Skip to main content

في عالم اليوم الرقمي، تعتبر التطبيقات التي تحتوي على خاصية الدردشة أو الرسائل من أكثر التطبيقات شهرة واستخداماً. ليس فقط لأنها توفر وسيلة للتواصل، ولكن لأنها تُحسّن من تجربة المستخدم بشكل كبير. سواء كانت تطبيقات التواصل الاجتماعي، أو تطبيقات خدمة العملاء، أو حتى الألعاب الإلكترونية، تُعدّ الدردشة جزءًا لا يتجزأ من تجربة المستخدم.

هذه المقالة مُوجهة للأفراد الذين يتراوح مستوى خبرتهم بين المبتدئ والمتوسط في مجال تصميم تجربة المستخدم (UX) وواجهة المستخدم (UI). سنتناول فيها العديد من المواضيع والتقنيات المهمة التي تجعل من تطبيق الدردشة تجربة ممتعة وفعّالة. بما في ذلك كيفية إضافة مؤشر الكتابة، وقت الإرسال، تنسيق الرسائل والعديد من الأمور الأخرى التي تحسن من جودة التطبيق وتجعله أكثر فعالية وجاذبية.

فهرس المحتوى

كيفية بناء مؤشر الكتابة

ما هو مؤشر الكتابة (Typing Indicator)

يُظهر مؤشر الكتابة عندما يقوم شخص ما بالكتابة في نفس الدردشة التي تشاركها. هذا يوفر إحساسًا بالديناميكية والحيوية داخل الدردشة، ويُعطي المستخدمين فكرة عن مدى سرعة الرد الذي يمكن توقعه.

لماذا هو مهم

وجود مؤشر للكتابة يُحسّن التفاعل بين المستخدمين بشكل كبير. يُضفي الشعور بالحيوية ويقلل من الشكوك حول ما إذا كان الشخص الآخر قد تلقى الرسالة أو يفكر في الرد عليها.

كيفية تنفيذه

  1. تحديد الوقت: قم بتحديد الفترة الزمنية التي سيظهر فيها مؤشر الكتابة بعد بدء الكتابة.
  2. التحديث في الوقت الفعلي: استخدم تقنيات مثل WebSocket لتحديث حالة المؤشر في الوقت الفعلي.
  3. التصميم البصري: قد يكون مؤشر الكتابة عبارة عن نص بسيط يقول “يكتب الآن”، أو رمز متحرك لجذب الانتباه.

مثال عملي

في تطبيق الدردشة “واتساب”، عندما يبدأ شخص في الكتابة، يظهر مؤشر الكتابة على شكل نقاط متحركة بجوار اسم المرسل. هذا يعطي إشارة قوية للمستقبل بأن الشخص الآخر في عملية الكتابة.

إضافة الطوابع الزمنية (Timestamps)

ما هي الطوابع الزمنية ولماذا هي مهمة

الطوابع الزمنية تُظهر توقيت إرسال الرسائل في الدردشة. هي عنصر أساسي لفهم سياق الحوار ومعرفة متى تم إرسال أو استقبال الرسالة. يُمكن للطوابع الزمنية أن تكون مفصلة حتى الثانية، أو تقدم نظرة عامة عن اليوم والساعة فقط.

كيفية التنفيذ

  1. التنسيق: اختر تنسيق الوقت الذي يناسب مستخدميك، سواء كان ذلك 24 ساعة أو AM/PM.
  2. الموقع: حدد مكان وضع الطوابع الزمنية بحيث لا تشتت انتباه المستخدم ولكن تبقى مرئية.
  3. التحديث الفعلي: في حالة الدردشات المباشرة، يُفضل تحديث الطوابع الزمنية بشكل دوري لتظل دقيقة.

مثال عملي

في تطبيق “فيسبوك ماسنجر”, يتم وضع الطوابع الزمنية بجانب كل رسالة في الزاوية السفلية اليمنى، مما يسمح للمستخدمين بمعرفة توقيت إرسال الرسالة بسهولة دون التأثير على قراءة الرسالة نفسها.

تكديس الرسائل (Stack Messages)

ما هو تكديس الرسائل وأهميته

تكديس الرسائل يعني تجميع الرسائل المتتالية من نفس المُرسل معاً في مكتل واحد داخل واجهة الدردشة. هذا يُسهل على المستخدمين متابعة الحوار ويقلل من الفوضى في الواجهة.

كيفية التنفيذ

  1. تجميع الرسائل: عندما يرسل نفس المستخدم رسائل متعددة بسرعة، قم بتجميعها في كتلة واحدة.
  2. الفواصل: قد تحتاج إلى إضافة فواصل بسيطة بين كتل الرسائل للمُرسلين المختلفين.
  3. التحديثات الحية: تأكد من أن الرسائل الجديدة تُضاف إلى الكتلة المناسبة بشكل ديناميكي.

