Skip to main content

في عالم تجربة المستخدم (UX) وتصميم واجهة المستخدم (UI), آليات التصفية والترتيب تعتبر من العناصر الأساسية التي تؤثر على جودة تفاعل الشخص مع التطبيق أو الموقع الإلكتروني. هذه التدوينة تهدف إلى توجيهك من خلال أساسيات وأفضل الممارسات لتصميم آليات التصفية والترتيب. نبدأ بالحديث عن أهمية عرض عدد نتائج البحث المناسبة، وننتهي بالتطرق لكيفية تقليل تكلفة التفاعل من خلال تصميمات فعّالة.

عدد نتائج البحث

عند تصميم آليات البحث في تطبيق أو موقع ويب، يعتبر عرض عدد نتائج البحث عاملًا مهمًا لا يمكن تجاهله. فالكثير من الأحيان، يجد المستخدم صعوبة في البحث عن المعلومات المطلوبة بين عشرات أو مئات النتائج. لذلك، يفضل توفير خيارات متعددة للتصفية تساعد المستخدم على العثور على ما يحتاجه بكفاءة. كما يمكن أيضًا توفير ميزة لتحديد عدد النتائج التي يرغب المستخدم في رؤيتها في كل صفحة، مثل “عرض 10 نتائج في الصفحة” أو “عرض كل النتائج”.

هذا يساعد في تقديم تجربة مستخدم أفضل ويقلل من الإحباط الذي قد يشعر به المستخدم أثناء البحث.

إمكانية مسح جميع الفلاتر

واحدة من الميزات التي يجب أن تكون متوفرة في أي نظام تصفية هو خيار “مسح الكل”، والذي يتيح للمستخدم إعادة الإعدادات إلى حالتها الأصلية بنقرة واحدة. يزيد هذا الخيار من راحة المستخدم ويساعد في تجنب الإحباط الناتج عن تطبيق فلتر غير مرغوب فيه بطريق الخطأ.

يعتبر وجود هذا الخيار مهمًا خصوصًا عند توفير عدد كبير من الفلاتر أو التصنيفات، حيث يصعب على المستخدم تذكر كل الإعدادات التي قام بتغييرها. ومن هنا، يأتي دور هذا الخيار ليسهل على المستخدم العودة للبداية وإعادة البحث بشكل أكثر دقة.

الترتيب أثناء البحث

الترتيب هو عنصر مكمل لعملية التصفية، وله الدور الكبير في تحسين تجربة المستخدم. عند القيام بعملية بحث، من المهم جداً أن يتيح لك التطبيق أو الموقع الإلكتروني إمكانية الترتيب حسب معايير معينة، مثل “الأحدث أولاً”، “الأقل سعرًا”، “الأعلى تقييمًا” وغيرها.

إتاحة هذه الميزة تُعزز من قوة وكفاءة البحث، وتُمكن المستخدم من العثور على النتائج المتطابقة بشكل أسرع وأكثر دقة. فهي لا تُحسن من جودة النتائج فقط، بل تُراعي أيضًا وقت المستخدم وتُقلل من تكلفة التفاعل.

الفلاتر في الأجهزة المحمولة

تصميم الفلاتر في الأجهزة المحمولة يحتاج إلى اهتمام خاص لأن التحديات هنا تختلف عنها في الأجهزة الشخصية. نظرًا للمساحة الشاشة المحدودة، يجب أن يتم تصميم الفلاتر بطريقة تسهل على المستخدم الوصول إليها واستخدامها دون الحاجة للتمرير الكثير.

يُفضل استخدام أزرار كبيرة وواضحة والابتعاد عن النصوص الصغيرة. كما يمكن توفير خيار لـ “تطبيق الفلاتر” يظهر بمجرد اختيار أحد الفلاتر، لتسريع عملية البحث وجعلها أكثر فعالية.

