Skip to main content

الواجهات المُستخدم الجيدة تعتبر من أساسيات تجربة المستخدم (User Experience – UX) وتصميم واجهة المستخدم (User Interface – UI). وفي هذا السياق، يعتبر طلب الإذن من المستخدمين جزءًا لا يتجزأ من توفير تجربة مُرضية. يشعر الناس بالقلق حين يُطلب منهم مشاركة معلومات شخصية أو السماح بوصول التطبيق لميزات معينة في أجهزتهم. لهذا السبب، يجب على مُصممي UX/UI أن يتعاملوا مع هذه العملية بكل حذر واحترافية.

في هذا المقال، سنُركز على أفضل الممارسات لطلب الإذن من المستخدمين بطريقة تُبني الثقة وتحترم الخصوصية. سوف نتناول موضوعات مثل توقيت الطلب، وكيفية تقديمه، والأساليب التي يمكن استخدامها لإقناع المستخدم بمنح الإذن.

تجنب طلب الإذن مبكراً

أحد أكثر الأخطاء شيوعًا في تصميم تجربة المستخدم (User Experience – UX) هو طلب الإذن من المستخدم قبل أن يفهم الغرض من ذلك. يمكن أن يؤدي طلب الإذن في بداية التفاعل مع التطبيق أو الموقع الإلكتروني إلى خلق شعور بالقلق أو الريبة لدى المستخدم.

على سبيل المثال، إذا طلب تطبيق موقعك الجغرافي فور فتحه، قبل حتى أن تعرف لماذا قد يحتاج إلى هذه المعلومة، من المحتمل أن تشعر بالقلق وتتجنب منح الإذن.

الحل؟ انتظر حتى يكون لدى المستخدم فهم أو تقدير للقيمة التي سيحصل عليها من منح هذا الإذن. يمكن أن يكون ذلك عبر تقديم ميزة معينة تتطلب هذا الإذن، وشرح كيف سيُفيد المستخدم من استخدام هذه الميزة.

استخدام النوافذ المنبثقة لطلب الإذن

بمجرد أن يكون لديك توقيت مناسب لطلب الإذن، الخطوة التالية هي كيفية تقديم هذا الطلب. إحدى الطرق الفعّالة لفعل ذلك هي استخدام النوافذ المنبثقة أو “المودال” (Modals).

النوافذ المنبثقة تُمكنك من تقديم المعلومات بطريقة مُركزة وبدون إلهاء. يُفضل أن تحتوي هذه النافذة على نص قصير وواضح يشرح السبب وراء الحاجة للإذن. يُمكن أيضًا أن تُضاف إليها عناصر تصميم مثل الأزرار والرموز لجعل التفاعل أكثر سلاسة.

على سبيل المثال، إذا كنت بحاجة للوصول إلى كاميرا الهاتف، يمكنك عرض نافذة منبثقة تقول: “نحن بحاجة للوصول إلى كاميرا الهاتف الخاصة بك لكي تتمكن من تحميل صورك الشخصية. هل توافق على ذلك؟”

بهذه الطريقة، يصبح لدى المستخدم فهم أفضل للسبب الذي يجعلك تطلب هذا النوع من الإذن، وبالتالي، يزيد احتمال منحه الإذن.

إعداد المستخدمين (Priming Users)

في بعض الحالات، قد يكون من الصعب للمستخدمين فهم القيمة المُضافة لمنح الإذن مباشرة. في هذه الحالات، يمكن استخدام تقنية “إعداد المستخدمين” (Priming) لزيادة فهمهم ورغبتهم في التفاعل بشكل إيجابي.

“إعداد المستخدمين” يتعلق بتقديم معلومات أو تجارب تُمهد للطلب القادم. يمكن أن يكون ذلك عبر تقديم تلميحات أو معلومات استعراضية تظهر قبل طلب الإذن.

على سبيل المثال، إذا كان التطبيق يتيح للمستخدمين إجراء مكالمات فيديو، يمكن تقديم رسالة تُفيد بأن “المكالمات الفيديوية تُمكنك من الشعور بأنك قريب من أحبائك” قبل طلب الإذن للوصول إلى الكاميرا والميكروفون.

بهذه الطريقة، تُصبح لدى المستخدمين فهم أفضل للقيمة التي سيحصلون عليها من منح الإذن، مما يزيد من احتمالات قبولهم للطلب.

إعطاء المستخدمين سببًا لمنح الإذن

واحدة من أهم عوامل بناء الثقة مع المستخدمين هو الشفافية. عند طلب الإذن، يفضل أن تُوضح بوضوح لماذا تحتاج إلى هذا الإذن وكيف سيُستخدم. الشفافية تُعزز من فهم المستخدمين للموضوع وتُقلل من مستوى الريبة أو القلق الذي قد يشعرون به.

