Skip to main content

هل سبق لك أن تساءلت عن كيفية جعل تجربة المستخدم أكثر فعالية عند التفاعل مع عناصر الواجهة المختلفة؟ إذا كان الجواب نعم، فأنت في المكان الصحيح. في هذا المقال، سنتناول موضوع “أدوات اختيار واجهة المستخدم” ونقدم لك نظرة شاملة على أنواع مختلفة من هذه الأدوات، وكيفية استخدامها بفعالية لتحسين تجربة المستخدم.

أولاً وقبل كل شيء، لنفهم ما هي “أدوات اختيار واجهة المستخدم” (UI Selection Controls) ببساطة. هذه هي العناصر التي تتيح للمستخدمين اتخاذ قرارات متعددة أو فردية من خلال الواجهة، مثل مربعات الاختيار وأزرار الراديو ومفاتيح التبديل. الهدف منها هو تسهيل عملية الاختيار وجعلها أكثر توجيهًا للمستخدم.

في هذا المقال، سنستعرض:

  1. ما هي أدوات الاختيار المتعددة وكيفية استخدامها.
  2. ما هو الفارق بين أيقونات المربع الاختياري وأزرار الراديو.
  3. كيفية تنفيذ العلامات بطريقة تجعلها قابلة للتنفيذ وفعّالة.
  4. وأكثر من ذلك بكثير.

بما أنك مهتم بتصميم تجربة المستخدم، فإن فهم هذه الأدوات سيكون له تأثير كبير على كيفية تصميمك لواجهات مستخدم جذابة وفعّالة.

فهرس المحتوى

أدوات الاختيار المتعددة (Multiselect Control)

عند تصميم واجهة المستخدم، يمكن أن تواجه مواقف تتطلب من المستخدم اختيار عدة خيارات من قائمة. هنا يأتي دور “أدوات الاختيار المتعددة” أو ما يُعرف بالإنجليزية بـ “Multiselect Control”. تُمكن هذه الأدوات المستخدم من اختيار أكثر من خيار في نفس الوقت، وذلك من خلال عرض قائمة من الخيارات يمكن تحديدها بواسطة مربعات اختيار أو غيرها من العناصر.

متى يتعين استخدام أدوات الاختيار المتعددة؟

إذا كنت ترغب في جعل التفاعل مع التطبيق أو الموقع أكثر مرونة، وكنت توفر مجموعة من الخيارات يمكن أن يكون لها تأثير متعدد على نتيجة معينة، فإن استخدام “أدوات الاختيار المتعددة” سيكون الخيار الأمثل.

مثال على استخدام أدوات الاختيار المتعددة

فلنفترض أنك تصمم نموذج للتسجيل في دورة تعليمية عبر الإنترنت. يمكن للمستخدم اختيار عدة مواضيع يرغب في تعلمها، مثل “تصميم الواجهة”، “تطوير الألعاب”، “الذكاء الصناعي”، إلخ. في هذه الحالة، يكون استخدام “أدوات الاختيار المتعددة” هو الحل الأمثل لتوفير تجربة مستخدم مرنة وفعّالة.

أدوات الاختيار المتعددة تُقدم للمصممين مرونة كبيرة، ولكن يجب استخدامها بحذر لتجنب إرباك المستخدم. مع ذلك، إذا تم استخدامها بشكل صحيح، يمكن أن تعزز من جودة تجربة المستخدم بشكل كبير.

أيقونة المربع الاختياري (Checkbox Icon)

في عالم تصميم واجهة المستخدم، تُعد أيقونة المربع الاختياري من العناصر الأساسية التي تُستخدم بكثرة. يُعرف هذا النوع من الأيقونات بالإنجليزية بـ “Checkbox Icon” وهو يُمثل واحدة من أدوات الإدخال التي تُمكن المستخدم من اختيار خيار واحد أو أكثر من مجموعة من الخيارات.

