Skip to main content

الوصولية في مجال تصميم التجربة الرقمية ليست مجرد اختيار، بل هي حاجة أساسية. إذا كنت مصممًا للتجربة الرقمية UX أو تصميم واجهات المستخدم UI، فإن الوصولية تعني أن المنتج النهائي سيكون قابلًا للوصول للجميع، بما في ذلك الأفراد ذوو الإعاقة. في هذا المقال، سنركز على كيفية جعل استخدام الوسائط المتعددة مثل الصور، الفيديوهات، والرسوم المتحركة قابلة للوصول. سنقدم نصائح معينة تساعدك على تحسين التصميمات الخاصة بك بشكل يجعلها متاحة لأكبر عدد ممكن من المستخدمين.

كل مصمم يسعى لإنتاج تصميم جذاب ومبتكر، لكنه في النهاية يجب أن يكون عملي وقابل للفهم من قبل الجميع. في هذا السياق، ستجد في هذا المقال إرشادات وأمثلة توضيحية تساعدك على تحقيق هذا الهدف.

فهرس المحتوى

استخدام السمة “alt”

أحد أهم العناصر في تصميمات UX و UI القابلة للوصول هو استخدام السمة “alt” (Alternative Text). هذه السمة توفر نصًا بديلًا للوسائط المتعددة، مثل الصور، التي يمكن أن تظهر عند عدم تحميل الصورة أو لدى استخدام قارئات الشاشة. إليك بعض النقاط التي يجب مراعاتها عند استخدام هذه السمة:

  1. الوضوح والدقة: يجب أن يكون النص البديل واضحًا ويصف الصورة بدقة. لا تكتفي بكتابة “صورة” أو “نص هنا”.
  2. الاختصار: حاول أن تكون موجزًا ولكن دقيقًا. الهدف هو توفير تجربة مماثلة للمستخدمين الذين يعتمدون على قارئات الشاشة.
  3. الكلمات المفتاحية: استخدم الكلمات المفتاحية التي يمكن أن تكون مفيدة في البحث، لكن بدون التحليل.
  4. السياق: تأكد من أن النص البديل يناسب السياق العام للصفحة والمحتوى المحيط.

أمثلة:

  • لصورة توضح كيفية استخدام تطبيق معين، يمكن استخدام النص البديل “شرح خطوات استخدام التطبيق XYZ”.
  • لصورة تحتوي على نص، يفضل استخدام نفس النص كنص بديل. على سبيل المثال، إذا كانت الصورة تقول “انقر هنا للتسجيل”، يمكن جعل النص البديل “انقر هنا للتسجيل”.

استخدام السمة “null” للصور الزخرفية

الصور الزخرفية تكون غالباً مكملة للتصميم ولا تحمل معنى أو محتوى معلوماتي محدد. في هذه الحالة، يفضل استخدام السمة “null” كقيمة للسمة “alt” لتوفير تجربة مستخدم موحدة.

ما هو الغرض من السمة “null”؟

  1. تجنب الإرباك: استخدام السمة “null” يفيد في تجنب إرباك قارئات الشاشة ويعطي إشارة لعدم تقديم نص بديل.
  2. تحسين الأداء: عدم توفير نص بديل يمكن أن يحسن من أداء الصفحة بشكل طفيف.
  3. التركيز على المحتوى الرئيسي: يساعد على توجيه انتباه المستخدم للمحتوى الرئيسي دون تشتيت.

كيفية استخدامها:

  • في HTML، يمكنك تعيين السمة “alt” بقيمة فارغة، مثل alt="".

أمثلة:

  • للصور التي تستخدم فقط كعناصر زخرفية في الشريط الجانبي أو الرأس، يمكنك استخدام alt="".
  • للأيقونات التي تأتي مع نص توضيحي، يفضل استخدام السمة “null” لتجنب التكرار.

استخدام نص الصورة “alt”

في بعض الحالات، قد تحتوي الصور على نص مدمج يكون جزءاً مهماً من المحتوى. في هذه الحالة، يجب أن يكون النص المدمج في الصورة متاحاً كنص بديل عبر السمة “alt”.

