Skip to main content

في عالم التصميم، لا يمكن تجاهل أهمية تجربة المستخدم. لكن ماذا عن تصميم واجهات المستخدم للحد من القلق؟ في هذا المقال، سنتناول تقنيات مختلفة لتقليل الإجهاد والتشويش والشك وعدم اليقين التي قد تسهم في قلق المستخدمين. إذا كنت مبتدئًا أو متوسطًا في مجال تصميم واجهات المستخدم، فهذا المقال سيُفيدك بالتأكيد.

القلق (Anxiety) وأثره على تجربة المستخدم

عندما نتحدث عن تجربة المستخدم، غالبًا ما نركز على الجوانب الإيجابية مثل الراحة والسهولة والفعالية. لكن ماذا عن الجوانب السلبية مثل القلق؟ القلق ليس مجرد مشكلة نفسية، بل يمكن أن يكون له تأثير جوهري على كيفية تفاعل المستخدمين مع التصميم. القلق يمكن أن يقلل من التركيز ويزيد من فرصة الخطأ، وبالتالي يمكن أن يُفسد التجربة الإجمالية للمستخدم.

في هذا القسم، سنُركز على أهمية التعامل مع القلق في تصميم واجهات المستخدم وكيف يمكن لبعض التقنيات والنصائح أن تساعد في تحسين تجربة المستخدم بشكل عام.

لا تُسرّع المستخدم (Don’t Rush Users)

أحد الأسباب الرئيسية للقلق في تصميم واجهات المستخدم هو الشعور بالضغط أو الاضطرار لاتخاذ قرار سريع. يُفضل دائماً توفير الوقت الكافي للمستخدمين لفهم الواجهة وكيفية التفاعل معها. على سبيل المثال، إذا كان هناك توقيت لإكمال مهمة معينة، فإن هذا يمكن أن يثير القلق ويقلل من الدقة في إكمال المهمة.

يُمكن استخدام عناصر تصميم مثل “التوقيت البطيء” و”الأزرار الكبيرة” و”التوجيه الواضح” لتقديم تجربة أكثر هدوءًا وتفاعلية. الهدف هو جعل المستخدم يشعر بأن لديه الوقت والمساحة لاتخاذ القرارات بشكل مدروس.

شرح ما سيحدث (Explain What Will Happen)

الشفافية مهمة جداً في تصميم واجهات المستخدم، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالقلق. إذا كان المستخدم لا يعرف ما سيحدث بعد النقر على زر معين أو تحميل صفحة، فإن هذا الغموض يمكن أن يثير القلق. من المهم جداً شرح العمليات والتفاعلات المتوقعة في التصميم.

يُمكن تحقيق هذا من خلال استخدام النصوص التوضيحية أو الرسائل التأكيدية أو حتى الرسوم التوضيحية. مثلاً، إذا كان عليك إرسال معلومات حساسة، يمكن عرض رسالة تُفسر ما سيحدث بعد النقر وكيف ستُحفظ هذه المعلومات.

جعل المعلومات الهامة واضحة (Make Important Information Clear)

أحد العوامل التي تساهم في تجنب القلق هو توفير المعلومات بشكل واضح وسهل الوصول إليه. عندما تكون المعلومات الهامة مُخفية أو صعبة الوصول، يمكن أن يشعر المستخدم بالقلق والإحباط. لذا، يُفضل دائماً جعل جميع المعلومات الهامة واضحة ومن السهل العثور عليها.

يمكن تحقيق هذا من خلال تصميم “القوائم الرئيسية” بشكل منظم، واستخدام “الرموز التوضيحية”، وإبراز “النصوص الهامة” بألوان أو خطوط مُميزة. الهدف هو القضاء على أي عنصر قد يثير اللبس أو الشك.

توفير الدعم للمستخدمين (Give Users Support)

الدعم مهم لأي تجربة مستخدم، لكنه يصبح أكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالتقليل من القلق. عندما يشعر المستخدمون بأن لديهم مصدرًا يمكنهم الرجوع إليه للحصول على مساعدة، يقل القلق بشكل كبير. يُمكن توفير هذا الدعم من خلال أشكال متعددة مثل “أسئلة متكررة (FAQ)”، أو “الدردشة المباشرة”، أو حتى “أيقونات المساعدة” التي تُوفر توجيهات في الوقت الحقيقي.

إضافة خيارات الدعم تعطي المستخدمين شعور بالأمان والثقة، وهو ما يُمكن أن يُحسّن تجربتهم الإجمالية بشكل كبير.

منح المستخدمين إحساس بالتحكم (Give Users a Sense of Control)

إحساس المستخدم بالتحكم يمكن أن يكون له تأثير كبير في تقليل مستويات القلق. عندما يشعر المستخدمون بأنهم يمكنهم التحكم في تجربتهم، يصبحون أكثر راحة وثقة. يُمكن تحقيق ذلك من خلال توفير خيارات مُختلفة للتفاعل مع التصميم، مثل “الإعدادات الشخصية”، و”خيارات الخصوصية”، و”التحكم في الإشعارات”.

إعطاء المستخدم القدرة على تخصيص تجربته يُحسن من مستويات الرضا ويقلل من القلق، لأنه يعطيهم شعور بأنهم جزء من العملية وليسوا مجرد مستهلكين.

