمين مهمة فحص وتفسير البيانات الرقمية بشكل أسرع وأكثر دقة.

محاذاة النص إلى اليسار (Align Text to the Left)

محاذاة النص إلى اليسار تعد من الأساسيات في تصميم الجداول وهي تعزز من قابلية القراءة. عادةً ما تُستخدم هذه الممارسة للنصوص التوضيحية والوصفية التي تُعتبر أقل صرامة من البيانات الرقمية.

مثال:

إذا كان لديك جدول يُظهر قائمة بأسماء الأشخاص ووظائفهم، من الأفضل محاذاة هذا النوع من البيانات إلى اليسار.

هذه الممارسة تُسهل على المستخدمين عملية القراءة والفهم، وتُمنحهم تجربة استخدام مُريحة وفعّالة.

استخدام نوع خط قابل للقراءة (Use a Legible Typeface)

الخطوط لها تأثير كبير على قابلية القراءة وتجربة المستخدم في الجداول. من المهم جداً اختيار نوع خط سهل القراءة والفهم.

مثال:

في حالة الجداول التي تحتوي على كميات كبيرة من المعلومات، يُفضل استخدام خطوط بدون زخارف (Sans-Serif) مثل “Arial” أو “Helvetica”.

باختيار نوع خط مُناسب، تُسهل على المستخدمين عملية التصفح والبحث داخل الجدول، وبالتالي تُحسن من كفاءة التفاعل بين المستخدم والجدول.

توفير أعمدة قابلة للتحجيم (Provide Resizable Columns)

تعتبر إمكانية تغيير حجم الأعمدة ميزة مهمة تُضاف للجداول، خاصة في الجداول التي تحتوي على كميات كبيرة من البيانات. تساعد هذه الميزة المستخدمين في التركيز على المعلومات المهمة بالنسبة لهم.

مثال:

مثلاً، إذا كان لديك جدول يحتوي على معلومات مُفصلة حول المُنتجات، قد يرغب بعض المستخدمين في توسيع عمود الأسعار لرؤية التفاصيل بوضوح أكبر، بينما قد يرغب آخرون في توسيع عمود الوصف.

إتاحة هذه القدرة للمستخدمين تُحسن من تجربتهم وتُمنحهم مزيدًا من السيطرة على كيفية عرض البيانات.

السماح بالفرز (Allow Sorting)

تُعتبر إمكانية الفرز في الجداول من المميزات الأساسية التي تُحسن من تجربة المستخدم. هذه الميزة تُمكن المستخدمين من ترتيب البيانات حسب احتياجاتهم، سواء كان ذلك تصاعديًا أو تنازليًا.

مثال:

إذا كان لديك جدول يحتوي على قائمة بالمُنتجات وأسعارها، يُمكن للمستخدم ترتيب هذه القائمة بناءً على السعر، من الأقل إلى الأكثر أو العكس.

إضافة ميزة الفرز تُساعد المستخدمين في العثور على المعلومات التي يبحثون عنها بشكل أسرع وأكثر فعالية، مما يُحسن من جودة تجربتهم العامة.

تضمين عنوان الجدول الثابت (Include a Sticky Table Header)

تُعد العناوين الثابتة للجداول من الميزات المفيدة جداً في تحسين تجربة المستخدم. هذه الميزة تُمكن العناوين من الظهور باستمرار في أعلى الشاشة حتى عند التمرير للأسفل.

مثال:

في جدول يحتوي على قائمة طويلة من المُنتجات، تُمكن العناوين الثابتة المستخدمين من معرفة المحتوى الذي يُعرض في كل عمود، حتى لو قاموا بالتمرير لأسفل الجدول لفحص المزيد من البيانات.

بفضل هذه الميزة، يُصبح من السهل على المستخدمين تتبع المعلومات والتفاعل مع الجدول بشكل أكثر فعالية.

تضمين عمود ثابت (Include a Sticky Column)

الأعمدة الثابتة تُعد ميزة ذكية في تصميم الجداول، خاصة في الجداول التي تحتوي على عدد كبير من الأعمدة. هذه الميزة تُمكن من تثبيت عمود معين على جانب الجدول ليظل ظاهرًا أثناء التمرير الأفقي.

