Skip to main content

مقدمة

الكتابة هي جزء أساسي من تصميم تجربة المستخدم (UX). إذ يعتبر النص الذي يقرأه المستخدمون على الواجهة الرقمية جزءًا حيويًا من تجربتهم. إذا كان النص غير واضح أو مربك، فقد يؤدي ذلك إلى خلق تجربة سلبية للمستخدم. ولكن، إذا كان النص جذابًا وسهل الفهم والاستخدام، فسوف يعزز تجربة المستخدم ويزيد من احتمالية تحقيق الأهداف المرجوة. في هذا المقال، سنستكشف مجموعة من النصائح التي يمكن للمصممين استخدامها لكتابة نصوص تجربة المستخدم بشكل أكثر فعالية.

كيفية جعل العناوين تعمل خارج السياق

العناوين هي العناصر الأولى التي يلاحظها القارئ عند النظر إلى صفحة ويب أو تطبيق. لذلك، من المهم جعلها قوية وفعالة. تأكد من أن عنوانك يتحدث مباشرة إلى المستخدم ويوضح ما سيحصل عليه من قراءة المحتوى التالي. تجنب استخدام اللغة الفنية الصعبة واستخدم اللغة البسيطة والمباشرة التي يمكن للمستخدم العادي فهمها. بالإضافة إلى ذلك، تذكر أن العنوان قد يتم قراءته خارج السياق – في نتائج البحث، على وسائل التواصل الاجتماعي، في البريد الإلكتروني – لذا يجب أن يكون من الممكن فهمه وحده.

استخدام الجمل القصيرة

الجمل القصيرة سهلة القراءة والفهم. إذا كانت الجمل طويلة ومعقدة، فقد يكون من الصعب على المستخدمين متابعتها وفهم المعنى. بالإضافة إلى ذلك، على الأجهزة المحمولة، يمكن أن تكون الجمل الطويلة صعبة القراءة والتنقل. حاول تقسيم الجمل الطويلة إلى جمل أقصر واستخدم الكثير من الفقرات لتقسيم المحتوى وجعله أكثر قابلية للقراءة.

تسليط الضوء على الفوائد للمستخدمين

عند كتابة محتوى تجربة المستخدم، يجب أن تكون الرسالة مركزة حول المستخدم. بدلاً من التركيز على الميزات أو التفاصيل التقنية للمنتج، ركز على الفوائد التي سيحصل عليها المستخدم. ما الذي سيحققه لهم؟ كيف ستحسن حياتهم أو تجعل أشياءهم أسهل؟ عندما يرى المستخدمون القيمة الحقيقية في ما تقدمه، فإنهم أكثر احتمالاً للاستمرار في التفاعل مع منتجك أو خدمتك.

تجنب الألغاز

المستخدمون ليس لديهم الوقت أو الصبر لحل الألغاز عند تصفح الويب أو استخدام التطبيق. تجنب استخدام عناوين أو نصوص غامضة تتطلب من المستخدمين التخمين لمعرفة ما يعنيه. بدلاً من ذلك، كن مباشرًا وواضحًا في كتابتك. تأكد من أن المعلومات التي تقدمها سهلة الفهم والتطبيق.

استخدم لغة المستخدمين

من المهم أن تكون لغتك مطابقة للغة المستخدمين الخاصة بك. إذا كان المستخدمون يستخدمون مصطلحات معينة أو كلمات معينة لوصف منتجك أو خدمتك، فاستخدم هذه اللغة في كتابتك. هذا يعني أنك قد تحتاج إلى التواصل مع المستخدمين والقيام بالبحوث لفهم كيف يتحدثون عن منتجك. عند استخدام لغة المستخدمين الخاصة بك، ستكون كتاباتك أكثر صلة وسهولة في الفهم.

استخدم قاعدة الـ 5 ثوانٍ

يجب أن يتمكن المستخدمون من فهم محتواك خلال 5 ثوانٍ من النظر إليه. إذا لم يتمكنوا من القيام بذلك، فربما يتعين عليك إعادة صياغة المحتوى لجعله أكثر وضوحًا وسهولة في الفهم. تذكر، أن الهدف هو تقديم معلومات بسيطة وواضحة تساعد المستخدمين على اتخاذ القرارات والتفاعل مع منتجك أو خدمتك.

