Skip to main content

مقدمة عن شخصية المستخدم

شخصية المستخدم هي تمثيل وهمي ولكنه محدد بدقة للمستخدمين المستهدفين أو المشتركين النموذجيين للمنتج أو الخدمة. هذه الشخصيات تساعد فرق التصميم والتطوير في فهم وتذكر المستخدمين الحقيقيين خلال عملية الإبداع واتخاذ القرارات المتعلقة بتصميم واجهة المستخدم وتجربة المستخدم. الشخصيات عبارة عن أداة تساعد فرق العمل على الابتكار من منظور المستخدم وتبقي المستخدمين واحتياجاتهم في صميم التصميم.

إشراك فريقك والتعاطف

إشراك فريقك في عملية إنشاء شخصيات المستخدمين أمر ضروري لضمان أن جميع أعضاء الفريق لديهم فهم موحد للمستخدم واحتياجاته. يساعد التعاطف مع المستخدمين أيضا في تحقيق شخصيات المستخدم الناجحة.

ورش العمل

من المفيد إجراء ورش عمل مع فريقك لمناقشة وتحليل البيانات والمعلومات التي تم جمعها خلال بحوث المستخدمين. هذا يساعد الجميع على التفكير والتعاطف مع المستخدمين.

التواصل الفعّال

تشجيع التواصل الفعّال والمفتوح داخل الفريق يساعد في تبادل الأفكار والآراء بشأن شخصيات المستخدم.

التجربة العملية

السماح لأعضاء الفريق بالمشاركة في عملية جمع البيانات والتواصل مع المستخدمين يمكن أن يعزز الفهم والتعاطف مع المستخدم.

التعلم المستمر

تشجيع الفريق على التعلم المستمر واكتساب معرفة أعمق بالمستخدمين واحتياجاتهم يمكن أن يحسن جودة شخصيات المستخدم التي يتم إنشاؤها.

تذكر دائمًا أن المستخدمين هم أشخاص حقيقيون وليسوا مجرد أرقام أو بيانات. الهدف الأساسي من إنشاء شخصيات المستخدم هو تحقيق تعاطف أعمق مع المستخدم وفهم احتياجاته وتوقعاته بشكل أفضل.

إجراء بحوث المستخدم

إجراء بحوث المستخدم هو الخطوة الأولى في تطوير شخصيات المستخدم. يمكن أن يشمل هذا البحث مقابلات مع المستخدمين، الاستطلاعات، وتحليلات البيانات. يجب أن يكون الهدف هو جمع معلومات حول السلوك والحاجات والأهداف والتحديات والألم والرغبات للمستخدمين.

المقابلات مع المستخدمين

الحديث مباشرة مع المستخدمين يمكن أن يوفر لك نظرة عميقة وثرية عن حياتهم، وأفضل ما يعمل لهم، وما الذي لا يعمل. هذا يمكن أن يساعد في فهم ما يحتاجه المستخدمين وما يريدونه.

الاستطلاعات والاستبيانات

الاستبيانات والاستطلاعات يمكن أن تكون طريقة سريعة وفعالة من حيث التكلفة لجمع بيانات عن المستخدمين. يمكنها توفير معلومات عن السلوك والتفضيلات والرغبات.

تحليلات البيانات

استخدام بيانات الاستخدام والأداء لفهم كيفية استخدام المستخدمين لمنتجك أو خدمتك يمكن أن يكون مفيداً أيضاً.

تذكر أنه يجب دائمًا التأكد من أنك تحترم خصوصية المستخدمين وأنك تستخدم البيانات بمسؤولية.

اختيار التنسيق المناسب

مع توفر البيانات والمعلومات المطلوبة، الآن يمكنك البدء في تجميع شخصيات المستخدم. اختيار التنسيق المناسب يعتمد بشكل كبير على نوع المعلومات التي قمت بجمعها وكيف ترغب في استخدام الشخصيات. بعض الشركات تفضل استخدام القوالب الجاهزة، بينما قد تفضل الشركات الأخرى إنشاء قوالب خاصة بها.

