Skip to main content

عندما يتعلق الأمر بتصميم تجربة المستخدم (User Experience – UX)، يتعين علينا النظر في كل تفصيل، حتى الأصغر منها. أحد هذه التفاصيل الصغيرة التي يمكن أن تجعل فارقاً كبيراً هو “مسار التنقل الفرعي”، أو ما يُعرف بـ “Breadcrumbs” باللغة الإنجليزية. هذا المكون البسيط في التصميم يمكنه توجيه المستخدمين وتسهيل عملية النقل داخل الموقع الإلكتروني.

في هذا المقال، سنستعرض أفضل الممارسات التي يجب اتباعها عند إنشاء مسارات التنقل الفرعية. من التسلسل الهرمي للروابط، إلى أهمية توفير تلميحات للتسميات المقتصرة، ستجد هنا كل ما تحتاج لمعرفته لتقديم تجربة تصفح أفضل.

استخدام مسار التنقل الفرعي لعرض التسلسل الهرمي

عندما يزور المستخدمون موقعك الإلكتروني، يكون لديهم هدف معين يرغبون في تحقيقه. سواء كان ذلك البحث عن معلومات أو شراء منتج، يجب أن يسهل عليهم العثور على ما يحتاجونه بكفاءة. هنا يأتي دور “مسار التنقل الفرعي” أو “Breadcrumbs”.

مسار التنقل الفرعي يقدم للمستخدمين نظرة سريعة على التسلسل الهرمي للصفحة التي يتصفحونها. ببساطة، يمكنهم فهم المكان الذي يوجدون فيه داخل هيكل الموقع وكيف يمكنهم العودة إلى الصفحات السابقة. على سبيل المثال، إذا كان المستخدم يتصفح مقالة عن “أفضل طرق تصميم الواجهات”، يمكن أن يظهر مسار التنقل الفرعي كالتالي:

  • الصفحة الرئيسية > مدونة > تصميم واجهات > أفضل طرق تصميم الواجهات

هذا التسلسل يوفر للمستخدم إطارًا زمنيًا ومكانيًا يسهل عليه تحديد موقعه والانتقال بسلاسة.

يجب أن يكون كل رابط سهل النقر

واحدة من المميزات التي يجب أن تتوفر في مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs) هي سهولة النقر على الروابط. يبدو هذا الأمر بديهيًا، لكنه يمكن أن يُغفل عند التصميم. فمن السهل جدًا الانسياق وراء جماليات التصميم ونسيان الجوانب الوظيفية.

لضمان سهولة النقر، يجب أن تكون المساحة حول الرابط كافية لتجنب النقر الخاطئ. يُفضل استخدام مساحات فارغة (Padding) حول النص لزيادة المساحة القابلة للنقر، وبالتالي، تحسين تجربة المستخدم.

يجب أن تحاكي الفواصل الحركة

في تصميم مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs)، لا يُعتبر النص الوحيد عنصرًا يجب العناية به. حتى الفواصل بين الروابط لها دور في تحسين تجربة المستخدم. تُعتبر الفواصل عنصرًا بصريًا يعزز من فهم الحركة داخل الموقع.

باختيار الفاصل المناسب، يمكنك توجيه المستخدمين بشكل أفضل. على سبيل المثال، الفاصل “>” يُظهر الحركة من اليسار إلى اليمين، مما يعكس التقدم داخل هيكل الموقع. بالتالي، يمكن أن يظهر مسار التنقل الفرعي كالتالي:

  • الصفحة الرئيسية > مدونة > تصميم واجهات

هذا النوع من الفواصل يُحسن من قابلية الفهم ويُسهل على المستخدمين تحديد موقعهم داخل الموقع.

توفير تلميحات للتسميات المُقتصرة

المساحة على الشاشة محدودة، وقد لا تكون كافية لعرض كل التفاصيل في بعض الحالات. ولهذا، قد تحتاج إلى اقتصار بعض التسميات في مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs) لتوفير المساحة. ولكن، كيف يمكن للمستخدمين فهم هذه التسميات المُقتصرة؟ الحل هو استخدام “التلميحات” (Tooltips).

