Skip to main content

في عالم التصميم، تعتبر شبكات التصميم (Design Grids) أحد الأدوات الأساسية التي يعتمد عليها مصممو الواجهات لتنظيم العناصر داخل التصميم. بفضل هذه الشبكات، يمكن تحقيق توازن وانسجام بين العناصر، مما يجعل الواجهة أكثر قابلية للقراءة والاستخدام. في هذه المقالة، سنقوم بإلقاء نظرة عميقة على مكونات شبكات التصميم وأنواعها المختلفة، وكيف يمكن استغلالها لتحقيق التأثير الأمثل في تصميمك.

هنا، سنبدأ بشرح مفاهيم أساسية مثل الشبكة، الأعمدة، الصفوف، الفجوات، الهوامش، والوحدات. ثم سنتناول أنواع مختلفة من الشبكات مثل الشبكة الثابتة، الشبكة المُرنة، الشبكة المتجاوبة، وشبكة القاعدة. وأخيرًا، سنتعرض لمفهومي العنصر الثابت والعنصر المُرن.

يهدف هذا الدليل إلى تقديم نظرة شاملة تساعدك في فهم دور شبكات التصميم وكيفية استخدامها بفعالية في مشروعاتك القادمة.

الشبكة (Grid)

الشبكة في علم التصميم هي عبارة عن إطار يُستخدم لتنظيم العناصر والمحتوى داخل الواجهة الرقمية. تُعتبر الشبكة أحد أهم الأدوات التي تُساعد في تحقيق التوازن والتناسق في التصميم. ببساطة، يُمكن أن نقول إن الشبكة تُعطي للمصمم إشارات وإرشادات تُساعده على معرفة مكان وضع كل عنصر، سواء كان ذلك نصاً، صورة، أو أي نوع من أنواع المحتوى الآخر.

لنأخذ مثالًا بسيطًا، إذا كنت تصمم صفحة ويب، فإن استخدام شبكة يُمكنك من توزيع المحتوى بطريقة متناسقة ومتوازنة عبر الشاشة، مما يُسهل على المستخدم الانتقال بين مختلف الأقسام والعناصر بسهولة.

بشكل عام، يُمكن تقسيم الشبكة إلى عدة مكونات أساسية نشملها في هذا الدليل، مثل الأعمدة (Columns)، والصفوف (Rows)، والفجوات (Gutters)، والهوامش (Margins)، والوحدات (Modules).

الأعمدة (Columns)

الأعمدة هي واحدة من أهم مكونات شبكات التصميم وتُعتبر العناصر الرئيسية التي تُساعد في توزيع المحتوى داخل الشبكة. عادةً، تُستخدم الأعمدة لتقسيم الشاشة إلى أجزاء متساوية أو مُختلفة، حسب الحاجة. كل عمود يُعتبر كإطار لتنظيم العناصر المُختلفة، مثل النصوص، الصور، الأزرار، وغيرها.

على سبيل المثال، في تصميم صفحة ويب يُمكن اعتماد شبكة من 12 عمودًا لتوزيع المحتوى. الأعمدة تُعطيك الحرية في دمجها أو تقسيمها حسب الحاجة، لكن الهدف النهائي يبقى في تقديم تجربة مستخدم مُتسقة ومُتناسقة.

من المُهم أن نُحافظ على مرونة الأعمدة في التصميم، حيث يُمكن تغيير عددها أو عرضها بناءً على حجم الشاشة، وهذا ما نُسميه بالشبكة المُرنة (Fluid Grid) أو الشبكة المتجاوبة (Responsive Grid).

الصفوف (Rows)

بينما تُساعد الأعمدة في تقسيم المساحة الأفقية، تعمل الصفوف على تقسيم المساحة العمودية في شبكة التصميم. تُعتبر الصفوف العنصر المُكمل للأعمدة في إنشاء نظام شبكي مُتكامل يُعطي المصمم القدرة على تنظيم المحتوى بشكل شامل.