متى يُفضل استخدام أيقونة المربع الاختياري؟

أيقونة المربع الاختياري تُفضل عندما يكون لديك مجموعة من الخيارات غير مُستقلة، بمعنى أن اختيار واحد لا يُؤثر على الآخر. على سبيل المثال، عند اختيار المواد الغذائية التي تُريد شرائها من متجر على الإنترنت.

مثال على استخدام أيقونة المربع الاختياري

فلنفترض أنك تصمم نظام لإدارة المهام، وتُريد أن يتمكن المستخدمون من وضع علامة بجانب المهام التي تم إكمالها. في هذه الحالة، تُعد أيقونة المربع الاختياري هي الأداة الأمثل لهذا الغرض، حيث يمكن للمستخدم وضع علامة بجانب واحدة أو أكثر من المهام المُدرجة.

أيقونة المربع الاختياري تُعد أداة بسيطة لكنها فعّالة في توجيه المستخدم وتسهيل عملية الاختيار بين الخيارات المُختلفة. ولكن، يجب أن يتم استخدامها بعناية لضمان الوضوح والدقة في توجيه المستخدم.

الحالة غير المحددة (Indeterminate State)

في بعض الأحيان، يكون لدينا مجموعات مُتداخلة من الخيارات، حيث يمكن أن يكون لاختيار واحد تأثير على خيارات أخرى. في مثل هذه الحالات، يُفيد استخدام ما يُعرف بـ “الحالة غير المحددة” أو “Indeterminate State” باللغة الإنجليزية.

متى يُستخدم الحالة غير المحددة؟

يُستخدم هذا النوع من التحكم عندما يكون لدينا مجموعة من الخيارات المُتداخلة، وتحتاج إلى طريقة لعرض حالة اختيار مُعقدة لا تُمثلها حالة “مُحددة” أو “غير مُحددة” ببساطة.

مثال على استخدام الحالة غير المحددة

فلنفترض أن لديك نموذج يُمكن من خلاله اختيار فئات وفئات فرعية. إذا اختار المستخدم جميع الفئات الفرعية ضمن فئة معينة، يُعتبر المربع الاختياري للفئة الرئيسية “مُحدداً”. ولكن، إذا تم اختيار بعض الفئات الفرعية فقط، يُمكن استخدام “الحالة غير المحددة” للفئة الرئيسية لإظهار هذه الحالة المُعقدة.

الحالة غير المحددة تُضيف طبقة من التعقيد لواجهة المستخدم، لكنها تُبسط عملية اتخاذ القرارات وتُوضح الأمور للمستخدم في السياقات المُعقدة. لذلك، يُفضل استخدامها بعناية وفهم دقيق لاحتياجات المستخدم.

تحكم الاختيار الفردي (Single-select Control)

تحكم الاختيار الفردي هو نوع آخر من عناصر الواجهة التي يُمكن استخدامها لتبسيط عملية اتخاذ القرار للمستخدم. في اللغة الإنجليزية، يُعرف بـ “Single-select Control.”

متى يُستخدم تحكم الاختيار الفردي؟

تُستخدم هذه الأداة عندما يكون لديك مجموعة من الخيارات وتُريد المستخدم اختيار واحد فقط من بينها. على سبيل المثال، في قائمة البلدان عند تعبئة نموذج العنوان.

مثال على استخدام تحكم الاختيار الفردي

إذا كنت تصمم استبيان وتُريد من المشاركين اختيار إجابة واحدة فقط لكل سؤال، فإن تحكم الاختيار الفردي هو الخيار الأفضل لك. فبدلاً من استخدام مربعات اختيار قد تُربك المستخدم، يُمكن استخدام هذه الأداة لضمان اختيار واحد فقط.

في تحكم الاختيار الفردي، يُفضل أيضاً العناية بالتصميم والألوان وحجم النص، لكي يتمكن المستخدم من تحديد الخيار المُرغوب بسهولة ودقة.

تحكم الاختيار الفردي يُعد من الأدوات البسيطة ولكنها مُفيدة جداً في توجيه المستخدم وتسهيل عملية الاختيار بين الخيارات المُختلفة.