على سبيل المثال، إذا كان تطبيقك يطلب الوصول إلى جهات الاتصال، يمكنك شرح أن هذا الإذن مطلوب لإتاحة ميزة “البحث عن أصدقاء” وأنك لن تُشارك هذه المعلومات مع أطراف ثالثة.

النصوص البسيطة والواضحة مفيدة هنا. يمكن استخدام العبارات مثل “نحن نطلب هذا الإذن لكي…” لتوضيح النقاط بشكل مُباشر وسهل الفهم.

بمجرد أن تقدم سببًا مُقنعًا، سيكون من الأسهل على المستخدمين الشعور بالراحة عند منح الإذن.

استخدام اللغة البسيطة

البساطة هي مفتاح الفهم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بطلبات الإذن. استخدام اللغة الفنية أو المصطلحات الغامضة يمكن أن يزيد من الحيرة والقلق لدى المستخدمين. لذا، يُفضل استخدام اللغة البسيطة والواضحة التي يمكن للجميع فهمها.

على سبيل المثال، بدلاً من القول: “هل ترغب في التحقق من استدامة الوصول لملفات الوسائط؟” يمكنك القول: “هل يمكننا الوصول لصورك لكي تتمكن من مشاركتها في التطبيق؟”

بالإضافة إلى اللغة، يُفضل أيضًا استخدام العناوين والفقرات القصيرة، والأزرار التي تُظهر العمل المطلوب بوضوح، مثل “قبول” أو “رفض”، لجعل عملية منح الإذن أكثر سهولة ويسرًا.

المفتاح هو جعل المستخدمين يشعرون بأنهم في السيطرة وأنهم يفهمون تمامًا ما يحدث.

استخدام الصوت النشط (Active Voice)

في اللغة العربية، مثلها مثل اللغات الأخرى، يُعتبر الصوت النشط أكثر وضوحًا وقوة من الصوت السلبي. عند استخدام الصوت النشط، يصبح من السهل على المستخدمين فهم الفعل والفاعل والمُستفيد، مما يُسهم في توضيح الرسالة التي ترغب في نقلها.

على سبيل المثال، بدلاً من القول: “يُمكن أن يُمنح الإذن للتطبيق للوصول إلى موقعك”، يمكنك استخدام الصوت النشط والقول: “يمكنك منح التطبيق إذن للوصول إلى موقعك”.

الصوت النشط يُحفز المستخدمين على الفعل ويُعطيهم شعورًا بالسيطرة والمشاركة الفعّالة في عملية منح الإذن، بينما يُمكن أن يجعل الصوت السلبي المستخدمين يشعرون بأن الأمور تُدار بدون تفاعل حقيقي منهم.

طلب الإذن في السياق (Permission in Context)

التوقيت يلعب دورًا حاسمًا عند طلب الإذن من المستخدمين. إذا تم تقديم الطلب في الوقت والمكان المناسبين، يزيد ذلك من فرصة قبول المستخدمين له. ببساطة، الطلبات المُقدمة في السياق الصحيح تبدو أقل إزعاجًا وأكثر معنى للمستخدم.

على سبيل المثال، إذا كان لديك تطبيق للطقس، فلا تطلب الوصول إلى موقع المستخدم مباشرةً عند فتح التطبيق لأول مرة. بدلاً من ذلك، انتظر حتى ينقر المستخدم على “البحث عن طقس المنطقة الحالية”، وفي هذا الوقت قدم طلب الإذن.

الطلب في السياق يجعل المستخدم يعي أن هناك قيمة حقيقية في منح الإذن، وليس مجرد محاولة من التطبيق للوصول إلى معلومات شخصية بدون سبب واضح.

شرح الطلبات

الوضوح والشفافية مهمين، لكن لا ينبغي التوقف عند هذا الحد. من الجيد دائماً توضيح العواقب المحتملة لمنح أو عدم منح الإذن. الهدف هو مساعدة المستخدم على اتخاذ قرار مُستنير بكامل الوعي للوضع.

على سبيل المثال، إذا كان تطبيقك يطلب الوصول إلى ميكروفون الجهاز، يمكنك شرح أن هذا الإذن مطلوب لتفعيل ميزات معينة مثل التحكم الصوتي، وأن عدم منح الإذن سيعطل هذه الميزات.

توفير هذا النوع من التفاصيل يُعزز من ثقة المستخدم ويساعده على فهم السبب وراء الطلب، بالإضافة إلى ما سيحدث إذا اختار الرفض.