اللوحة الأفقية للفلاتر

في بعض التصاميم، قد تُفضل استخدام لوحة فلاتر أفقية (Horizontal Filter Panel) تظهر في الجزء العلوي من الصفحة. هذا التصميم يعمل بشكل جيد عندما يكون لديك عدد محدود من الفلاتر، وترغب في تسهيل الوصول إليها. تحتوي اللوحة الأفقية عادة على الفلاتر الأكثر شيوعًا مثل “الفئة”، “السعر”، “التقييم” وغيرها.

يجب التأكد من أن الأزرار كبيرة وسهلة الاستخدام، وأن يتم توفير مسافة كافية بين العناصر لتجنب النقر الخاطئ.

اللوحة العمودية للفلاتر

اللوحة العمودية للفلاتر (Vertical Filter Panel) تكون عادة موجودة على الجانب الأيسر أو الأيمن من الصفحة وتحتوي على مجموعة أكبر من الفلاتر. هذه اللوحة مثالية عندما يكون لديك العديد من الفئات أو الخيارات التي يمكن تصفيتها.

الفائدة الرئيسية للوحة العمودية هي أنها تتيح للمستخدمين تصفية النتائج بطريقة أكثر تفصيلية، بفضل الفضاء الإضافي الذي تقدمه. لكن يجب أيضًا التأكد من توفير خيار لـ “مسح جميع الفلاتر” كما تناولنا في الأقسام السابقة لزيادة فعالية التصفية.

تجميع الفئات

تجميع الفئات (Grouping Categories) يعتبر وسيلة فعّالة لتنظيم الفلاتر وجعلها أكثر قابلية للفهم والاستخدام. على سبيل المثال، يمكن تجميع الفلاتر المتعلقة بالسعر والحجم واللون تحت فئة “خصائص المنتج”، بينما يمكن تجميع فلاتر التقييم والمراجعات تحت فئة “الجودة”.

هذا التجميع يساعد المستخدمين على فهم الهيكل العام للفلاتر ويُسهل عليهم العثور على ما يحتاجون إليه بسرعة. كما يُمكن أن يُسهم في تقليل الإرباك وزيادة كفاءة عملية التصفية.

السماح بالاختيار المتعدد

السماح بالاختيار المتعدد (Multiple Selection) في الفلاتر يُعطي المستخدمين مرونة أكبر في تحديد ما يبحثون عنه. على سبيل المثال، يمكن للمستخدم اختيار عدة فئات أو ماركات أو حتى نطاقات سعرية في نفس الوقت.

هذه الميزة تُعزز من قوة البحث وتجعل تجربة المستخدم أكثر دقة وفعالية. لكن، يجب أن يتم تنفيذ هذه الميزة بحذر لتجنب إرباك المستخدم. يفضل إضافة ميزة لمعاينة النتائج مباشرة عند تطبيق أكثر من فلتر، لتقديم ردود فعل فورية للمستخدم.

عرض الخيارات الأكثر شهرة في البداية

لجعل تجربة الفلترة أكثر فعالية، يفضل عرض الخيارات الأكثر شهرة أو استخدامًا في البداية. على سبيل المثال، إذا كان موقعك يبيع الملابس، فإن الفئات مثل “الفساتين” أو “القمصان” يجب أن تكون في المقدمة.

هذا يُسهل على المستخدمين العثور على ما يريدون بسرعة، ويزيد من فعالية البحث. كما يجعلهم يشعرون بأنك تفهم احتياجاتهم، مما يُعزز من نوعية تجربة المستخدم.

استخدام التسميات البشرية

إحدى الممارسات الجيدة في تصميم واجهات المستخدم هي استخدام تسميات بشرية واضحة ومفهومة. بدلاً من استخدام تسميات تقنية أو أكواد، يفضل استخدام كلمات تُفهم بسهولة من قبل المستخدم العادي.

على سبيل المثال، بدلاً من استخدام تسمية مثل “SKU”، يمكن استخدام كلمة “رقم المنتج”، وبدلاً من “التوافر” يمكن استخدام “متوفر الآن”. هذا يُسهل على المستخدمين فهم وظائف الفلاتر وكيفية استخدامها، وبالتالي يُحسن من تجربة المستخدم.