مثال عملي

في تطبيق “تيليجرام”، إذا أرسلت رسائل متتالية خلال فترة زمنية قصيرة، تُظهر الرسائل في كتلة واحدة، مما يجعل الدردشة تبدو أنيقة ومنظمة.

تقريب زوايا حاوية الدردشة (Round the Chat Container Corners)

ما هو تقريب الزوايا ولماذا هو مهم

تقريب زوايا حاوية الدردشة يهدف إلى تحسين الجاذبية البصرية وجعل التفاعل مع الواجهة أكثر سلاسة. زوايا مدورة تُضيف لمسة من الرقي والنعومة للتصميم.

كيفية التنفيذ

  1. تحديد درجة التقريب: يمكنك استخدام وحدات البكسل أو النسب المئوية لتحديد مدى تقريب الزوايا.
  2. اختبار المستخدم: قم بإجراء اختبارات A/B لمعرفة ما إذا كان المستخدمين يفضلون زوايا مدورة أو حادة.
  3. الاتساق: تأكد من استخدام نفس درجة التقريب عبر جميع عناصر الواجهة حيثما كان ذلك مناسباً.

مثال عملي

في تطبيق “سلاك” (Slack), تم تقريب زوايا حاويات الرسائل لجعل الواجهة تبدو أكثر ودية وسهلة الاستخدام.

الإشارة إلى المرسل (Indicate the Sender)

ما هو الهدف من الإشارة إلى الراسل وأهميته

في الدردشات التي تشمل عدداً من المشاركين، يصبح من الضروري تحديد من أرسل كل رسالة. هذا يُسهل على المستخدمين متابعة المحادثة وفهم السياق بشكل أفضل.

كيفية التنفيذ

  1. الألوان والأيقونات: استخدم الألوان والأيقونات للفصل بين الرسائل التي تأتي من المستخدم والرسائل من الطرف الآخر.
  2. الأسماء والأوسمة: يمكن إضافة اسم المُرسل أو وسم خاص به فوق كل رسالة.
  3. المحاذاة: احرص على محاذاة الرسائل بشكل يُسهل تحديد الراسل، مثل محاذاة رسائل المستخدم إلى اليمين والرسائل من الطرف الآخر إلى اليسار.

مثال عملي

في تطبيق “واتساب”، تُظهر الرسائل التي تأتي من المستخدم في فقاعات خضراء ومحاذاة لليمين، بينما تظهر الرسائل من الأصدقاء في فقاعات رمادية ومحاذاة لليسار.

تجميع الرسائل حسب التاريخ (Group Messages by Date)

لماذا تجميع الرسائل حسب التاريخ مهم

في الدردشات الطويلة والمحادثات التي تمتد على مدى أيام أو أسابيع، يُصبح تجميع الرسائل حسب التاريخ ضرورياً لتسهيل تصفح السجل وفهم السياق.

كيفية التنفيذ

  1. فواصل الوقت: أضف فواصل توقيتية تُظهر التاريخ، مثل “اليوم”، “أمس”، “الأسبوع الماضي”، إلخ.
  2. ترتيب زمني: تأكد من ترتيب الرسائل بشكل زمني صحيح تحت هذه الفواصل.
  3. التمييز البصري: استخدم ألوان أو خطوط فاصلة للفصل بين مجموعات الرسائل المختلفة.

مثال عملي

تطبيق “iMessage” من أبل يُظهر فاصل زمني يُميز بين الرسائل المُرسلة في أيام مختلفة، مما يُسهل تصفح الدردشة.

تجنب مد الحاويات النصية (Avoid Stretching Chat Containers’ Width)

لماذا يجب تجنب مد الحاويات النصية

مد حاويات الدردشة النصية عرضياً يمكن أن يسبب تشويشاً بصرياً ويُعقد عملية القراءة. وقد يكون توازن الفضاء الأبيض ضرورياً للحفاظ على تصميم نظيف وفعّال.

كيفية التنفيذ

  1. العرض الأمثل: حدد عرضاً مثالياً لحاوية الدردشة يُسهل على المستخدم القراءة.
  2. الاستجابة: تأكد من أن حاوية الدردشة تتكيف مع أحجام الشاشات المختلفة.
  3. فحص المستخدم: تأكد من أن الحاوية تبدو جيدة على أجهزة مختلفة من خلال اختبارات المستخدم.

مثال عملي

في تطبيق “تيليجرام”، يُحدد عرض حاوية الدردشة بحيث يكون هناك مساحة بيضاء على كلا الجانبين، مما يُسهل على المستخدمين التركيز على المحتوى.

إضافة معاينة للرسائل (Add a Message Preview)

الهدف من إضافة معاينة للرسائل

إضافة معاينة للرسائل يمكن أن تكون وسيلة فعّالة لجذب انتباه المستخدمين وإعطائهم فكرة عن محتوى الرسالة قبل فتح الدردشة.

كيفية التنفيذ

  1. النص المُختصر: عرض جزء من الرسالة في معاينة.
  2. الرموز التعبيرية والصور: إذا كانت الرسالة تحتوي على رموز تعبيرية أو صور، يمكن عرضها بشكل مُصغّر.
  3. الإشعارات: تأكد من أن المعاينة تظهر في الإشعارات الخاصة بالتطبيق.