مثال:

إذا كان لديك جدول يحتوي على عدة أعمدة مثل “الاسم”، “السعر”، “الوصف”، “التقييم”، يمكنك جعل عمود “الاسم” ثابتًا، ليسهل على المستخدمين تحديد الصفوف حتى عند التنقل بين الأعمدة الأخرى.

باستخدام الأعمدة الثابتة، تُسهل على المستخدمين متابعة البيانات وتُعزز من جودة تجربة الاستخدام.

السماح بالتحكم في عدد العناصر لكل صفحة (Allow Items-Per-Page Control)

من الجيد دائمًا تقديم إمكانية التحكم للمستخدمين في عدد العناصر التي يُمكن عرضها في كل صفحة من الجدول. هذا يُعطي المستخدمين القدرة على تخصيص تجربتهم حسب احتياجاتهم.

مثال:

في حالة جدول يحتوي على مئات السجلات، يمكنك توفير خيار يُمكن المستخدم من اختيار عرض 10، 20، أو 50 سجل في الصفحة الواحدة. هذا يُساعد على تحسين تجربة التصفح ويُمكن المستخدمين من العثور على المعلومات المطلوبة بشكل أسرع.

إعطاء المستخدمين هذه القدرة يُحسن من كفاءة الجدول ويُمنحهم إحساس بالسيطرة على تفاصيل العرض.

الحفاظ على بساطة تصميم الجدول (Keep the Table Style Simple)

البساطة هي مفتاح الفعالية عندما يتعلق الأمر بتصميم الجداول. تصاميم معقدة قد تُشتت انتباه المستخدم وتجعل من الصعب عليهم تفسير البيانات.

مثال:

احرص على استخدام الألوان والرموز بشكل مُعتدل، وتجنب الإفراط في الزخارف والتأثيرات البصرية. على سبيل المثال، استخدم خطوطًا بين الصفوف للمساعدة في القراءة بدلاً من استخدام خلفيات ملونة قد تشتت الانتباه.

الهدف من هذا هو جعل الجدول سهل الاستخدام والتفاعل معه، مع الحفاظ على جمالية التصميم ووضوح البيانات.

استخدام التخطيط المنقط للجداول الطويلة (Use Zebra Striping for Long Tables)

التخطيط المنقط، المعروف أيضاً بالتموج الزرافي، هو تقنية تُستخدم لجعل الجداول الطويلة أسهل للقراءة. عن طريق تناوب الألوان بين الصفوف المتجاورة، يُصبح من الأسهل تمييز كل صف.

مثال:

إذا كان لديك جدول يحتوي على العديد من الصفوف، يُمكنك استخدام لون فاتح للصفوف الفردية ولون مُختلف وفاتح للصفوف الزوجية. هذه التقنية تُساعد في توجيه عين المستخدم وتُحسن من وضوح البيانات.

استخدام التخطيط المنقط يُعزز من جودة تجربة المستخدم ويُسهل عليهم فحص وفهم البيانات بفعالية أكبر.

الحفاظ على أسلوب الروابط مألوفًا (Keep the Link Style Familiar)

عندما يتعلق الأمر بواجهات المستخدم، الأمور المألوفة غالباً ما تكون أفضل. هذا ينطبق بشكل خاص على تصميم الروابط داخل الجداول.

مثال:

استخدم ألوان وأنماط نصية مألوفة للروابط، مثل اللون الأزرق والتسطير، للإشارة إلى أن النص يُمكن النقر عليه. تجنب استخدام ألوان أو أنماط غير تقليدية قد تُربك المستخدمين وتجعل من الصعب عليهم تحديد الروابط.

الهدف هو جعل تفاعل المستخدم مع الجدول طبيعيًا وبديهيًا قدر الإمكان، دون الحاجة للتفكير الزائد في كيفية استخدام الواجهة.

السماح بإعادة الترتيب (Allow Reordering)

إعادة الترتيب هي ميزة قد تبدو بسيطة، لكنها تُضيف قيمة كبيرة لتجربة المستخدم. تُمكن هذه الميزة المستخدمين من ترتيب الصفوف أو الأعمدة حسب احتياجاتهم، مما يُعطيهم مزيدًا من السيطرة على كيفية عرض البيانات.

