Skip to main content

المقدمة

في عالم التصميم، تعتبر الأزرار واحدة من أكثر العناصر أهمية في تجربة المستخدم. هي الواجهة الرئيسية للتفاعل بين المستخدم والتطبيق، وبالتالي فإن تصميم الأزرار بطريقة فعالة وبديهية يمكن أن يكون له تأثير كبير على راحة ورضا المستخدم. في هذا المقال، سنقدم 11 نصيحة لتصميم أزرار الجوال لتحسين تجربة المستخدم.

حجم الزر وهدف اللمس

عند تصميم أزرار الهاتف المحمول، من الأساسي أن نأخذ في الاعتبار أن أصابع المستخدمين هي أداة الإدخال الرئيسية. وهذا يعني أن الأزرار يجب أن تكون كبيرة بما يكفي لتتناسب مع الأصابع، ولكن ليست كبيرة للغاية لتستهلك الكثير من الشاشة.

توجد مواصفات محددة توضح الحجم المثالي للأزرار على الهواتف المحمولة. وفقًا لمبادئ التوجيه من Google Material Design، يجب أن يكون الحجم الدنيا للأزرار 48 بكسل × 48 بكسل. هذا الحجم يسمح للمستخدمين بالنقر على الأزرار بسهولة دون الضغط على الأزرار الخاطئة.

لذا، في كل مرة تقوم فيها بتصميم زر، تذكر أن تجعل حجمه كافيًا بحيث يمكن للمستخدمين النقر عليه بسهولة ودقة.

الأشكال التقليدية للأزرار

الأزرار تأتي في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام، ولكن الأشكال التقليدية مثل المستطيلات والدوائر هي الأكثر شيوعًا. هذه الأشكال مألوفة للمستخدمين، مما يجعلها بديهية للاستخدام.

على سبيل المثال، الأزرار المستطيلة غالبًا ما تكون الخيار الأمثل للتصميمات التي تتطلب قراءة سهلة وواضحة، بينما الأزرار الدائرية قد تكون مناسبة للتطبيقات التي تركز على الجوانب المرئية والتفاعلية.

على الرغم من أن الأشكال التقليدية قد تكون الأكثر شيوعًا، فإنه من الجيد دائمًا اختبار الأشكال الأخرى للأزرار لرؤية ما يعمل بشكل أفضل مع تصميمك وجمهورك. مثلا، يمكنك تجربة أشكال هندسية مختلفة أو استخدام الأزرار التي تتميز بالزوايا المدورة.

لون الزر

اختيار اللون المناسب للأزرار في التصميم المحمول هو عنصر حاسم للغاية، فهو ليس فقط يحدد جمالية التطبيق، بل يلعب دوراً هاماً في توفير تجربة مستخدم سلسة وفعالة.

أولاً، يجب أن يكون لون الزر بارزًا بما يكفي لجذب انتباه المستخدم، ولكنه لا يجب أن يكون صاخبًا لدرجة أنه يصبح مشتتًا. من الأفضل استخدام الألوان التي تتوافق مع لوحة الألوان العامة للتطبيق الخاص بك، ولكن بطريقة تجعل الأزرار تبرز.

ثانياً، يجب مراعاة الألوان التي ترمز إلى الأمور الإيجابية والسلبية. على سبيل المثال، الأخضر غالبًا ما يشير إلى “الذهاب” أو “المتابعة” أو “القبول”، بينما الأحمر غالبًا ما يعني “التوقف” أو “الرجوع” أو “الإلغاء”.

وأخيرًا، يجب النظر في الاعتبارات العملية، مثل كيف يمكن للألوان التأثير على قابلية القراءة. على سبيل المثال، لون النص الأبيض على خلفية زر زرقاء قد يكون أسهل في القراءة مقارنةً بالنص الأسود على خلفية زر بنية.

نسبة التباين بين الألوان

تلعب نسبة التباين بين الألوان دورًا مهمًا في قراءة المحتوى وفهمه على الشاشات الصغيرة. يجب أن يتم تصميم الأزرار بحيث يتم تمييزها بوضوح عن العناصر الأخرى في واجهة المستخدم.

لتحقيق ذلك، ينص المعيار الدولي للوصول إلى الويب (WCAG 2.0) على أن يكون هناك نسبة تباين بين النص وخلفيته لا تقل عن 4.5:1 للنص العادي و3:1 للنص الكبير.