مثال عملي

في تطبيق “فيسبوك ماسنجر”، يُظهر الإشعار معاينة من الرسالة الجديدة، مما يُمكن المستخدم من فهم السياق قبل فتح الدردشة.

جعل شارة الإشعار واضحة (Make the Notification Badge Prominent)

الهدف من جعل شارة الإشعار واضحة

شارة الإشعار تعد من العناصر الهامة في أي تطبيق دردشة، حيث تُعلم المستخدم بوجود رسائل جديدة يتعين عليه الرد عليها.

كيفية التنفيذ

  1. اللون: اختر لون يتناقض مع باقي العناصر لضمان رؤيته بوضوح.
  2. الحجم والموقع: ضع الشارة في مكان لا يمكن تجاهله، ولكن بحيث لا تشتت الانتباه.
  3. الأرقام: إذا كانت هناك عدة رسائل غير مقروءة، استخدم الأرقام داخل الشارة لإظهار العدد.

مثال عملي

في تطبيق “سلاك” (Slack), يُظهر الإشعار بلون أحمر واضح في الزاوية العلوية اليمنى للأيقونة، مع عدد الرسائل الغير مقروءة.

الاتساق في التصميم (Be Consistent)

لماذا الاتساق مهم؟

الاتساق في التصميم يُسهل على المستخدمين تعلم كيفية استخدام التطبيق ويحسن من تجربة المستخدم عامةً.

كيفية التنفيذ

  1. اللون والخط: استخدم نفس الألوان والخطوط في جميع أنحاء التطبيق.
  2. التنقل والتخطيط: حافظ على توازن وتناسق العناصر وأزرار التنقل.
  3. الرسائل والأيقونات: يجب أن يكون لكل نوع من الرسائل أو الإشعارات شكل ولون مُعيّن ومتسق.

مثال عملي

تطبيق “واتساب” يُحافظ على الاتساق في استخدام اللون الأخضر والخطوط، مما يُسهل على المستخدمين التعامل مع التطبيق.

تصميم رسائل النظام بشكل مختلف (Style System Messages Differently)

الهدف من تصميم رسائل النظام بشكل مختلف

تأتي رسائل النظام لإبلاغ المستخدمين بأحداث معينة داخل الدردشة، مثل انضمام شخص جديد أو تغيير اسم الدردشة. تصميم هذه الرسائل بشكل مختلف يُسهل تمييزها.

كيفية التنفيذ

  1. اللون والشكل: استخدم ألوان وأشكال مُختلفة لهذه الرسائل.
  2. النص: يمكن استخدام نص باللون الرمادي أو الإيطالي للتمييز.
  3. التوضيحات: إضافة أيقونات أو عناصر توضيحية يمكن أن تُسهل الفهم.

مثال عملي

في تطبيق “ديسكورد” (Discord), تأتي رسائل النظام باللون الرمادي وبخط مُائل لتمييزها عن رسائل المستخدمين العادية.

الختام

في هذا المقال، تناولنا العديد من النقاط التي يجب مراعاتها عند تصميم تطبيق دردشة. من إضافة مؤشر الكتابة والتوقيت، إلى أهمية الاتساق وتصميم رسائل النظام بشكل مختلف.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هي أهمية مؤشر الكتابة في التطبيقات؟

يعطي مؤشر الكتابة إشارة للمستخدمين بأن شخصًا ما يكتب رسالة، مما يحفز على التفاعل.

هل يمكن استغناء عن التوقيت في رسائل الدردشة؟

التوقيت يُضيف عنصر الزمن إلى الدردشة ويُفيد في توضيح السياق.

لماذا يجب أن يكون لرسائل النظام تصميم مختلف؟

لتسهيل تمييزها عن رسائل المستخدمين العادية وللإشارة إلى أحداث مهمة داخل الدردشة.

التعرف على خرائط التعاطف في بحوث تجربة المستخدم

التعرف على خرائط التعاطف في بحوث تجربة المستخدم

تعرف على ما هي خرائط التعاطف ولماذا هي مهمة في بحوث تجربة المستخدم. تعلم كيفية…
الإدراك والعمق في التصميم ثلاثي الأبعاد (Perception & Depth in 3D Design)

الإدراك والعمق في التصميم ثلاثي الأبعاد (Perception & Depth in 3D Design)

استكشاف مبادئ الإدراك والعمق في التصميم ثلاثي الأبعاد وتعرف على كيفية استغلال تقنيات الـ3D لخلق…
أخلاقيات وتحيزات البحث في تصميم تجربة المستخدم

أخلاقيات وتحيزات البحث في تصميم تجربة المستخدم

اكتشف الاعتبارات الرئيسية لإجراء البحوث بدون تحيز، وفقًا للأخلاقيات، وبدون استغلال. تعرف على أهمية النزاهة…