عند وضع المؤشر على التسمية المقتصرة، يمكن أن يظهر تلميح يُوضح النص الكامل. بالتالي، يُصبح لدى المستخدمين القدرة على فهم المحتوى دون الحاجة للنقر عليه.

لنفترض أن لدينا تسمية مثل “أفضل طرق تص…”. عند وضع المؤشر عليها، يُمكن أن يظهر تلميح يُوضح النص الكامل: “أفضل طرق تصميم الواجهات”.

هذه الميزة تُعتبر مفيدة للغاية في تحسين تجربة المستخدم وتوفير معلومات دقيقة دون الحاجة للتضحية بالتصميم أو الشكل العام للصفحة.

لا تبالغ في تنسيق مسار التنقل الفرعي

في عالم التصميم، يميل البعض إلى التفكير في “كلما كان أكثر تعقيدًا، كان أفضل”. لكن في حالة مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs)، البساطة هي المفتاح. يُعتبر مسار التنقل الفرعي إرشادًا للمستخدمين، وليس وسيلة لإظهار مهارات التصميم الخاصة بك.

التنسيق الزائد يمكن أن يشتت الانتباه ويجعل المستخدمين يفقدون الفهم الكامل للتسلسل الهرمي والمعلومات المُقدمة. على سبيل المثال، استخدام الألوان الزاهية والخطوط الغير تقليدية قد يجعله أكثر صعوبة في القراءة.

المفتاح هو الحفاظ على التنسيق موحد وبسيط، يُعزز من الوضوح بدلاً من التشويش على المعلومات. يجب أن يكون التصميم في خدمة المحتوى، وليس العكس.

محاذاة مسار التنقل الفرعي لليسار لتبسيط الفحص

التنسيق الجيد يلعب دورًا مهمًا في جعل مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs) أكثر فعالية. واحدة من أفضل الممارسات هي محاذاة الروابط لليسار. هذه التقنية تُسهل على المستخدمين فحص الروابط والتحرك بينها بسهولة.

في العربية، نقرأ من اليمين لليسار، ولكن محاذاة المحتوى لليسار تُبسط الفحص لأنها تُوفر توازنًا بصريًا وتُسهل على العين التحرك بطريقة طبيعية عبر الشاشة. إذا كانت كل الروابط محاذاة لليسار، يُصبح من الأسهل على المستخدمين تحديد الموقع الذي يرغبون في الانتقال إليه.

هذه الميزة تكون مفيدة خاصة في المواقع التي تحتوي على محتوى غني ومعقد. يُعتبر التنسيق الجيد واحدًا من العوامل التي تُحسن من تجربة المستخدم وتُسهل عملية الفحص والتنقل.

يجب أن يشير الرابط الأول في مسار التنقل الفرعي إلى الصفحة الرئيسية

عندما يستخدم المستخدمون مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs)، فإنهم يتوقعون نوعًا معينًا من الاستقرار والتناسق. وأحد الطرق لتحقيق هذا هو جعل الرابط الأول في المسار يشير دائمًا إلى الصفحة الرئيسية. هذه خطوة بسيطة يمكن أن تُحسن كثيرًا من تجربة المستخدم.

الرابط المؤدي إلى الصفحة الرئيسية يعطي الزوار نقطة بداية مُعترف بها، مما يُسهل عليهم التنقل بين مختلف قسم الواجهة. إذا كان لديك محتوى غني ومُعقد، فإن وجود رابط للصفحة الرئيسية يُسهل عملية البحث والانتقال بين الصفحات.

على سبيل المثال، في موقع يُعنى بالأزياء، يُمكن أن يكون المسار كالتالي:

  • الصفحة الرئيسية > الأزياء النسائية > فساتين > فساتين سهرة

الرابط الأول هو للصفحة الرئيسية وهو يُعطي المستخدمين فكرة عن نقطة البداية، ويُمكنهم من العودة إلى الصفحة الرئيسية في أي وقت بنقرة واحدة.

لا تستبدل التنقل العام بمسار التنقل الفرعي

قد يظن البعض أن وجود مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs) يُقلل من الحاجة إلى التنقل العام أو القائمة الرئيسية للموقع. لكن الحقيقة هي أن كلاهما يُعتبران أدوات تكميلية تُسهم في تحسين تجربة المستخدم.