أيقونة زر الراديو (Radio Button Icon)

أيقونة زر الراديو هي واحدة من أدوات الواجهة البصرية التي تُفضل في السياقات التي يجب على المستخدم اختيار خيار واحد فقط من بين مجموعة. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا النوع من الأيقونات بـ “Radio Button Icon.”

متى يُستخدم زر الراديو؟

زر الراديو يُستخدم عادة في النماذج والاستبيانات وأي مكان يتطلب من المستخدم اختيار خيار واحد فقط من مجموعة. مثلاً، عند اختيار الجنس في نموذج التسجيل.

مثال على استخدام زر الراديو

في نموذج للتسجيل على موقع ويب، قد تُقدم خيارات للجنس مثل “ذكر، أنثى، أفضل عدم القول”. في هذا السياق، يُعد زر الراديو هو الخيار الأمثل للتأكد من اختيار المستخدم لخيار واحد فقط.

زر الراديو يُمكن أن يُكون بسيطاً في التصميم، لكنه يحمل قوة كبيرة في توجيه المستخدم وتحسين تجربته. لذا، يُفضل دائماً التأكد من الوضوح في تصميم هذه الأداة وتوفير الإشارات البصرية الكافية للمستخدم.

شكل الأيقونة (Icon Shape)

شكل الأيقونة يُعد عاملًا مهمًا في تصميم واجهة المستخدم ويُمكن أن يكون له تأثير كبير على تجربة المستخدم. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الموضوع بـ “Icon Shape.”

لماذا هو مهم؟

الأيقونات تُستخدم للإشارة إلى وظائف معينة أو محتوى داخل التطبيق أو الموقع الإلكتروني. شكل الأيقونة يُمكن أن يُعزز الفهم ويُسهل الاستخدام إذا تم اختياره بعناية.

مثال على أهمية شكل الأيقونة

فلنفترض أنك تُريد استخدام أيقونة لزر الحفظ في تطبيقك. يُفضل استخدام شكل يُشير بوضوح إلى الحفظ، مثل القرص المرن، لكي يُسهل على المستخدمين الفهم السريع لوظيفة هذا الزر.

يجب دائمًا الأخذ في الاعتبار الثقافة المحلية والتقاليد عند اختيار شكل الأيقونة. ما قد يكون واضحًا في ثقافة معينة قد لا يكون كذلك في ثقافة أخرى.

حجم العلامة (Label Size)

حجم العلامة هو جزء مهم في تصميم واجهات المستخدم ويمكن أن يكون له تأثير كبير على قراءة وفهم المعلومات. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Label Size.”

متى يُعتبر حجم العلامة مُناسبًا؟

الحجم المُناسب للعلامة يعتمد على عدة عوامل مثل نوع الخط، والتباين بين الخلفية والنص، والمساحة المتوفرة على الشاشة. عادةً ما يُفضل أن يكون حجم العلامة كبيرًا بما يكفي ليُسهل القراءة ولكن ليس بحيث يُعطل التصميم العام.

مثال على استخدام حجم العلامة

في نموذج للتسجيل، قد يُصبح من الصعب على المستخدم قراءة العلامات إذا كان حجمها صغيرًا جدًا. وفي الوقت نفسه، إذا كان حجم العلامة كبيرًا جدًا، قد يشتت ذلك انتباه المستخدم. لذلك، يُفضل العثور على التوازن المثالي لحجم العلامة.

احرص دائمًا على اختبار العلامات بحجم مختلف وعلى شاشات مختلفة لضمان القراءة السهلة والفعّالة للمستخدمين.

العلامات يجب أن تكون قابلة للتفعيل (Labels Should be Actionable)

تعتبر العلامات القابلة للتفعيل جزءاً مهماً من تصميم واجهة المستخدم لأنها تُسهل على المستخدمين فهم الإجراءات الممكنة. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Labels Should be Actionable.”

لماذا هي مهمة؟

العلامات القابلة للتفعيل تُعطي المستخدمين فكرة واضحة عن الإجراء المتوقع تنفيذه، مما يُحسن من فهم وتجربة المستخدم.

