Skip to main content

المقدمة
العمق في فهم كيفية تفكير المستخدمين واتخاذ القرارات يمكن أن يؤدي إلى تصميمات أكثر فعالية وبديهية. في هذا المقال، سنناقش قانون هيك وكيف يمكن استخدامه لتحسين تجربة المستخدم.

تقليل عدد الخيارات

قانون هيك، الذي تم تسميته على اسم العالم النفسي وليام إدموند هيك، ينص على أن الوقت الذي يستغرقه الشخص لاتخاذ قرار يتناسب تناسباً مباشراً مع عدد الخيارات المتاحة. هذا يعني أنه كلما زادت الخيارات، زاد الوقت اللازم لاتخاذ القرار.

في التصميم، يمكن تطبيق قانون هيك عن طريق تقليل عدد الخيارات المتاحة للمستخدمين. على سبيل المثال، في قائمة التنقل، بدلاً من تقديم قائمة طويلة من الروابط، يمكن تنظيمها في فئات أو قوائم فرعية لتقليل عدد الخيارات التي يراها المستخدم في البداية.

تقديم خيار “آخر”

يمكن لخيار “آخر” أن يكون مفيداً عندما تقدم خيارات محدودة للمستخدمين ولكن لا تزال تريد السماح لهم بالتعبير عن تفضيلاتهم أو خياراتهم الخاصة. على سبيل المثال، في استبيان، يمكنك تقديم خيار “آخر” حيث يمكن للمستخدمين كتابة ردودهم الخاصة إذا لم يجدوا الخيار الذي يبحثون عنه.

استخدم الفئات

تقسيم الخيارات إلى فئات يمكن أن يساعد في تقليل زمن اتخاذ القرار. عن طريق تنظيم الخيارات في مجموعات، يمكنك جعلها أكثر إدارة وإرشاد المستخدمين إلى الخيارات الأكثر صلة. على سبيل المثال، في موقع تجارة إلكترونية، يمكن تقسيم المنتجات إلى فئات مثل “الملابس”، “الأحذية”، “الإكسسوارات”، الخ.

تجميع مكونات التنقل

إذا كانت هناك العديد من الخيارات في القائمة، يمكن تجميعها في فئات أو مجموعات لتسهيل البحث. على سبيل المثال، بدلاً من قائمة طويلة من الصفحات، يمكن تجميعها تحت عناوين مثل “المنتجات”، “الخدمات”، “معلومات عنا”، الخ.

تبسيط النماذج

الهدف من تبسيط النماذج هو تقليل عدد الخطوات والمعلومات المطلوبة من المستخدم. عند تصميم النماذج، يجب تجنب طلب معلومات ليست ضرورية وتقديم النموذج بطريقة واضحة ومنظمة. على سبيل المثال، يمكنك تقليل عدد الحقول في نموذج التسجيل أو الاشتراك، وطلب المعلومات الأساسية فقط مثل الاسم والبريد الإلكتروني وكلمة المرور.

مساعدة المستخدمين على اتخاذ قرار أسرع

توفير معلومات واضحة ودقيقة، وتبسيط التخطيط والتصميم، وتقديم توصيات، كلها طرق لمساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات أسرع. على سبيل المثال، يمكنك استخدام مراجعات المستخدمين وتقييمات المنتجات لمساعدة العملاء على اتخاذ قرارات شراء أسرع في موقع تجارة إلكترونية.

جعل مشاركة الاجتماعية سهلة

السماح للمستخدمين بمشاركة المحتوى بسهولة على الشبكات الاجتماعية يمكن أن يزيد من التفاعل والانخراط. استخدم أزرار المشاركة الاجتماعية البسيطة والمرئية بوضوح في مواقع الويب والمدونات الخاصة بك لتشجيع المشاركة.

اقتراح فلاتر شائعة الاستخدام

إذا كان موقع الويب الخاص بك يحتوي على الكثير من المحتوى أو المنتجات، فإن تقديم فلاتر شائعة الاستخدام يمكن أن يساعد المستخدمين على العثور على ما يريدون بشكل أسرع. على سبيل المثال، في موقع تجارة إلكترونية، يمكنك تقديم فلاتر مثل “الأكثر مبيعاً”، “الأعلى تقييماً”، “الجديد”، الخ.

تطبيق الكشف التدريجي

الهدف من الكشف التدريجي هو عرض المعلومات التي تحتاجها المستخدم في الوقت المناسب. يعني هذا تقديم المعلومات في “كميات متحملة” بدلاً من عرض كل شيء في وقت واحد، والذي قد يكون مربكًا أو م overwhelming. على سبيل المثال، في تطبيقات الهاتف المحمول، يمكن تقديم التعليمات أو النصائح خطوة بخطوة بدلاً من الإظهار بشكل كامل.

