Skip to main content

أهلاً وسهلاً بك في مقالنا حول استراتيجية الكتابة في تصميم تجربة المستخدم (UX Writing Strategy). لكل تصميم تجربة مستخدم ناجحة، هناك نصوص تُظهر فعاليتها ووضوحها. سنتعرف في هذا المقال على كيفية التخطيط والكتابة لهذه النصوص بطريقة تجعل تفاعل المستخدم مُرضي وفعّال. إذا كنت مبتدئًا أو متوسط الخبرة في هذا المجال، فإن هذا المقال سيكون مفيدًا لك. سنغطي موضوعات مثل تحديد الأهداف، استخدام لغة بسيطة، والكثير غير ذلك.

أهم نقطة نبدأ بها هي الحاجة لتحديد الأهداف بوضوح قبل البدء في أي عملية كتابة. بدون أهداف محددة، ستكون النصوص مبهمة وقد لا تحقق الغرض المرجو منها.

تحديد الأهداف

الأهداف هي الأساس الذي تقوم عليه أي استراتيجية ناجحة، وهي لا تختلف في مجال تصميم تجربة المستخدم (UX). قبل البدء في الكتابة، من المهم جدًا أن نحدد ما نريد تحقيقه. هل هو تحسين نسبة التفاعل؟ أو ربما تبسيط عملية الشراء على موقع الويب؟

  1. أهداف عامة وأهداف خاصة: تحديد الأهداف يجب أن يتضمن تحديد أهداف عامة تتعلق بالتجربة ككل وأهداف خاصة تتعلق بعناصر معينة مثل الأزرار أو الرسائل التوجيهية.
  2. الأهداف يجب أن تكون قابلة للقياس: يفضل أن يكون لديك أهداف يمكن قياسها باستخدام معايير محددة مثل نسبة النقر أو وقت التفاعل.
  3. تحقق من التوافق بين الأهداف وصوت العلامة التجارية: تأكد من أن الأهداف التي حددتها تتوافق مع هوية وقيم العلامة التجارية الخاصة بك.
  4. اختبار وتحسين: بمجرد تحديد الأهداف، يتعين عليك العودة لاحقًا لتقييم فعاليتها والقيام بالتحسينات اللازمة.

إذا تمكنا من تحديد الأهداف بوضوح، فإن النصوص التي سنقوم بكتابتها ستكون أكثر فعالية وستحقق النتائج المرجوة.

استخدام لغة بسيطة

في عالم تصميم تجربة المستخدم، يُعد استخدام لغة بسيطة واضحة أحد العناصر الأساسية لنجاح أي استراتيجية. عندما نستخدم لغة مُعقدة أو مصطلحات فنية، نزيد من احتمالية إرباك المستخدم وبالتالي تقليل فعالية التجربة.

  1. الابتعاد عن المصطلحات الفنية التي قد لا يفهمها المستخدم: يفضل استخدام مصطلحات يمكن للجميع فهمها بدلاً من استخدام مصطلحات فنية معقدة.
  2. التفسير عند الحاجة: إذا كان لا بد من استخدام مصطلح فني، تأكد من توفير شرح بسيط له. مثلاً، التجاوبية (Responsiveness) هو مدى قدرة الموقع على التكيف مع أحجام الشاشات المختلفة.
  3. الاختصار لا يعني التقليل من الجودة: يُمكن الحفاظ على البساطة دون التضحية بالمعلومات الهامة. الهدف هو تقديم المعلومات بأسلوب مُبسط وليس تقليل كميتها.

مثال عملي:

  1. الاستفادة من الأمثلة: الأمثلة تُسهل فهم النقاط المُعقدة وتُجسد التطبيقات العملية للمفاهيم.

من خلال الالتزام بلغة بسيطة، نجعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة ونُحقق الأهداف المُرجوة من النص بفعالية أكبر.

كن مُختصراً

في عالم تصميم تجربة المستخدم، الاختصار هو مفتاح النجاح. المستخدمون يُفضلون الحصول على المعلومات المرادة بأسرع وقت ممكن، ولذلك يُعتبر النص القصير والمُباشر أفضل خيار.

  1. القضاء على الكلمات الزائدة: حاول الابتعاد عن استخدام الكلمات والعبارات التي لا تُضيف قيمة.
  2. تقديم النقاط الرئيسية أولاً: ابدأ بالمعلومات الأكثر أهمية والتي يجب على المستخدم معرفتها.
  3. استخدام العناوين والنقاط الفرعية: تُساعد في توجيه المستخدم وتسهيل عملية القراءة.
  4. الأمثلة لتوضيح الفكرة: “أضف إلى العربة” بدلاً من “أضف هذا المنتج إلى عربة التسوق الخاصة بك”.

بالتركيز على الاختصار، نُمكن المستخدمين من الوصول للمعلومات التي يحتاجونها بفعالية أكبر، وبالتالي نُحقق تجربة مستخدم أفضل.

دمج صوت هوية العلامة التجارية

في أي استراتيجية كتابة لتصميم تجربة المستخدم، يعتبر دمج صوت العلامة التجارية عاملًا مهمًا لإقامة علاقة مع المستخدم وبناء الثقة.

  1. التمييز عن المنافسين: دمج صوت العلامة التجارية يُميزك عن الخصوم ويعزز من هوية العلامة.
  2. الاتساق مع القيم: يجب أن يكون النص مُتسقًا مع قيم وأهداف العلامة التجارية.
  3. تعزيز الانخراط: النصوص التي تُعبر عن صوت العلامة التجارية تُعزز من الانخراط والتفاعل من قِبَل المستخدمين.
  4. الأمثلة للتوضيح: إذا كانت العلامة التجارية تُركز على الابتكار، استخدم عبارات مثل “اكتشف المزيد” بدلاً من “معرفة المزيد”.