عرض الفلاتر المطبقة في نظرة عامة

واحدة من الممارسات الجيدة في تصميم الفلاتر هي توفير نظرة عامة تُظهر الفلاتر المطبقة حاليًا. هذا يُعطي المستخدمين تعقبًا سريعًا لما تم اختياره ويُسهل عليهم إجراء تعديلات.

يُفضل أيضًا توفير خيار لإزالة فلتر معين بنقرة واحدة من هذه النظرة العامة، بدلاً من العودة للفلاتر الأساسية والبحث عن الفلتر المراد إزالته.

الأخذ في الاعتبار التكلفة التفاعلية

التكلفة التفاعلية ترتبط بالجهد الذي يحتاجه المستخدم للوصول للنتائج المرغوبة. فكلما كانت الفلاتر مُعقدة أو غير واضحة، كلما ازدادت التكلفة التفاعلية.

لتقليل هذه التكلفة، يُفضل توفير تصميم يُسهل على المستخدمين فهم الخيارات المتاحة وكيفية تطبيقها. ويجب أن يتضمن هذا الجانب مراعاة سرعة التحميل والاستجابة، لكي لا يُحبط المستخدم وينقلب عن استخدام الفلاتر.

السماح بتغيير خيارات العرض

أخيرًا، من المهم السماح للمستخدمين بتغيير خيارات العرض لنتائج البحث. فقد يُفضل بعض المستخدمين عرض النتائج في شكل قائمة بينما يُفضل آخرون عرضها في شكل شبكة.

توفير هذه الخيارات يعطي المستخدمين شعورًا بالتحكم ويُمكنهم من تخصيص تجربتهم حسب احتياجاتهم. لاحظ أن هذه الميزة يجب أن تكون سهلة الوصول والاستخدام لكي لا تزيد من التكلفة التفاعلية.

الختام

في هذا المقال، تناولنا مجموعة من المبادئ والممارسات الجيدة التي يجب مراعاتها عند تصميم أنظمة الفلترة والفرز في واجهات المستخدم. من الأهمية بمكان توفير تجربة سهلة وفعّالة للمستخدمين، بدءًا من عدد نتائج البحث ووصولًا إلى تكلفة التفاعل.

نأمل أن يكون هذا الدليل قد أوفر لك الإلهام والمعرفة اللازمة لتصميم أنظمة فلترة وفرز تُحسن من تجربة المستخدم.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هي أهمية الفلاتر في تصميم UX؟

الفلاتر تُسهل على المستخدمين العثور على المعلومات أو المنتجات التي يبحثون عنها بفعالية.

هل يجب على جميع المواقع توفير خيارات فلترة؟

لا, فقط المواقع التي تحتوي على كميات كبيرة من المعلومات أو المنتجات يفضل لها أن توفر خيارات للفلترة.

كيف يمكن قياس فعّالية الفلاتر؟

من خلال تحليلات الموقع والاستماع للتعليقات والملاحظات من المستخدمين.

ما هو الفرق بين الفلترة والفرز؟

الفلترة تُقلل من عدد النتائج بناءً على معايير معينة، بينما الفرز يُعيد ترتيب النتائج بناءً على معيار مثل السعر أو الشهرة.

تفصيل UX: صفحة التسجيل

تفصيل UX: صفحة التسجيل

في هذا المقال، سنقوم بتفصيل العناصر الأساسية لصفحة التسجيل من منظور UX، وكيف يمكن تحسين…
شرح طرق تنسيق CSS: دليلك لفهم وتطبيق أساليب التنسيق في تصميم المواقع

دليلك لفهم وتطبيق أساليب التنسيق في تصميم المواقع (CSS)

اكتشف أساسيات طرق CSS وتعرف على كيفية التحكم والتلاعب بأسلوب عناصر الموقع بفعالية. تعرف على…
مقدمة في تصميم المواقع المتاحة

مقدمة في تصميم المواقع المتاحة

تعرف على أساسيات تصميم المواقع المتاحة والمعايير الشائعة للامتثال. ستتعلم في هذا المقال كيفية جعل…