تذكر أن الهدف من الشخصية هو جعلها مرجعية سهلة الاستخدام للمستخدم النموذجي لمنتجك أو خدمتك. لذلك، يجب أن يكون التنسيق مناسباً للجمهور المستهدف. فمثلاً، إذا كانت شخصياتك موجهة للمصممين، فقد يكون من المفيد تضمين الرسوم البيانية والصور. بينما إذا كانت الشخصيات موجهة للمطورين، فقد يكون أكثر فائدة تضمين البيانات الكمية والمعلومات الفنية.

اختر صورة

الصورة تلعب دورًا مهمًا في إعطاء الشخصية الحياة والشخصية. يجب أن تعكس الصورة تفاصيل الشخصية بدقة، مثل العمر، والجنس، والأصل العرقي، وحتى الشخصية. قد تعتبر هذه العملية خطوة بسيطة، ولكنها تلعب دورًا هامًا في إعطاء الشخصية الحياة وتحقيق اتصال عاطفي مع الفريق.

أحد الأمور المهمة للتذكر عند اختيار صورة لشخصية المستخدم هو أنها يجب أن تكون واقعية وممثلة بشكل صحيح للمستخدم. فمثلاً، إذا كانت شخصيتك متوسطة العمر وتعمل في مجال التكنولوجيا، فيمكن استخدام صورة لشخص يعمل على الكمبيوتر.

وفي النهاية، يجب أن تكون الصورة مرجعية ومعبرة عن الشخصية وليس فقط عن الظاهرة. لذا، قد ترغب في تجنب استخدام الصور الكرتونية أو الجرافيك والاعتماد على الصور الفعلية للأشخاص قدر الإمكان.

أضف صفات ديموغرافية

المعلومات الديموغرافية مثل العمر، والجنس، والموقع الجغرافي، والتعليم، والمهنة، توفر معلومات أساسية عن الشخصية. إنها تساعد في تحديد الخصائص الأساسية للشخصية وتقديم فهم أعمق للجمهور الذي تستهدفه.

فمثلاً، شخصية تبلغ من العمر 40 عامًا وتعيش في مدينة كبيرة وتعمل كمدير تنفيذي في شركة كبيرة لها احتياجات وأولويات وتحديات مختلفة عن شخصية تبلغ من العمر 20 عامًا وتدرس في الجامعة وتعيش في بلدة صغيرة.

تأكد من أن المعلومات الديموغرافية التي تقدمها متسقة مع القصة والأهداف والتحديات التي حددتها للشخصية. بناءً على هذه المعلومات، يمكن للفريق تطوير تصميمات تجربة المستخدم التي تراعي احتياجات وأولويات الشخصية.

أنشئ قصة وخلفية للشخصية

القصة والخلفية للشخصية تحدد سياق الشخصية وتساعد في توضيح السلوك والتفكير والمشاعر الخاصة بالشخصية. يمكن أن تشمل هذه المعلومات أشياء مثل المهنة، والمهارات، والأهداف الشخصية والمهنية، والتحديات والمشاكل التي تواجهها الشخصية، وكيف تستخدم الشخصية التكنولوجيا، والبيئة التي تعيش فيها.

في هذه المرحلة، قد ترغب أيضًا في توضيح الرحلة النموذجية للشخصية خلال استخدامها للمنتج أو الخدمة. هذا يمكن أن يساعد الفريق على فهم السلوكيات والتوقعات المحتملة للشخصية وتوجيه التصميم لتلبية احتياجاتها وتوقعاتها بشكل أفضل.

حدد أهداف الشخصية

الأهداف هي ما تريد الشخصية تحقيقه بالاستخدام الناجح للمنتج أو الخدمة. يمكن أن تكون هذه الأهداف على المستوى الشخصي (مثل توفير الوقت أو الحصول على الراحة) أو على المستوى المهني (مثل زيادة الإنتاجية أو تحسين الأداء).

الأهداف هي أساسية للفهم الجيد للشخصية، لأنها تحدد ما يهم الشخصية وما تقدره. يمكن أن يكون للأهداف تأثير كبير على القرارات التي تتخذها الشخصية وكيف تتفاعل مع المنتج أو الخدمة.

الأهداف يجب أن تكون واضحة ومحددة ومتصلة بالتحديات والمشاكل التي تواجهها الشخصية. من الأمثلة على الأهداف قد تكون “أود توفير الوقت في الصباح عند تحضير القهوة” أو “أحتاج إلى طريقة أسهل لتتبع الإنفاق الشهري”.