بفضل دمج صوت العلامة التجارية في النصوص، يصبح لدينا فرصة أكبر لبناء علاقة مستدامة وثقة مع المستخدمين.

توقع التوتر والالتباس

توقع التوتر والالتباس هو أحد العناصر الأساسية في استراتيجية كتابة تصميم تجربة المستخدم. يجب علينا ككتاب ومصممين التفكير مقدمًا في المشكلات التي قد يواجهها المستخدم والتحلي بالوضوح.

  1. فهم الجمهور: قم بإجراء أبحاث لفهم ما يمكن أن يُثير الالتباس لدى المستخدمين.
  2. الوضوح والشفافية: استخدم لغة واضحة وشفافة لتجنب أي سوء فهم محتمل.
  3. التنبيهات والتوجيه: في حالة وجود خطوات معقدة، يُفضل تقديم توجيهات أو تنبيهات للمستخدم.

مثال عملي: بدلاً من كتابة “تم التحديث”، يمكن استخدام “تم تحديث معلومات حسابك بنجاح”.

بمساعدة التخطيط المُسبق للالتباسات المحتملة والعمل على توفير حلول لها، نُحقق تجربة مُستخدم ناجحة ومرضية.

احترم مستخدميك

احترام مستخدميك ليس فقط قاعدة أخلاقية، ولكنها أيضًا مفتاح لبناء علاقة طويلة الأمد مع جمهورك.

  1. الخصوصية والأمان: ضمن أن توفر معلومات واضحة حول كيفية استخدام البيانات الشخصية.
  2. الشمولية: استخدم لغة ترحيبية تعكس الاحترام لكل فئات المستخدمين.
  3. التقدير والشكر: أظهر التقدير لوقت وجهد المستخدم عبر عبارات مثل “شكرًا لاستخدامكم خدمتنا”.

مثال عملي: : بدلاً من “إكمال الشراء” يُمكن استخدام “تأكيد الطلب وإكمال الشراء”.

عندما نُظهِر احترامنا للمستخدم، نُحقق تجربة أفضل ونعزز الثقة والولاء للعلامة التجارية.

قل لا للأنماط السلبية

الأنماط السلبية، أو ما يُعرف بـ”Dark Patterns”، هي تقنيات تُصمم لإضلال المستخدمين أو الإكراه على اتخاذ إجراءات لا يرغبون فيها.

  1. التمويه: تجنب استخدام النصوص التي تُضلل المستخدم أو تخلق البلبلة.
  2. الاكتناز: لا تُجبر المستخدمين على تقديم معلومات غير ضرورية للوصول للمحتوى.
  3. الالتزام الاجتماعي: تجنب استخدام العبارات التي تحاول تحفيز المستخدمين عبر الضغط الاجتماعي.

مثال عملي: بدلاً من “أصدقاؤك يستخدمون هذا التطبيق، هل ترغب في الانضمام؟” يمكن قول “شاهد كيف يمكن لهذا التطبيق أن يفيدك”.

من خلال قول “لا” للأنماط السلبية، نُحافظ على شفافية ونزاهة علامتنا التجارية ونُعزز من الثقة بيننا وبين المستخدمين.

الختام

في هذا المقال، تعرفنا على أهمية استراتيجية كتابة تصميم تجربة المستخدم والعوامل المختلفة التي يجب أن نضعها في الاعتبار. من تحديد الأهداف إلى التركيز على البساطة والوضوح، كل هذه العناصر تسهم في تقديم تجربة مستخدم مُرضية وفعّالة. نأمل أن يكون هذا الدليل مفيدًا لك في تطوير استراتيجيتك الخاصة لكتابة تصميم تجربة المستخدم.

أسئلة شائعة (FAQ)

ما هي كتابة تصميم تجربة المستخدم (UX Writing)؟

هو فن صياغة النصوص التي تظهر في التفاعلات الرقمية لتعزيز تجربة المستخدم.

ما هي أهمية البساطة في اللغة؟

البساطة تسهل على المستخدمين فهم المعلومات واتخاذ الإجراءات بسهولة.

ما هي الأنماط السلبية (Dark Patterns)؟

هي تقنيات تُصمم لإضلال المستخدمين أو الإكراه على اتخاذ إجراءات لا يرغبون فيها.

كيف يمكن دمج صوت العلامة التجارية؟

عن طريق استخدام لغة وأسلوب يتوافق مع قيم وهوية العلامة التجارية.

مقدمة في أدوات اختيار واجهة المستخدم

مقدمة في أدوات اختيار واجهة المستخدم

تعلم أنواع مختلفة من أدوات اختيار واجهة المستخدم ومتى يجدر باستخدام كل نوع. استفد من…
نصائح وحيل تكوين التصميم: كيف تحسن من تجربة المستخدم

نصائح وحيل تكوين التصميم: كيف تحسن من تجربة المستخدم

اكتشف نصائح وحيل تكوين التصميم القيمة لتحسين عملية التصميم الإبداعية الخاصة بك وإنشاء تصاميم جذابة…
مقدمة في علم الهندسة المعلوماتية (IA)

مقدمة في علم الهندسة المعلوماتية (IA)

تعرف على العناصر التي تساهم في جعل المحتوى سهل العثور عليه وبديهي للمستخدمين. في هذه…