لماذا هذا مهم؟

  1. القراءة السهلة: قارئات الشاشة تقرأ النص البديل، وبالتالي يتم توفير نفس المعلومات للمستخدمين الذين يعتمدون عليها.
  2. تحسين الوصولية: يساعد هذا على جعل المحتوى واضحاً ومفهوماً لجميع المستخدمين، بغض النظر عن القدرات.

كيفية التنفيذ:

  • استخدم النص الموجود في الصورة كقيمة للسمة “alt”. على سبيل المثال، إذا كانت الصورة تحتوي على نص يقول “أهلاً بكم!”، يمكن تعيين alt="أهلاً بكم!".

أمثلة:

  • إذا كانت الصورة تحتوي على شعار مع اسم الشركة، استخدم اسم الشركة كنص بديل.
  • للصور التي تحتوي على إحصائيات أو بيانات، تأكد من توفير هذه البيانات كنص بديل.

تجنب البدء التلقائي للوسائط (Avoid Autoplay)

تعتبر ميزة البدء التلقائي للوسائط، مثل الفيديو والصوت، من الأمور التي قد تكون مزعجة لبعض المستخدمين وتعيق الوصولية.

لماذا يجب تجنب البدء التلقائي؟

  1. التحكم: يفضل أن يكون لدى المستخدم الخيار في تشغيل الوسائط، ليتمكن من التحكم في تجربته على الموقع.
  2. التركيز: البدء التلقائي قد يشتت الانتباه ويجعل المستخدم يفقد التركيز على المحتوى الأساسي.
  3. اعتبارات الوصولية: للأشخاص الذين يعانون من حساسية ضوئية أو صوتية، قد يكون البدء التلقائي مزعجًا وحتى ضارًا.

كيفية التنفيذ:

  • يفضل توفير خيار لتشغيل الوسائط يدويًا من خلال زر محدد.
  • استخدم الخصائص المناسبة في تعليمات HTML لتعطيل البدء التلقائي، مثل autoplay=false.

أمثلة:

  • في مقاطع الفيديو التعليمية، يمكن توفير خيار لبدء الفيديو يدويًا بدلاً من البدء التلقائي.
  • للوسائط التي تحتوي على صوت، مثل البودكاست، يفضل ترك الخيار للمستخدم لتشغيلها عند الرغبة.

استخدام واجهات تحكم وسائط سهلة الوصول (Use Accessible Media Controls)

عند تضمين وسائط مثل الفيديو والصوت في تصميمك، من الأهمية بمكان توفير واجهات تحكم سهلة الوصول والاستخدام.

لماذا هو مهم؟

  1. الشمولية: تصبح المحتويات متاحة لجميع المستخدمين، بما في ذلك الذين يعانون من قيود حركية أو حسية.
  2. التجربة السلسة: واجهات التحكم السهلة تجعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة وتركيزًا على المحتوى.

كيفية التنفيذ:

  • استخدام أزرار كبيرة وواضحة لعناصر مثل التشغيل والإيقاف والتخطي.
  • توفير التحكم عبر لوحة المفاتيح لجميع عناصر التحكم في الوسائط.
  • تأكد من توافق واجهات التحكم مع قارئات الشاشة.

أمثلة:

  • يمكن توفير خيار لزيادة أو تقليل سرعة الفيديو.
  • للصوت، يمكن توفير خيار لتغيير مستوى الصوت من خلال واجهة تحكم سهلة.

السماح للمستخدمين بإيقاف الفيديو مؤقتًا (Allow Users to Pause Video)

عند تضمين مقاطع فيديو في تصميمك، من المهم جدًا توفير القدرة على إيقاف الفيديو مؤقتًا.

لماذا هو مهم؟

  1. التحكم: يعطي المستخدمين القدرة على التحكم في تجربتهم، خاصة إذا كانوا بحاجة للتوقف والعودة للفيديو لاحقًا.
  2. الوصولية: للأشخاص الذين يعانون من صعوبة في متابعة المحتوى بسرعة، يتيح لهم إيقاف الفيديو للتفكير أو للرجوع إلى المعلومات.