مثال على العلامات القابلة للتفعيل

بدلاً من استخدام علامة “إرسال” في نموذج، يُمكن استخدام علامة مثل “إرسال طلبك” لتوفير مزيد من الوضوح حول الإجراء المتوقع.

العلامات القابلة للتفعيل تُضفي عنصراً من التفاعلية والتوجيه للمستخدم، مما يُسهم في تقديم تجربة مستخدم أفضل. عند تصميم العلامات، يُفضل دائماً الأخذ في الاعتبار كيف يُمكن أن تُحفز العلامات المستخدمين على اتخاذ الإجراءات المطلوبة.

هوامش العلامات (Label Margins)

الهوامش حول العلامات تعتبر جزءًا هامًا من تصميم واجهة المستخدم، حيث تحدد مدى سهولة قراءة وفهم العلامات. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Label Margins.”

لماذا هي مهمة؟

الهوامش تُسهل على المستخدمين فصل العلامات عن باقي العناصر على الصفحة، مما يُسهل القراءة والتفاعل.

مثال على استخدام الهوامش بشكل صحيح

إذا كانت هناك قائمة من الخيارات، وكانت العلامات مُزدحمة بشكل كبير، قد يُصبح من الصعب على المستخدم تحديد الخيار الذي يرغب فيه. وبالتالي، من المُفضل أن تُترك هوامش مناسبة حول العلامات لتوفير تجربة مستخدم أفضل.

هوامش العلامات يجب أن تكون متناسقة عبر التطبيق أو الموقع الإلكتروني للحفاظ على توحيد التصميم وتوفير تجربة مُرضية للمستخدم.

أوامر العلامات (Label Commands)

في تصميم واجهة المستخدم، أوامر العلامات تساعد في توجيه المستخدمين لإتمام الإجراءات المختلفة بفعالية. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Label Commands.”

لماذا هي مهمة؟

أوامر العلامات تُقدم إشارات للمستخدم حول ما يُمكن توقعه من كل عنصر تفاعلي، مما يُساهم في جعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة وتفاعلية.

مثال على أوامر العلامات

في حالة كان هناك زر لتحميل ملف، يمكن استخدام أمر العلامة “تحميل ملف” بدلاً من مجرد “تحميل” لتوضيح الإجراء المُنتظر. هذا يُزيد من فهم المستخدم للوظيفة الخاصة بالزر ويُحسن من تجربته.

أوامر العلامات تُعزز من وضوح وفعالية التفاعل بين المستخدم والتطبيق أو الموقع، ولذلك يجب اختيارها بعناية.

محاذاة مربعات الاختيار (Checkbox Alignment)

محاذاة مربعات الاختيار تعتبر جزءًا أساسيًا في تصميم واجهة المستخدم. هذا الجانب يُعرف بالإنجليزية بـ “Checkbox Alignment.”

لماذا هي مهمة؟

محاذاة مربعات الاختيار بشكل صحيح تُسهل على المستخدمين التفاعل مع العناصر وفهم الواجهة بشكل أفضل.

مثال على محاذاة مربعات الاختيار

في حالة وجود قائمة من مربعات الاختيار، يُفضل أن تكون جميع مربعات الاختيار محاذاة للمحور العمودي لتسهيل القراءة والتفاعل.

المحاذاة الصحيحة تُمنح التصميم جودة واحترافية، وتُسهم في تقديم تجربة مستخدم متميزة. إذا تم تنفيذ المحاذاة بشكل غير مناسب، قد يؤدي ذلك إلى إرباك المستخدم وتقليل من جودة تجربته.

محاذاة مفتاح التبديل في الأجهزة المحمولة (Mobile Toggle Switch Alignment)

في عالم التصميم، يُعتبر ترتيب ومحاذاة مفاتيح التبديل في الأجهزة المحمولة مسألة مهمة لضمان تجربة مستخدم جيدة. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Mobile Toggle Switch Alignment.”