في الواقع، يمكن القول إن الأعمدة والصفوف يُكونون معًا شكلًا شبكيًا يُمكن استغلاله لتحقيق التوازن والتناسق في التصميم. لنفترض، مثلًا، أنك تُريد تنظيم مجموعة من الصور والنصوص في تصميمك. في هذه الحالة، يُمكنك استخدام الصفوف لتحديد مكان وجود هذه العناصر بالنسبة للمحتوى العام للصفحة.

وكما هو الحال مع الأعمدة، يُمكن تعديل عدد الصفوف وارتفاعها بناءً على حجم الشاشة والحاجات المُحددة للتصميم، مما يُسهم في إنشاء تجربة مستخدم مُرنة ومُتجاوبة.

الفجوات (Gutters)

الفجوات، أو ما يُعرف بالفراغات بين الأعمدة والصفوف، تلعب دوراً كبيراً في تحقيق التناسق والتوازن في التصميم. تُعتبر هذه المسافات الصغيرة مُهمة للغاية في توفير مساحة تنفس للعناصر وفصلها عن بعضها البعض. وبذلك، تُسهل الفجوات على المستخدمين فهم التصميم وتفسيره.

لنأخذ مثالًا: إذا كنت تُريد تصميم صفحة تحتوي على نصوص وصور مُتعددة، فإن وجود فجوات بين هذه العناصر سيُسهل على المستخدم الانتقال بينها والتركيز على كل منها على حدة.

الفجوات ليست فقط مُقتصرة على المسافة بين الأعمدة، بل تُطبق أيضاً على الهوامش التي تُحيط بالمحتوى، مما يُعطي مظهراً أنيقاً ومُنظماً للتصميم ككل.

من الجدير بالذكر أنه يُفضل تحديد مقاسات الفجوات بطريقة مُتناسقة ومُنسقة مع باقي عناصر الشبكة، لضمان تجربة مستخدم مُتكاملة ومُتناسقة.

الهوامش (Margins)

الهوامش تُعتبر من العناصر الأساسية في شبكات التصميم، وهي تُحدد المسافات التي تُحيط بالمحتوى العام للصفحة أو العنصر. تعمل الهوامش على إعطاء المساحة اللازمة للمحتوى ليظهر بشكل واضح ومُرتب، بالإضافة إلى توفير مرونة في التصميم.

على سبيل المثال، إذا كان لديك صفحة ويب تحتوي على عنوان وفقرات وصور، يُمكنك استخدام الهوامش لفصل هذه العناصر عن حواف الصفحة، مما يُحسن من جودة التصميم ويُسهل على المستخدم الانتقال بين العناصر.

إحدى النقاط التي يجدر الانتباه إليها هي أن الهوامش يُمكن أن تُختلف بناءً على الجهاز الذي يُستخدم لعرض المحتوى. لهذا، يُفضل دائمًا استخدام شبكات تصميم مُتجاوبة (Responsive Grids) تُعيد توزيع الهوامش بشكل ذكي حسب حجم الشاشة.

الوحدات (Modules)

الوحدات هي العناصر الأصغر في شبكة التصميم وتُعتبر الوحدة الأساسية التي يُمكن من خلالها تنظيم المحتوى. ببساطة، يُمكننا القول إن الوحدة هي المكون الذي يُكون من خلاله الأعمدة والصفوف والفجوات والهوامش.

تُستخدم الوحدات لإنشاء تناسق وتوازن داخل الشبكة، حيث يُمكن تكرارها وترتيبها بطرق مُختلفة لتحقيق الهيكلة المُرغوبة. على سبيل المثال، إذا كنت تُريد إضافة معرض صور إلى صفحتك، يُمكنك استخدام الوحدات لتحديد حجم ومكان كل صورة بالنسبة للأعمدة والصفوف المُحيطة بها.

تُوفر الوحدات فرصة للمصممين لإظهار إبداعهم وفهمهم للمساحة والتناسق، مما يُسهم في تحقيق تجربة مستخدم مُرضية وفعّالة.