التنقل العام يُقدم للمستخدمين نظرة شاملة على محتوى الموقع والأقسام الرئيسية. بينما يُقدم مسار التنقل الفرعي نظرة تفصيلية على الصفحات التي قاموا بزيارتها، ويُساعدهم في التنقل بينها بسهولة.

على سبيل المثال، لو كنت تُصفح موقع للأخبار، فإن القائمة الرئيسية قد تحتوي على أقسام مثل “الأخبار الرئيسية”، و”الرياضة”، و”الثقافة”. بينما سيُظهر لك مسار التنقل الفرعي الأخبار التي قمت بقراءتها مُؤخرًا أو الصفحات التي تنتقل بينها.

وبذلك، يُعتبر التنقل العام ومسار التنقل الفرعي كجزءين من نظام توجيه مُتكامل يُسهل على المستخدمين العثور على المعلومات التي يبحثون عنها والانتقال بين الصفحات بكفاءة.

يجب أن يحتوي مسار التنقل الفرعي على صفحات الموقع فقط

أحد أهم الأمور التي يجب الانتباه لها عند إنشاء مسار التنقل الفرعي (Breadcrumbs) هو التأكد من أنه يشمل صفحات الموقع فقط، ولا يتضمن روابط لمواقع خارجية أو محتوى غير مرتبط بالموقع.

السبب وراء هذا هو أن مسار التنقل الفرعي مُصمم لتوجيه المستخدمين داخل الموقع وتسهيل عملية الانتقال بين الصفحات. إضافة روابط خارجية أو غير متعلقة بالموقع يمكن أن يُربك المستخدمين ويُعيق عملية التنقل.

على سبيل المثال، إذا كنت تُدير مدونة عن الطهي، فإن مسار التنقل الفرعي يمكن أن يكون كالتالي:

  • الصفحة الرئيسية > وصفات > وصفات الحلويات

في هذه الحالة، يجب أن تُظل جميع الروابط داخل نطاق موقعك الخاص، ولا ينبغي تضمين روابط لمواقع وصفات أخرى أو متاجر لبيع المُكونات.

الختام: أفضل الممارسات لبناء مسار التنقل الفرعي الفعّال

نأمل أن تكون قد استفدت من هذا المقال وأنك الآن لديك فهم أفضل لأفضل الممارسات عند بناء مسار التنقل الفرعي في تصميم الواجهات. من الهام جداً أن يكون مسار التنقل الفرعي سهل الاستخدام ومنطقي لتحسين تجربة المستخدم وجعل التفاعل مع الموقع أكثر سلاسة.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو مسار التنقل الفرعي (Breadcrumb Trail)؟

هو مجموعة من الروابط التي تُظهر هيكل الموقع والصفحات التي تم زيارتها.

هل يمكن استبدال التنقل العام بمسار التنقل الفرعي؟

لا, كلاهما يُعتبران أدوات تكميلية تُسهم في تحسين تجربة المستخدم.

كيف يُمكن جعل الروابط في مسار التنقل الفرعي سهلة النقر؟

يُفضل استخدام نصوص واضحة وبسيطة، وتوفير مساحة كافية حول الروابط.

هل يجب دائماً أن يشير الرابط الأول في المسار إلى الصفحة الرئيسية؟

نعم, هذا يُسهل على المستخدمين فهم نقطة البداية ويُساعدهم في العودة إلى الصفحة الرئيسية بسهولة.

كتابة رسائل الخطأ: كيف تجعل تجربة المستخدم أفضل وليست محبطة

كتابة رسائل الخطأ: كيف تجعل تجربة المستخدم أفضل وليست محبطة

تعرف على كيفية كتابة رسائل الخطأ التي تُساعد المستخدمين بدلاً من إحباطهم. ستتعلم في هذه…
مقدمة في مُنتقيات واجهة المستخدم

مقدمة في مُنتقيات واجهة المستخدم

تعرف على أنواع مُنتقيات الواجهة الرسومية المختلفة ووظائفها. من مُدخلات التاريخ المُنسدلة حتى خيارات التنقل…
العمل مع تكوين التصميم: نظرة عملية

العمل مع تكوين التصميم: نظرة عملية

احصل على رؤى عملية حول كيفية العمل مع تكوين التصميم في مجال تصميم الواجهة والتجربة…