جعل التعليمات التوجيهية تدريجية

بدلاً من إظهار كل المعلومات أو الوظائف في وقت واحد، يمكنك إدخال المستخدمين تدريجياً إلى التطبيق أو الموقع الإلكتروني من خلال التعليمات التوجيهية التدريجية. يمكن أن يكون هذا بسيطًا مثل “بدء الجولة” أو “ما الجديد”، ويمكن أن يكون ذلك مفيدًا للمستخدمين الجدد والقدامى على حد سواء.

تسليط الضوء على التوصيات

إذا كان لديك توصيات أو منتجات أو محتوى ذات صلة، قد يكون من الجيد تسليط الضوء عليهم. يمكنك تقديمها بشكل مرئي وملفت للنظر. هذا يمكن أن يساعد المستخدمين على العثور على محتوى جديد قد يكون مفيدًا لهم، ويمكن أن يزيد من معدلات النقر والتفاعل.

تقسيم المهام المعقدة إلى أبسط

إذا كان لديك مهمة معقدة تتطلب الكثير من الخطوات، يمكن أن يكون من الجيد تقسيمها إلى خطوات أصغر وأبسط. يجعل هذا العملية أقل تهديداً وأكثر قابلية للإدارة للمستخدم، ويمكن أن يساعد على تحسين تجربة المستخدم.

الخاتمة

التصميم النفسي هو جزء أساسي من تجربة المستخدم، ويمكن استخدام قانون هيك كأداة فعالة لتحسين تجربة المستخدم في تطبيقك أو موقع الويب. عن طريق تقديم خيارات أقل وتقسيم المهام المعقدة إلى خطوات أبسط، وتقديم خيار “أخرى”، واستخدام الفئات وتجميع مكونات التنقل، وتبسيط النماذج، يمكنك مساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات أسرع وتحسين تجربتهم العامة. تذكر دائما أن التصميم الجيد هو الذي يجعل الحياة أسهل للمستخدم، وهذا هو الهدف الأساسي لقانون هيك.

الأسئلة الشائعة

ما هو قانون هيك؟

قانون هيك هو مبدأ التصميم النفسي الذي يقول: “كلما كانت الخيارات أو الأوجه أكثر، زاد الوقت اللازم لاتخاذ قرار”. هذا يعني أنه كلما قللت من الخيارات المتاحة للمستخدم، كلما اتخذوا قرارات أسرع.

كيف يمكن تطبيق قانون هيك في التصميم؟

يمكن تطبيق قانون هيك في التصميم من خلال تقديم عدد أقل من الخيارات للمستخدم، تبسيط النماذج، تقديم خيار “أخرى”، وتقديم المعلومات بشكل تدريجي، وتقسيم المهام المعقدة إلى خطوات أبسط.

هل قانون هيك يعمل دائما؟

ليس دائما. قد تكون هناك حالات تتطلب من المستخدمين الكثير من الخيارات، مثل التسوق عبر الإنترنت. في هذه الحالات، قد يكون من الجيد تقديم العديد من الخيارات، ولكن مع تقديم أدوات فلترة وترتيب لمساعدة المستخدمين على العثور على ما يبحثون عنه.

ما الأمثلة الأخرى لقواعد التصميم النفسي؟

بعض الأمثلة الأخرى لقواعد التصميم النفسي تشمل قانون فيتس (الذي يتعلق بالمسافة والحجم في الأنظمة البشرية والكمبيوتر)، وقاعدة ميلر (التي تقول أن الإنسان يمكنه تخزين حوالي 7 معلومات (بالإضافة أو النقصان 2) في الذاكرة قصيرة الأجل)، ومبدأ جاكوب (الذي يقول أن الناس يميلون إلى استخدام واجهات مألوفة).

ما هي كتابة تجربة المستخدم (UX writing)؟

ما هي كتابة تجربة المستخدم (UX writing)؟

تعرّف على ما هو كتابة UX ودوره في تحسين تجربة المستخدم. اكتشف أمثلة وأغراض والمهام…
أفضل الممارسات لتصميم أزرار الواجهة الرسومية (UI Buttons)

أفضل الممارسات لتصميم أزرار الواجهة الرسومية (UI Buttons)

تعلم أفضل الممارسات لتصميم أزرار الواجهة الرسومية (UI) بفعالية. نصائح وتوجيهات مهمة لتحسين تجربة المستخدم.
وحدات الطول في CSS

وحدات الطول في CSS

في هذا المقال، سنستعرض وحدات الطول المستخدمة في CSS، وما هي الخصائص والاستخدامات المشتركة لكل…