تضمين وضع اللون الداكن (Include Dark Mode)

وضع اللون الداكن أصبح خيارًا شائعًا في تصميم التطبيقات والمواقع الإلكترونية. يُعتبر هذا الخيار مفيدًا لأسباب عدة، منها تقليل إجهاد العين وتوفير تجربة مريحة في البيئات المظلمة. بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن يساعد في تقليل مستويات القلق لدى المستخدمين الذين يجدون الواجهات الفاتحة مزعجة أو مشتتة.

بإمكانك تقديم هذا الخيار من خلال إعدادات التطبيق أو الموقع، مما يُعزز من إحساس المستخدم بالتحكم والراحة.

تطبيق الاحتكاك (Apply Friction)

قد يبدو الحديث عن “تطبيق الاحتكاك” مُتناقضًا عندما نتحدث عن تصميم تجربة مستخدم جيدة. ولكن في بعض الحالات، يمكن أن يُسهم الاحتكاك في تقليل القلق. مثلاً، عند التسجيل في خدمة جديدة، يمكن أن يكون هناك خطوات مُتعددة تُطلب من المستخدم إكمالها بدلاً من التسجيل الفوري. هذا يُعطي المستخدم وقتًا للتفكير والتقييم، ويقلل من القلق المُرتبط باتخاذ قرار سريع.

في هذا السياق، يُصبح الاحتكاك أداة لزيادة الثقة والراحة، بدلاً من أن يكون عائقًا.

إضافة “الاحتكاك الإيجابي” (Add “Positive” Friction)

بينما يمكن للإجراءات المعقدة أن تُثير القلق، يمكن للـ”احتكاك الإيجابي” أن يُقلل منه بشكل فعّال. الفكرة هنا هي استخدام العقبات بطريقة تُحسن من تجربة المستخدم. مثلًا، التحقق الثنائي للهوية يُعد نوعًا من الاحتكاك الإيجابي، حيث يُزيد من مستويات الأمان ويُقلل من القلق المتعلق بسرقة البيانات.

وضع الاحتكاك الإيجابي يُفضل أن يكون بمثابة خيار يُمكن للمستخدمين تفعيله، مما يُعزز من شعورهم بالتحكم والأمان.

تجنب عناوين “النقرة للإغراء” (Avoid “Clickbait” Headlines)

عناوين النقرة للإغراء قد تبدو مغرية لجذب المزيد من النقرات، لكنها تمثل مصدرًا كبيرًا للقلق بالنسبة للمستخدمين. عندما يُدرك المستخدمون أن العنوان لا يتوافق مع المحتوى، يشعرون بخيبة الأمل والقلق بشأن مصداقية الموقع أو التطبيق.

تجنب استخدام هذه العناوين يُعزز من الثقة ويُقلل من القلق، ويُحسن في النهاية من تجربة المستخدم.

الختام

لقد تناولنا في هذا المقال مجموعة من التقنيات والنصائح لتقليل مستويات القلق في تصميم تجربة المستخدم. من توضيح ما سيحدث في كل خطوة، إلى تقديم دعم وأمان للمستخدمين، هذه العناصر جميعها تلعب دوراً هاماً في تحسين تجربتهم وتقليل القلق.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هو وضع اللون الداكن وكيف يُقلل من القلق؟

وضع اللون الداكن يُقلل من الإضاءة الزائدة ويوفر تجربة مريحة، مما يُقلل من القلق.

ما هو الاحتكام في تصميم UX ولماذا يُعد مفيدًا؟

الاحتكام يُعطي المستخدم وقتًا للتفكير والتقييم، مما يُقلل من القلق المُرتبط باتخاذ قرارات سريعة.

ما هو الاحتكام الإيجابي؟

الاحتكام الإيجابي يُستخدم لتحسين تجربة المستخدم عن طريق إضافة عقبات مُدروسة تُزيد من الأمان والثقة.

لماذا يجب تجنب عناوين النقرة للإغراء؟

هذه العناوين تُثير القلق وتُقلل من الثقة في الموقع أو التطبيق عندما لا تُتفق مع المحتوى الفعلي.

أساليب النمذجة في تصميم الخدمات: دليل للمصممين

أساليب النمذجة في تصميم الخدمات: دليل للمصممين

تعرّف على أساليب النمذجة المختلفة المستخدمة في تصميم الخدمات، بدءًا من التجوال على سطح المكتب…
ألوان الخدمات والمنتجات: كيف تُصمم الشركات الكبيرة لوحاتها اللونية لإثارة مشاعر معينة

ألوان الخدمات والمنتجات: كيف تُصمم الشركات الكبيرة لوحاتها اللونية لإثارة مشاعر معينة

هذه المقالة تركز على استكشاف لوحات الألوان لخدمات ومنتجات شهيرة مثل Apple وGoogle وغيرها. تعرف…
الكشف التدريجي في تصميم تجربة المستخدم

الكشف التدريجي في تصميم تجربة المستخدم

استكشف كيف يمكن لتقنية الكشف التدريجي في تصميم تجربة المستخدم (UX) أن تساعد على تقديم…