الشبكة الثابتة (Fixed Grid)

الشبكة الثابتة تُعتبر من أنواع الشبكات التي لا تتغير أبعادها عند التنقل بين الأجهزة المُختلفة. في هذا النوع من الشبكات، تكون الأبعاد مُحددة مُسبقاً ولا تتغير حسب حجم الشاشة.

واحدة من مميزات الشبكة الثابتة هي السهولة والسرعة في التنفيذ، فهي تُقلل من المُتغيرات التي يجب أن يُراعيها المصمم. هذا يُفيد في المشروعات الصغيرة أو في تصميمات الصفحات التي لا تحتاج إلى تكيف كبير مع الأجهزة المُختلفة.

ولكن يجدر بالذكر أن استخدام الشبكة الثابتة قد يُقيد الإبداع ويُصعب من عملية جعل التصميم مُتجاوب مع أحجام الشاشات المُختلفة. لذلك، يُفضل استخدامها في الحالات التي تُرغب فيها بالحفاظ على شكل وحجم التصميم ثابتين.

الشبكة السائلة (Fluid Grid)

تعتبر الشبكة السائلة (Fluid Grid) من النماذج التي تُتيح للمصممين تكيفية عالية في التصميم. في هذا النوع من الشبكات، تتغير أبعاد العناصر تلقائياً بناءً على حجم الشاشة أو نافذة المتصفح. الفكرة الرئيسية هي استخدام نسب مئوية بدلاً من الأبعاد الثابتة لتحديد حجم وموقع العناصر.

الشبكة السائلة مفيدة بشكل خاص عند تصميم مواقع ويب أو تطبيقات تُرغب في أن تكون مُتجاوبة مع مُختلف الأجهزة، من الهواتف المحمولة إلى الشاشات الكبيرة. ولكن يجدر بالذكر أن هذا النوع من الشبكات يتطلب اهتماماً تفصيلياً ودقيقاً لضمان التناسق والتوازن في التصميم.

تُعتبر الشبكات السائلة خيارًا ممتازًا للمصممين الذين يُرغبون في إضافة عنصر المرونة والتكيفية لمشروعاتهم، مما يُسهم في تحقيق تجربة مستخدم أفضل.

الشبكة المتجاوبة (Responsive Grid)

الشبكة المتجاوبة تُعتبر تطويرًا عن الشبكات الثابتة والسائلة، حيث تجمع بين ميزات النوعين لتقديم تصميم يُمكنه التكيف مع مُختلف الأجهزة وأحجام الشاشات. في هذه الشبكة، يُمكن للعناصر التغيير بناءً على حجم الشاشة، لكن مع الحفاظ على بعض القيم الثابتة لضمان التناسق.

هذا النوع من الشبكات يُعتبر الخيار الأمثل لمعظم المواقع والتطبيقات في العصر الحالي، خاصة مع انتشار استخدام الأجهزة المحمولة. يُمكن من خلاله تقديم تجربة مستخدم ناجحة تُراعي كل من الجودة التصميمية والأداء الوظيفي.

لنأخذ مثالاً بسيطاً: إذا كنت تصمم موقعًا لبيع الملابس، يُمكن استخدام الشبكة المتجاوبة لعرض المنتجات بشكل مُتناسق وجذاب على الهواتف المحمولة، والتبديل إلى تصميم أكثر تفصيلية عند الاطلاع على الشاشات الأكبر.

الشبكة الأساسية (Baseline Grid)

تُعتبر الشبكة الأساسية (Baseline Grid) من الأنواع المُتخصصة للشبكات، وتُستخدم بشكل أساسي في تنسيق النصوص. تُمثل الخطوط الأساسية للنصوص مرجعًا للمصممين لضمان تناسق وتوازن النصوص على مُختلف أجزاء الصفحة.

في هذا النمط من الشبكات، يتم تحديد مسافات ثابتة بين الخطوط الأساسية، مما يُسهم في جعل النصوص أكثر قراءة واحترافية. هذا يُفيد بشكل خاص في المُحتوى الطويل والتقارير الأكاديمية، حيث يُمكن أن يكون لديك عدة مُستويات من العناوين والفقرات.