الألم والمكاسب للشخصية

عند النظر إلى المشاكل التي تواجه الشخصية وما تقدره، يمكننا البدء في تحديد ما يمكن أن يسبب لها “ألم” وما يمكن أن يساهم في “المكاسب” لها. هذه النقاط تساعدنا في توضيح التحديات التي تواجه الشخصية والفرص التي يمكن أن تكون مفيدة لها.

الألم يمكن أن يتعلق بأي صعوبات أو تحديات تواجهها الشخصية، بينما المكاسب يمكن أن تتعلق بأي فوائد أو أفراح يمكن أن تكون متاحة لها. على سبيل المثال، يمكن أن يكون الألم لشخصية تحاول تتبع الإنفاق الشهري “يصعب عليّ العثور على طريقة بسيطة وسهلة لتتبع إنفاقي”. وبالنسبة للمكاسب، قد تكون “سيساعدني تطبيق جيد في توفير الوقت وتحسين الدقة في تتبع الإنفاق”.

تضمين التفاصيل الأخرى

بالإضافة إلى ما سبق، قد ترغب في تضمين بعض التفاصيل الأخرى التي تعتقد أنها ستكون مفيدة. يمكن أن تتضمن هذه العادات اليومية، التقنيات المستخدمة، القيم الشخصية، أو أي نوع آخر من المعلومات التي تعتقد أنها ستساعد في توضيح الشخصية.

مثلا، للشخصية التي تحاول تتبع الإنفاق الشهري، قد ترغب في تضمين تفاصيل مثل: “هو يعمل من المنزل ويستخدم الكمبيوتر الخاص به في معظم الأوقات” أو “هو يقدر البساطة والكفاءة ويبحث دائما عن طرق لتحسين عملياته”.

هذه التفاصيل الإضافية يمكن أن تساعد في توفير صورة أكثر تفصيلًا عن الشخصية وتساعدك في التفكير في كيفية تلبية احتياجاتها وتحقيق أهدافها.

إنشاء سيناريوهات للشخصيات

بعد الانتهاء من بناء الشخصية، يمكنك البدء في إنشاء سيناريوهات معينة تستند إلى الشخصيات التي قمت بإنشائها. هذه السيناريوهات يمكن أن تتضمن مجموعة متنوعة من المواقف التي قد تواجهها الشخصية في حياتها اليومية. على سبيل المثال، كيف يمكن للشخصية أن تستخدم منتجك أو خدمتك؟ كيف ستواجه الصعوبات وكيف ستحلها؟ ما هي الفرص التي يمكن أن تكون متاحة للشخصية وكيف يمكنها الاستفادة منها؟

إن السيناريوهات ليست فقط وسيلة فعالة لفهم كيفية تفاعل الشخصية مع منتجك أو خدمتك، ولكنها تعمل أيضًا كأداة قوية للتواصل مع فريق التطوير والمساعدة في توجيه العملية التصميمية.

إنشاء شخصيات متعددة

عندما تقوم بإنشاء شخصيات، قد تجد أنه من الصعب القيام بذلك لكل مستخدم فردي، لذا فإن الهدف هو إنشاء مجموعة من الشخصيات التي تعبر عن مجموعة متنوعة من المستخدمين وتغطي معظم الحالات الرئيسية.

هذا لا يعني أنك تحتاج إلى شخصية لكل مستخدم، بل أن كل شخصية تمثل نموذجاً لمجموعة من المستخدمين الذين يشاركون في السلوكيات والأهداف والتحديات نفسها. قد تحتاج الى 3-5 شخصيات لتغطية أغلبية مستخدميك.

ما يهم هنا هو التوازن: إذا كانت لديك الكثير من الشخصيات، قد تصبح العملية معقدة ومربكة، بينما إذا كانت لديك عدد قليل جداً من الشخصيات، قد لا تغطي جميع أنواع المستخدمين. الهدف هو إنشاء عدد مناسب من الشخصيات التي تعبر عن الأغلبية العظمى من المستخدمين، دون الدخول في تفاصيل غير ضرورية.

مراجعة الشخصيات بانتظام

إن عملية إنشاء الشخصيات ليست عملية واحدة وتنتهي، بل هي جزء من دورة الحياة الديناميكية للتصميم. على الرغم من أن الشخصيات تمثل أفضل التقديرات والبحوث في الوقت الحالي، فقد تتغير السلوكيات والتوجهات والتكنولوجيا مع مرور الوقت. لذلك، من المهم أن تقوم بمراجعة الشخصيات بانتظام وتحديثها وفقًا للمعلومات الجديدة.