هذه النسبة تضمن أن المستخدمين الذين يعانون من ضعف البصر أو أمراض العيون الأخرى يمكنهم قراءة النص بسهولة. بعض الأدوات المتاحة على الإنترنت، مثل WebAIM Color Contrast Checker، يمكن أن تساعدك في تحقيق هذه النسبة في تصميماتك.

الظلال

تستخدم الظلال في تصميم الأزرار لخلق العمق والمظهر الثلاثي الأبعاد. هذا يجعل الأزرار أكثر جاذبية ويزيد من الشعور بالتفاعلية.

لتحقيق ذلك، يمكن استخدام الظلال المنسدلة (Drop Shadows) وتوزيعها بطريقة طبيعية ومتناسقة. تساهم الظلال أيضًا في تعزيز التباين بين الأزرار والعناصر الأخرى في الواجهة، مما يزيد من وضوح وقراءة الأزرار.

لكن الأمر الأهم هو تجنب الإفراط في استخدام الظلال، فذلك قد يجعل الواجهة تبدو ثقيلة ومزدحمة. يجب أن تكون الظلال دقيقة وخفيفة بحيث لا تشتت انتباه المستخدم عن المحتوى الرئيسي.

التسلسل الهرمي البصري

تصميم الأزرار بشكل صحيح يحتاج إلى وضوح في التسلسل الهرمي البصري. يجب أن يكون الزر الأكثر أهمية مميزًا وسهل الوصول إليه. يمكن أن يتم تحقيق هذا من خلال استخدام اللون، الحجم، الشكل، أو حتى الموقع.

تصميم التسلسل الهرمي البصري الفعال يتطلب فهمًا جيدًا لأهداف المستخدم والأعمال. فمثلاً، إذا كان لديك زر “إضافة إلى السلة” وزر “متابعة للشراء”، قد يكون الأخير أكثر أهمية وبالتالي يجب أن يكون أكثر وضوحًا وسهولة في الوصول إليه.

التباعد

التباعد حول الأزرار وبينها مهم للغاية في التصميم. يعمل التباعد الكافي حول الزر على تحسين قابلية الاستخدام والوضوح، بينما يمكن أن يساعد التباعد بين الأزرار المستخدمين على التمييز بين الأزرار المختلفة والتفريق بينها.

تذكر دائما أن التباعد ليس فقط حول الجوانب الجمالية، بل يتعلق بشكل أساسي بوظيفة الأزرار. إذا كان الأزرار متقاربة جدا، فقد يصعب على المستخدمين الضغط على الزر المرغوب فيه، مما يمكن أن يؤدي إلى خطأ في المستخدم وتجربة سلبية.

الردود البصرية

تعمل الردود البصرية على تقديم تأكيد فوري للمستخدم عند الضغط على الزر. يمكن أن تكون الردود البصرية بسيطة، مثل تغيير اللون أو الظل عند الضغط، أو قد تكون أكثر تعقيدًا، مثل الرسوم المتحركة.

يجب أن تكون الردود البصرية سريعة وواضحة للمستخدمين. إذا كانت بطيئة أو غير واضحة، فقد يشعر المستخدمون بالإحباط أو الارتباك. في بعض الحالات، قد يعتقد المستخدمون أن الزر لا يعمل إذا لم يتم تقديم الرد البصري بشكل سريع وواضح.

موضع الزر

تحتاج تصميمات الأزرار في التطبيقات المحمولة إلى توفير سهولة الوصول. وهذا يعني أن الأزرار يجب أن تكون في مواضع يمكن للمستخدمين الوصول إليها بسهولة باستخدام إبهام اليد التي يستخدمونها للتنقل.

من الأمثلة على ذلك تصميمات التطبيقات التي تضع أزرار التنقل في الجزء السفلي من الشاشة. هذا يجعلها في متناول اليد للمستخدمين الذين يتصفحون الجهاز بيد واحدة.

الأزرار الأكثر أهمية، مثل الأزرار الرئيسية للتنقل أو الأزرار التي تتمثل في الإجراء الأساسي للشاشة، يجب أن تكون في أماكن بارزة وسهلة الوصول إليها. في الوقت نفسه، يجب أن تكون الأزرار الأقل أهمية، مثل الإعدادات أو الأزرار الثانوية، في أماكن أقل بروزًا.

تسمية الزر

التسميات النصية للأزرار تلعب دورًا حاسمًا في إعطاء المستخدمين فكرة واضحة عن ما سيحدث عند الضغط على الزر. تعتبر الأفعال القوية والمباشرة ، مثل “شراء الآن” أو “تسجيل الدخول” ، أمثلة جيدة على التسميات النصية الفعالة. وفي الوقت نفسه، يجب تجنب التسميات الغامضة أو الغير واضحة التي قد تربك المستخدمين.