مثال:

توفير إمكانية سحب وإفلات للأعمدة يُمكن المستخدمين من ترتيب البيانات بطريقة تُناسب احتياجاتهم الشخصية. على سبيل المثال، إذا كان المستخدم يرغب في مشاهدة الأسعار قبل الأسماء، يُمكنه ببساطة سحب عمود الأسعار ليكون في المقدمة.

إضافة هذه الميزة تُحسن من مرونة الجدول وتُعطي المستخدم إحساسًا بالسيطرة، مما يُعزز من جودة التجربة العامة.

نمط الحدود (Borders Style)

الحدود تلعب دورًا مهمًا في تحديد هيكل الجدول وتوجيه انتباه المستخدم. الحيلة هنا هي العثور على التوازن الصحيح بين الوضوح والبساطة.

مثال:

تجنب استخدام حدود ثقيلة أو مزخرفة تشتت انتباه المستخدم. استخدام حدود خفيفة ونظيفة يُمكن أن يُحسن من قابلية القراءة دون أن يُشتت الانتباه. على سبيل المثال، يُمكن استخدام حدود رمادية فاتحة بين الصفوف والأعمدة لتوفير تباين خفيف بين العناصر.

الحدود الجيدة تُعزز من الوضوح والتنظيم داخل الجدول، وتُسهل على المستخدمين معالجة البيانات بكفاءة.

إجراءات الصف (Row Actions)

إجراءات الصف تُقدم وسيلة للمستخدمين للتفاعل مع البيانات الموجودة في كل صف بالجدول. يُمكن أن تكون هذه الإجراءات بسيطة كالتعديل أو الحذف، أو أكثر تعقيدًا مثل نقل البيانات إلى جدول آخر.

مثال:

توفير أيقونات بجانب كل صف تُمكن المستخدم من القيام بإجراءات محددة مثل التعديل، الحذف، أو الإضافة إلى المفضلة. هذا يُسهل على المستخدمين القيام بالإجراءات بسرعة دون الحاجة للبحث في القوائم أو الأزرار.

تقديم خيارات إجراءات الصف بطريقة مدروسة يُمكن أن يُحسن من كفاءة الجدول ويُفضل تجربة المستخدم.

السماح بالإجراءات الجماعية (Allow Bulk Actions)

الإجراءات الجماعية تُمكن المستخدمين من تنفيذ عمليات على عدة صفوف في الجدول في وقت واحد. هذه الميزة تُحسن من كفاءة الجدول وتُقلل من الوقت الذي يحتاجه المستخدم لإجراء تعديلات.

مثال:

في الجداول التي تحتوي على معلومات مُنتَجات، يُمكن للمستخدمين تحديد عدة صفوف واختيار “حذف” أو “نقل إلى الأرشيف” من خلال قائمة الإجراءات الجماعية. هذا يُسرع من عملية إدارة المعلومات ويُحسن من تجربة المستخدم.

من المهم توفير هذه الخيارات بطريقة مُدروسة لتجنب الأخطاء التي قد تحدث عند القيام بإجراءات جماعية.

استخدام الألوان بحذر (Use Colors Sparingly)

الألوان يُمكن أن تكون وسيلة فعّالة لجذب الانتباه وتوجيه العين، لكن يجب استخدامها بحذر في تصميم الجداول. الزيادة في استخدام الألوان يُمكن أن تُصبح مشتتة وتُعقد الجدول بدلاً من تبسيطه.

مثال:

استخدام اللون الأحمر للإشارة إلى الأرقام السلبية والأخضر للأرقام الإيجابية يُمكن أن يكون وسيلة فعّالة للتواصل السريع. لكن، تجنب استخدام العديد من الألوان المُختلفة التي قد تُشتت الانتباه وتُصعب القراءة.

الألوان يجب أن تُستخدم لتعزيز الفهم، وليس للزينة فقط. إذا تم استخدامها بشكل صحيح، يُمكن للألوان تقديم معلومات مُفيدة وتوفير تجربة مستخدم أفضل.