لنأخذ مثالاً: في مجلة علمية، يُمكن استخدام الشبكة الأساسية لضمان تناسق التنسيق بين الأبحاث المُختلفة، مُما يُسهل على القارئ التنقل بين المواضيع دون الشعور بالتفرقة في الأنماط.

العنصر الثابت (Fixed Element)

العنصر الثابت (Fixed Element) هو ذلك العنصر الذي يُحافظ على موقعه على الشاشة، بغض النظر عن التمرير أو التنقل داخل الصفحة. وهو يُستخدم عادة في القوائم التنقلية، أو الأزرار الثابتة، أو حتى الإعلانات التي تُريد الإبقاء عليها ظاهرة للمستخدم.

استخدام العناصر الثابتة يُحقق عدة أهداف، منها توفير سهولة الوصول للمستخدم، وزيادة الانخراط، وتعزيز الدعوة للعمل (Call to Action). ولكن، يجب استخدامها بحذر لأنها قد تشتت انتباه المستخدم إذا لم تُدرج بطريقة مُدروسة.

لنقدم مثالًا: في موقع تجارة إلكترونية، يُمكن أن يكون لديك زر “إضافة إلى السلة” كعنصر ثابت على الشاشة، مما يُسهل على المستخدم عملية الشراء ويُحفزه على إكمال العملية.

العنصر السائل (Fluid Element)

العنصر السائل (Fluid Element) هو العنصر الذي يتغير حجمه وموضعه بشكل ديناميكي وفقاً للشاشة أو النافذة التي يُعرض فيها. تُستخدم العناصر السائلة عادةً في التصميمات الريسبونسيف لضمان تكيف الواجهة مع مُختلف أحجام الشاشات.

تُعتبر هذه العناصر مُفيدة جداً في تحسين تجربة المستخدم عبر مُختلف الأجهزة. ولكن، يجب التأكد من أن العناصر السائلة لا تفقد جودتها أو وضوحها عند التكيف مع الشاشة.

مثال: في تطبيق للأخبار، يُمكن جعل الصور والعناوين سائلة لتُناسب الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة، مع الحفاظ على وضوح وجودة العرض.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هو الفارق بين الشبكة الثابتة والشبكة السائلة؟

الشبكة الثابتة (Fixed Grid) تُستخدم مسافات وأبعاد ثابتة، بينما الشبكة السائلة (Fluid Grid) تتكيف مع حجم الشاشة.

هل يُمكن استخدام أكثر من نوع من الشبكات في تصميم واحد؟

نعم، يُمكن دمج عدة أنواع من الشبكات لتحقيق التصميم المثالي.

ما هي الهامش (Margins) وكيف يُمكن استخدامها؟

الهامش هو المساحة التي تُحيط بالعناصر داخل الشبكة وتُستخدم لإعطاء تناسق وتوازن للتصميم.

ما هو العنصر الثابت وكيف يُفيد في التصميم؟

العنصر الثابت هو عنصر يبقى في مكانه على الشاشة، ويُفيد في توجيه المستخدم وتعزيز الدعوة للعمل.

كيف يُمكن للشبكة الأساسية تحسين تجربة المستخدم؟

الشبكة الأساسية تُسهم في تناسق وتوازن النصوص، مما يُسهل على المستخدم القراءة والتنقل.

إقامة العلاقات في تكوين التصميم

إقامة العلاقات في تكوين التصميم

اكتشف تقنيات إقامة علاقات واضحة، وتعزيز التدفق البصري، وخلق تصاميم متناسقة ومنظمة تتواصل بفعالية مع…
التصميم المتجاوب وإنشاء الإطار الأساسي

التصميم المتجاوب وإنشاء الإطار الأساسي

تعرف على كيفية إنشاء الإطارات الأساسية التي تتكيف مع مختلف أحجام الشاشات والأجهزة، وكيف يمكن…
دليل استخدام محددات CSS

دليل استخدام محددات CSS

تعلم كيفية استخدام أنواع مختلفة من محددات CSS لتصميم العناصر البصرية بفعالية. هذا الدليل مُوجه…