كما يجب أن تكون التسميات قصيرة وموجزة. يجب أن تقتصر التسميات عادة على كلمتين أو ثلاث، لكن هذا لا يعني أنه يجب تجنب الكلمات الأكثر تفصيلا إذا كانت توضح العمل بشكل أفضل.

في النهاية، الهدف من التسمية هو توفير التوجيه للمستخدم وتحسين سهولة الاستخدام. عندما يكون المستخدمون على علم بما سيحدث عند الضغط على الزر، فإنهم سيشعرون بالراحة أكثر عند استخدام التطبيق.

الاتساق

يجب أن يكون تصميم الأزرار متسقًا على مدار تجربة المستخدم. يساعد الاتساق في بناء التعرف والتوقعات الصحيحة للمستخدمين. عندما يشاهد المستخدم نمطًا ثابتًا في الأزرار، يمكنه بسهولة التوقع ما سيحدث عند الضغط على الزر، دون الحاجة إلى تفكير عميق.

الأمثلة على الاتساق قد تشمل استخدام الألوان نفسها للأزرار التي تؤدي إلى نفس النوع من الإجراءات، أو استخدام الشكل نفسه لجميع الأزرار. أيضاً، قد يكون الاتساق في طريقة استجابة الأزرار للضغطات.

ولكن كل قاعدة لها استثنائات. في بعض الحالات، قد يكون من الجيد خرق القاعدة العامة للاتساق إذا كانت هناك حاجة إلى تسليط الضوء على زر معين أو جعله يبرز.

بشكل عام، يجب أن يتم التفكير في تصميم الأزرار من منظور المستخدم. أي تصميم يجعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة وسهولة هو الأفضل.

الخلاصة

إن تصميم الأزرار في تطبيقات الجوال هو جزء حاسم من تجربة المستخدم. من خلال اتباع النصائح الـ11 المذكورة أعلاه، يمكنك إنشاء تصميم زر يسهل على المستخدمين فهمه واستخدامه، وبالتالي تحسين التجربة العامة لتطبيقك.

الأسئلة المتكررة

ما هو الحجم المثالي لزر الجوال؟

الحجم المثالي لزر الجوال هو ما بين 45-57 بكسل. هذا يضمن أن الزر سهل الضغط.

كيف يمكنني اختيار الألوان المناسبة للأزرار؟

الألوان يجب أن تعكس الهوية البصرية للماركة وتكون ملفتة للانتباه، لكن ليست إلهاء. الألوان الزاهية غالباً ما تعمل بشكل جيد.

كم يجب أن يكون الفراغ بين الأزرار؟

يجب أن يكون الفراغ بين الأزرار كافيًا لتجنب الضغط الخاطئ، ولكن ليس كبيرًا لدرجة أن الأزرار تبدو متباعدة بشكل غير طبيعي. يمكن اعتبار 8 بكسل كقاعدة عامة.

كيف يمكنني اختيار التسميات النصية للأزرار؟

التسميات النصية يجب أن تكون واضحة وموجزة، وتعكس بشكل مباشر الإجراء الذي سيتم عند الضغط على الزر.

ما هو الفرق بين زر مسطح وزر مرفوع؟

زر مسطح هو زر لا يحتوي على أي تأثيرات ظلال أو أي عناصر بصرية توحي بالعمق. ومن ناحية أخرى، يشير زر مرفوع إلى زر يبدو وكأنه مرفوع قليلاً عن الصفحة، عادةً من خلال استخدام تأثير الظل.

مقدمة في وظائف البحث في واجهة المستخدم

مقدمة في وظائف البحث في واجهة المستخدم

فهم أساسيات تصميم وظيفة البحث التي تساعد المستخدمين على العثور على البيانات المحددة بكفاءة وسهولة.
أفضل الممارسات لتصميم التذييلات (Footers)

أفضل الممارسات لتصميم التذييلات (Footers)

تعلم أفضل الممارسات لتصميم التذييلات الفعّالة والمفيدة في موقعك الإلكتروني. إذا كنت مبتدئًا أو في…
الشخصيات الواقعية في بحث UX: كيف تصممها وتستخدمها بشكل فعّال

الشخصيات الواقعية في بحث UX: كيف تصممها وتستخدمها بشكل فعّال

تعرف على دور الشخصيات الواقعية في بحث UX وكيف تقوم بتصميمها واستخدامها بطريقة فعّالة لتحسين…