استخدام تنسيق النص المتسق (Use a Consistent String Format)

تنسيق النصوص بطريقة متسقة داخل الجدول يُسهل على المستخدمين تتبع ومعالجة البيانات. الاتساق في التنسيق يُقلل من الإرباك ويُحسن من قابلية القراءة والفهم.

مثال:

إذا كان الجدول يحتوي على تواريخ، تأكد من استخدام تنسيق تاريخ موحد، مثل “يوم/شهر/سنة” أو “شهر/يوم/سنة”. الاختلاف في تنسيقات النصوص يُمكن أن يُشتت الانتباه ويُعقد عملية التحليل.

التمسك بتنسيق نص متسق يُسهل على المستخدمين فهم البيانات والعمل معها بكفاءة.

استخدام الأرقام الجدولية (Use Tabular Figures)

الأرقام الجدولية هي أرقام تمتاز بأن عرض كل رقم فيها مُتساوٍ، مما يُسهل قراءتها عند ترتيبها في جداول. هذه الخاصية تكون مفيدة خاصة في الجداول التي تحتوي على بيانات رقمية مُتعددة.

مثال:

في جداول الأسعار أو الإحصائيات، استخدام الأرقام الجدولية يُمكن أن يُحسن من قابلية القراءة ويُسهل على المستخدمين مقارنة الأرقام بسرعة.

اختيار نوع الخط الذي يُوفر الأرقام الجدولية يُمكن أن يُحسن بشكل كبير من جودة تصميم الجدول وتجربة المستخدم.

الختام: الأفضلية للممارسات الجيدة في تصميم الجداول

تصميم الجداول يمكن أن يكون تحدياً، لكن التركيز على الممارسات الجيدة يُمكن أن يُحسن بشكل كبير من تجربة المستخدم. مراعاة التفاصيل مثل تنسيق العناوين، التحكم في الأعمدة، والتحكم في الألوان والنصوص يمكن أن تُحدث فارقاً كبيراً.

تذكير: الهدف ليس فقط في جعل الجدول “جميل” بصرياً، لكن أيضاً جعله فعّال وسهل الاستخدام. الإلمام بأفضل الممارسات يُمكن أن يُوفر لك أدوات لإنشاء جداول تُراعي احتياجات وتوقعات المستخدمين.

الأسئلة الشائعة (FAQs)

لماذا هو مهم تنسيق العنوان في الجدول؟

تنسيق العنوان يُمكن أن يُسهل الفهم ويُحسن من تجربة المستخدم. يُعطي العنوان فكرة عن نوع البيانات التي يُمكن توقعها في كل عمود.

كيف يُمكنني السماح بإعادة ترتيب البيانات في الجدول؟

يُمكن السماح بإعادة الترتيب من خلال تقديم واجهة مُستخدم تفاعلية، مثل أزرار للفرز تظهر عند التحويم على العناوين.

متى يُفضل استخدام الألوان في الجداول؟

الألوان يُفضل استخدامها لتسليط الضوء على البيانات الهامة أو للإشارة إلى الاتجاهات، لكن يجب استخدامها بحذر لتجنب الإرباك.

ما هي الأرقام الجدولية؟

الأرقام الجدولية هي أرقام بعرض مُتساوٍ تُسهل قراءة البيانات الرقمية عند ترتيبها في جداول.

مقدمة في تصميم النماذج في واجهة المستخدم (Forms in UI)

مقدمة في تصميم النماذج في واجهة المستخدم (Forms in UI)

تعرف على أهمية تصميم النماذج بشكل جيد والعناصر الأساسية التي يجب مراعاتها عند إنشائها لتحسين…
إجراء جلسات المناقشة الختامية في بحوث UX

إجراء جلسات المناقشة الختامية في بحوث UX

تعرف على كيفية إجراء جلسات المناقشة الختامية في بحوث UX وUI بفعالية. نقدم أفضل الممارسات…
أساسيات البحث في تصميم تجربة المستخدم في

أساسيات البحث في تصميم تجربة المستخدم

تعرف على ما هو بحث المستخدم في تصميم الواجهة ولماذا يعد أمرًا مهمًا لتحقيق تجربة…