كيفية التنفيذ:

  • تأكد من توفير زر “إيقاف مؤقت” بشكل واضح داخل واجهة التحكم في الفيديو.
  • توفير خيار لإيقاف الفيديو عند النقر فوق المنطقة المحيطة به.

أمثلة:

  • في مقاطع الفيديو التعليمية، يمكن تضمين زر “إيقاف مؤقت” و”استئناف” بجانب بعضهما البعض للتحكم السهل.
  • بالإضافة إلى زر “إيقاف مؤقت”، يمكن توفير خيار للتقديم السريع أو الرجوع السريع للفيديو.

استخدام السمات البديلة الوصفية للصور (Use Descriptive Alt Attributes)

من المعروف أن الصور تلعب دورًا مهمًا في تحسين تجربة المستخدم. ولكن، يجب أن نضمن وصولية هذه الصور من خلال استخدام السمات البديلة الوصفية.

لماذا هو مهم؟

  1. الوصولية: تساعد السمات البديلة المستخدمين ذوي الإعاقة في فهم المحتوى من خلال قارئات الشاشة.
  2. SEO (تحسين محركات البحث): تساعد في تحسين تصنيف الموقع على محركات البحث.

كيفية التنفيذ:

  • لكل صورة، تأكد من توفير سمة alt توصف محتوى الصورة بوضوح.
  • تجنب استخدام عبارات مثل “صورة من” أو “صورة عن” واذهب مباشرةً للوصف.

أمثلة:

  • إذا كان لديك صورة لشخص يقدم محاضرة، يمكن استخدام السمة البديلة “أستاذ يقدم محاضرة حول التصميم التفاعلي”.
  • لصورة لوجبة طعام، يمكن استخدام “وجبة من السلمون المشوي والخضروات”.

تضمين الترجمة المكتوبة للفيديو عند الإمكان (Include Video Captions When Possible)

الترجمة المكتوبة للفيديو ليست مجرد ميزة إضافية، بل هي ضرورة في تصميمات UX/UI للمحافظة على الشمولية والوصولية.

لماذا هو مهم؟

  1. شمول الجميع: تضمن الترجمة الوصول إلى المحتوى للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية.
  2. التعددية اللغوية: تفتح الفرصة للمستخدمين الذين يتحدثون لغات مختلفة لفهم المحتوى.

كيفية التنفيذ:

  • استخدام أدوات توليد الترجمة المكتوبة أو الاعتماد على خدمات متخصصة.
  • تأكد من أن الترجمة المكتوبة تتزامن بشكل جيد مع المحتوى الصوتي.

أمثلة:

  • في فيديو تعليمي، يمكن توفير خيارات لترجمة بلغات مختلفة.
  • للبودكاست، يمكن توفير نص مكتوب يمكن قراءته بدلاً من الاستماع.

تجنب الرسوم المتحركة المتلألئة والمتوهجة (Avoid Strobing and Flashing Animations)

الرسوم المتحركة قد تعزز من تجربة المستخدم، ولكن يجب استخدامها بحذر لضمان الوصولية.

لماذا هو مهم؟

  1. الصحة: الرسوم المتحركة السريعة أو المتلألئة قد تسبب مشكلات صحية للأشخاص المعرضين لنوبات الصرع.
  2. الراحة: قد تكون مزعجة للمستخدمين العاديين وتقلل من جودة التجربة العامة.

كيفية التنفيذ:

  • تجنب استخدام الرسوم المتحركة التي تتغير بسرعة أو تحتوي على تأثيرات وميض.
  • استخدام أدوات تقييم الوصولية لفحص تأثيرات الرسوم المتحركة.

أمثلة:

  • بدلاً من استخدام تأثير وميض لجذب الانتباه، يمكن استخدام حركة زحف بطيئة.
  • للإشارة إلى خطأ، يمكن استخدام تغير لوني بسيط بدلاً من تأثير وميض.