كجزء من هذه العملية، قد تجد أن بعض الشخصيات لم تعد ذات صلة، أو قد تكتشف أن هناك مجموعات جديدة من المستخدمين لم يتم تمثيلها بشكل صحيح. على سبيل المثال، قد تكتشف أن الشخصيات القائمة لا تغطي المستخدمين الذين يستخدمون التكنولوجيا الجديدة أو القنوات، أو يمكنك أن تجد أن الشخصيات تحتاج إلى التحديث لتعكس التغيرات في السوق أو في استراتيجية الشركة.

هذا يعني أن الشخصيات يجب أن تكون مرنة وقابلة للتكيف. لا تتعلق بشكل غير صحيح بالشخصيات القديمة إذا لم تعد تمثل مستخدميك بشكل صحيح. بدلاً من ذلك، اعتبر الشخصيات أداة لمساعدتك على التركيز على المستخدم وتوجيه قراراتك التصميمية.

أسئلة متكررة

ما هي شخصية المستخدم (Persona)؟

البيرسونا هي تمثيل خيالي لمستخدم نموذجي للمنتج أو الخدمة. تتكون الشخصيات عادةً من معلومات حول السلوك والخلفية والأهداف والتحديات والاحتياجات والرغبات.

ما هي فوائد الشخصيات؟

تساعد الشخصيات فرق التصميم على التعرف على المستخدمين وفهم احتياجاتهم ورغباتهم بشكل أفضل. يمكن أن تساعد في إجراء قرارات التصميم الأكثر تركيزًا على المستخدم وخلق تجربة مستخدم أفضل.

متى يجب أن أستخدم الشخصيات؟

يمكن استخدام الشخصيات في جميع مراحل عملية التصميم، بدءًا من البحث والتخطيط الأولي، مرورًا بالتطوير والتجربة، وصولاً إلى الاختبار والتقييم. تعتبر الشخصيات أداة مرنة يمكن أن تتكيف مع متطلبات المشروع.

ما هو الفرق بين الشخصيات والأشخاص الحقيقيين؟

الشخصيات هي تمثيلات خيالية تستند إلى بيانات البحث. وهي تعكس الاتجاهات والأنماط العامة بدلاً من التفاصيل الفردية. الشخصيات ليست بديلاً للتفاعل مع المستخدمين الحقيقيين، ولكنها أداة لمساعدة الفرق على التعرف على الاحتياجات والأهداف الأساسية للمستخدمين.

هل يجب أن أنشئ شخصية لكل مستخدم؟

لا، الهدف من الشخصيات هو تمثيل مجموعات المستخدمين بشكل عام وليس الأفراد. تحتاج عادةً إلى إنشاء بضع شخصيات تعكس مجموعات المستخدمين الرئيسية للمنتج أو الخدمة.

كيف يمكنني تحديث الشخصيات؟

تحديث الشخصيات يتضمن إجراء المزيد من البحث والحصول على معلومات جديدة. قد يتضمن ذلك مقابلات المستخدمين، أو الاستطلاعات، أو تحليل البيانات. بناءً على هذه المعلومات، يمكنك تعديل الشخصيات لتعكس التغييرات في سلوك المستخدمين والتوجهات.

تقنيات لتحديد الأفكار العميقة وتصنيفها في تصميم الخدمات

تقنيات لتحديد الأفكار العميقة وتصنيفها في تصميم الخدمات

في هذا المقال، سنتعرف على مجموعة من التقنيات الفعالة التي تساعدنا في تحديد الأفكار العميقة…
تقنيات التعامل مع الصور في CSS

تقنيات التعامل مع الصور في CSS

تعلم كيفية استخدام الصور في CSS بطرق مختلفة مع الخصائص المختلفة مثل background-image و list-style-image…
إنشاء دليل مقابلة تجربة المستخدم (UX)

إنشاء دليل مقابلة تجربة المستخدم (UX)

هذا المقال سوف يوجهك خطوة بخطوة حول كيفية إنشاء دليل مقابلة تجربة المستخدم، وتحضير الأسئلة…