لماذا هي مهمة؟

محاذاة مفتاح التبديل بشكل صحيح على الشاشات الصغيرة مثل الأجهزة المحمولة تُفضي إلى تجربة مستخدم أكثر سلاسة ودقة في التفاعل.

مثال على محاذاة مفتاح التبديل

على سبيل المثال، في تطبيق موبايل، إذا كان مفتاح التبديل محاذاة بشكل جيد بالقرب من العنصر المرتبط به، سيُصبح من السهل للمستخدمين فهم الإجراء المرتبط بتفعيل أو إلغاء تفعيل هذا المفتاح.

المحاذاة المناسبة تُساهم في توجيه المستخدم بشكل أفضل وتُحسن من إجمالي تجربة الاستخدام.

مفتاح التبديل (Toggle Switch)

المفاتيح التبديلية تُستخدم بشكل واسع في تصميم واجهة المستخدم لتقديم واجهة تفاعلية بديهية. في اللغة الإنجليزية، يُعرف هذا الجانب بـ “Toggle Switch.”

لماذا هي مهمة؟

مفاتيح التبديل تُسهل على المستخدمين القيام بإجراءات مثل التفعيل والإلغاء دون الحاجة لاستخدام الأزرار التقليدية، ما يُحسن من تجربة المستخدم.

مثال على مفتاح التبديل

في إعدادات الهاتف الذكي، يُمكن استخدام مفتاح التبديل لتفعيل وإلغاء تفعيل الوضع الليلي بمجرد النقر عليه، مما يُسهل على المستخدم الانتقال بين الوضعين.

الاختيار الدقيق لمكان وأسلوب مفاتيح التبديل يُمكن أن يُحسن بشكل كبير من جودة وفعالية التصميم، وبالتالي تحسين تجربة المستخدم.

الختام

في هذه التدوينة، تناولنا عددًا من الموضوعات المهمة التي تتعلق بعناصر التحكم في اختيار واجهة المستخدم. استعرضنا الفوائد والاستخدامات المختلفة لمثل هذه العناصر، وكيف يُمكن أن تُسهم في تحسين تجربة المستخدم. نأمل أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات وأن تكون قدرتكم على تصميم واجهات مستخدم فعّالة قد تحسنت.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو مفتاح التبديل (Toggle Switch)؟

مفتاح التبديل هو عنصر تفاعلي يُستخدم لتفعيل أو إلغاء تفعيل وظيفة معينة في التطبيق أو الموقع.

متى يجب استخدام الأزرار الراديو (Radio Buttons)؟

يُفضل استخدام الأزرار الراديو عندما يكون لديك مجموعة من الخيارات يُمكن اختيار واحدة فقط منها.

ما هو الحالة المتوسطة (Indeterminate State) في مربعات الاختيار؟

هي حالة تُستخدم لعرض حالة غير واضحة أو متوسطة بين الفعّال والغير فعّال في مربع الاختيار.

كيف يمكن تحسين محاذاة العلامات (Labels)؟

يُمكن تحسين محاذاة العلامات من خلال الاهتمام بالمسافات والهوامش، وكذلك استخدام الألوان والخطوط بطريقة تُسهل القراءة.

اختبار تركيبات الألوان في تصميم الواجهات

اختبار تركيبات الألوان في تصميم الواجهات

اكتشف طرق الاختبار التي تساعدك على معرفة ما إذا كانت تركيبات الألوان التي اخترتها تحقق…
مقدمة في مقسمات الواجهة الرسومية (UI Dividers)

مقدمة في مقسمات الواجهة الرسومية (UI Dividers)

تعرف على أنواع مختلفة من المقسمات البصرية في تصميم الواجهة الرسومية وكيفية استخدامها بفعالية لتحسين…
فهم خريطة الخدمة: دليلك الشامل

فهم خريطة الخدمة: دليلك الشامل

تعرف على خريطة الخدمة وأهميتها في تصميم الخدمات، فهم العمليات المعقدة وتحسين تجربة العملاء. تعرف…