تضمين نصوص صوتية للمحتوى الصوتي (Include Audio Transcripts)

النصوص الصوتية تعتبر أداة قوية لزيادة الوصولية في تصاميم UX/UI، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من قصور السمع أو للذين يفضلون القراءة على الاستماع.

لماذا هو مهم؟

  1. الشمولية: يمكن للأشخاص ذوي الإعاقات السمعية الوصول إلى المحتوى.
  2. التفضيل الشخصي: بعض المستخدمين يفضلون القراءة على الاستماع.

كيفية التنفيذ:

  • توفير نص مكتوب يعكس المحتوى الصوتي بدقة.
  • ضمن أن يكون النص سهل الوصول إليه ويمكن تحميله بصيغ مختلفة مثل PDF أو TXT.

أمثلة:

  • إذا كان لديك بودكاست، يمكن توفير نسخة مكتوبة من الحلقة على نفس صفحة المحتوى.
  • للويبينارات والدروس التعليمية، تأكد من توفير نص صوتي يغطي جميع النقاط الرئيسية.

استخدام الأيقونات لزيادة الوضوح (Use Icons to Increase Clarity)

الأيقونات يمكن أن تكون وسيلة فعّالة لنقل المعلومات بسرعة وكفاءة، ولكن يجب استخدامها بحذر للحفاظ على وضوح الرسالة.

لماذا هو مهم؟

  1. السرعة والكفاءة: تقدم الأيقونات طريقة سريعة للمستخدمين لفهم الوظائف أو المعلومات.
  2. التوجيه البصري: يمكن للأيقونات توجيه انتباه المستخدم وتحسين التنقل.

كيفية التنفيذ:

  • استخدام أيقونات بسيطة ومعروفة يمكن فهمها بسهولة.
  • إذا كانت الأيقونة تحمل معلومة مهمة، تأكد من توفير نص بديل (Alt Text) لها.

أمثلة:

  • استخدام أيقونة القلم للإشارة إلى خيار التعديل.
  • استخدام أيقونة المكبر للإشارة إلى خيار البحث.

الأسئلة الشائعة (FAQs)

هل يجب دائمًا استخدام النص البديل (Alt Text) مع الصور؟

نعم، يعتبر النص البديل مهم لزيادة الوصولية، ولكن في حالة الصور الزخرفية يمكن استخدام السمة الفارغة (Null Attribute).

ما هو الفرق بين النص البديل والنص الوصفي للصور؟

النص البديل يعتبر بمثابة بديل للصورة، في حين يمكن للنص الوصفي أن يوفر تفاصيل أكثر عن الصورة.

هل يمكن استخدام الترجمة الفورية بدلاً من النصوص الصوتية؟

نعم، لكن تأكد من دقة الترجمة لضمان فهم المحتوى بشكل صحيح.

كيف يمكن تجنب الرسوم المتحركة المزعجة؟

يمكن استخدام أدوات تقييم الوصولية لفحص تأثيرات الرسوم المتحركة وتحسينها عند الحاجة.

ما هي أفضل الأيقونات لاستخدامها في تصاميم UX/UI؟

لا يوجد نوع “أفضل” من الأيقونات؛ يعتمد ذلك على سياق التصميم وجمهورك المستهدف.

استخدام اللون في العلامة التجارية

استخدام اللون في العلامة التجارية

تعرف على كيفية استخدام الألوان بفعالية في تصميم العلامة التجارية لإيجاد صدى مع الجمهور وزيادة…
مقدمة في كتابة نصوص تجربة المستخدم

مقدمة في كتابة نصوص تجربة المستخدم

تعلم الأساسيات لكتابة نصوص تجربة المستخدم (UX Copy) بطريقة فعّالة ومفيدة للمستخدمين. احصل على نصائح…
طرق البحث الكمي في تجربة المستخدم

طرق البحث الكمي في تجربة المستخدم

تعرف على الطرق المختلفة للبحث الكمي في تجربة المستخدم مثل الاختبارات المتعددة الأطياف، تتبع العين،…