كن شاملاً مع اللغة التي تستخدمها

عند كتابة محتوى تجربة المستخدم، تأكد من استخدام لغة شاملة ومرحبة لجميع المستخدمين. تجنب استخدام اللغة التي قد تستبعد أو تسيء إلى مجموعات معينة من المستخدمين. هذا يتضمن تجنب استخدام الجندر الثنائي أو العبارات التي قد تكون غير حساسة للثقافات المختلفة. عند الشك، استعن بخبراء الشمولية والتنوع للمساعدة في توجيه لغتك.

تقليل الاستعارات والتعبيرات العامية

على الرغم من أن الاستعارات والتعبيرات العامية قد تكون مألوفة لك، قد لا تكون كذلك بالنسبة لجميع المستخدمين. تذكر، يجب أن يكون هدفك هو جعل محتواك قابلاً للفهم بالنسبة لأكبر عدد ممكن من المستخدمين. استخدم لغة بسيطة وواضحة تجعل المعلومات سهلة الوصول إليها والفهم.

اسحب الكلمات الرئيسية إلى الأمام

أحضر الكلمات الأكثر أهمية في جملتك إلى الأمام. هذه التقنية تساعد في تقديم النقاط الرئيسية للقراء في أقل وقت ممكن وتساعد أيضًا في تحسين القابلية للمسح الضوئي والقراءة السريعة. يتضمن ذلك تقديم النتائج الأكثر أهمية أولاً واستخدام الترتيبات الهرمية للمعلومات.

استخدم مبادئ التصميم

في تجربة المستخدم، يجب أن يكون التصميم واضحاً ومباشراً. استخدم مبادئ التصميم مثل التكرار، الوضوح، الاتساق، والتباين لتحسين قابلية القراءة والفهم. كلما كان تصميمك أبسط وأكثر تنظيمًا، كلما كان أسهل للمستخدمين فهم المعلومات التي تقدمها.

استخدم أدوات الكتابة الذكاء الاصطناعي

أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي مثل ChatGPT من OpenAI يمكن أن تساعدك في توليد النصوص وتحريرها بسرعة. هذه الأدوات يمكن أن تساعد في تحسين كفاءة الكتابة وتقديم محتوى عالي الجودة بأقل جهد. ومع ذلك، يجب دائما مراجعة وتحرير النصوص التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي لضمان الدقة والوضوح.

الأسئلة المتكررة

ما هي بعض النصائح الأخرى للكتابة الفعالة في تصميم تجربة المستخدم؟

هناك العديد من النصائح الأخرى التي يمكن أن تساعد، مثل استخدام النشاط والأفعال، الحفاظ على الجملة بسيطة ومباشرة، وتجنب استخدام الكلمات الفنية أو الألفاظ الغير مألوفة.

هل يمكن أن تساعد أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي في تحسين الكتابة؟

نعم، أدوات الكتابة بالذكاء الاصطناعي مثل ChatGPT من OpenAI يمكن أن تساعد في تحسين الكتابة عن طريق تقديم الاقتراحات وتوليد النصوص بسرعة. ومع ذلك، يجب دائما مراجعة النصوص التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي لضمان الدقة والوضوح.

ما هو القاعدة الخمس ثواني؟

القاعدة الخمس ثواني تقترح أن المستخدمين يجب أن يتمكنوا من فهم الغرض الأساسي للصفحة أو التصميم في خلال خمس ثوانٍ فقط. إذا كانت هناك أي ضبابية أو غموض، قد يكون من الصعب للمستخدمين فهم الرسالة التي تحاول نقلها.

كتابة الرسائل التي تحفز على العمل: الإرشادات والأخطاء الشائعة

كتابة الرسائل التي تحفز على العمل: الإرشادات والأخطاء الشائعة

تعلم كيفية كتابة النصوص الصغيرة التي تحفز المستخدمين على اتخاذ إجراءات معينة. سواء كان ذلك…
أدوات أساسية في ورش العمل التصميمية

أدوات أساسية في ورش العمل التصميمية

يقدم هذا المقال نظرة شاملة على الأدوات الأساسية التي يحتاجها ميسر الورشة خلال ورش العمل…
تأهيل المستخدم: الأساسيات وأفضل الممارسات (User Onboarding)

تأهيل المستخدم: الأساسيات وأفضل الممارسات (User Onboarding)

تعرف على كيفية تأهيل المستخدمين بفعالية في تطبيقك أو موقعك الإلكتروني. استكشف أفضل الممارسات والاستراتيجيات…