المعلومة المقدمة بشكل واضح ومُنظم يمكن أن تساعد كثيراً في تقليل مستوى القلق أو الريبة الذي قد يشعر به المستخدم.

طلب إذن واحد في المرة الواحدة

أحد الأمور التي يمكن أن تُربك المستخدمين هو الشعور بالإلحاح والضغط عندما يُطلب منهم منح عدة إذونات في وقت واحد. هذا يمكن أن يخلق جواً من الريبة والشك، ويقلل من احتمالات قبول الطلبات.

لذا، يفضل دائمًا طلب إذن واحد في المرة الواحدة والتأكيد على أهمية هذا الإذن لتحسين تجربة المستخدم. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في الوصول إلى كاميرا الهاتف وأيضًا موقع المستخدم، قدم كل طلب على حدة ووفّر تفسيرًا لكل منهما.

هكذا، يصبح لدى المستخدم الوقت والمساحة لفهم كل طلب والنظر في مزاياه وعواقبه قبل اتخاذ القرار.

مساعدة المستخدمين على التراجع عن قرارهم الأساسي بسهولة

لا يجب أن يكون منح الإذن أو رفضه قرارًا نهائيًا. المستخدمين يُفضلون دائمًا الشعور بالسيطرة على تفاصيل تجربتهم، ولذلك يجب توفير وسيلة سهلة لهم لتغيير قرارهم فيما بعد.

على سبيل المثال، يمكنك إضافة خيار في الإعدادات يُمكّن المستخدمين من تفعيل أو إلغاء الإذونات التي منحوها سابقًا. توضيح هذا الأمر عند طلب الإذن سيُعزز من ثقة المستخدم، لأنه يعطيه الشعور بأنه يمكنه التحكم والتراجع عن القرار في أي وقت.

الفكرة هي أن المستخدم ينبغي أن يكون لديه القدرة على التحكم في تفاصيل تجربته، وهذا يمكن أن يساهم في بناء علاقة ثقة بين التطبيق والمستخدم.

لا تخدع المستخدمين

أخيرًا ولكن ليس آخرًا، النزاهة والأمانة هي مفاتيح بناء الثقة. لا يجب أبدًا محاولة خداع المستخدمين للحصول على الإذونات. تصرفات مثل إخفاء الخيارات، أو استخدام لغة غير واضحة، يمكن أن تؤدي لفقدان الثقة والإحساس بالخداع.

إذا قام المستخدم بكشف محاولة الخداع، فإنه سيُفضل على الأرجح الانتقال إلى تطبيق آخر وتجنب استخدام تطبيقك مرة أخرى. هذا يعني أيضًا أنه من المحتمل أن يُفضل المستخدم عدم توصية التطبيق لأصدقائه، مما يقلل من فرص نجاحه.

الصدق والشفافية ليسا مجرد مبادئ أخلاقية فقط، بل هما أيضًا أدوات قوية لبناء علاقة طويلة الأمد مع المستخدمين.

الختام

تحسين تجربة المستخدم عند طلب الإذونات ليس مجرد تفضيل، بل هو ضرورة لبناء علاقة ثقة مع المستخدمين. من خلال اتباع الإرشادات والمبادئ التي تم مناقشتها في هذا المقال، يمكنك الحفاظ على مستوى عالٍ من الوضوح والشفافية، وبالتالي تعزيز فرصة نجاح تطبيقك. تذكر، الثقة التي يضعها المستخدم فيك تبدأ من التفاصيل الصغيرة، وطلب الإذن هو واحد من هذه التفاصيل الحاسمة.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

متى يفضل طلب الإذونات من المستخدمين؟

يفضل طلب الإذونات في السياق المناسب وعندما يكون المستخدم على دراية بالفائدة التي سيحصل عليها.

كيف يمكنني الحصول على ثقة المستخدم عند طلب الإذن؟

الشفافية والوضوح في اللغة وتوضيح السبب وراء الطلب هي عوامل مهمة لبناء الثقة.

هل يمكن للمستخدمين التراجع عن منح الإذونات؟

نعم، يجب توفير خيار يُمكن المستخدمين من تغيير رأيهم في الإعدادات.

هل يمكن أن يؤثر عدم منح الإذونات على وظائف التطبيق؟

نعم، قد يُحدّ ذلك من بعض الميزات التي يُمكن استخدامها في التطبيق.

مقدمة في عناصر التصميم

مقدمة في عناصر التصميم

استمتع برحلة في عالم عناصر التصميم، القواعد الأساسية للتصميم البصري التي يتم دمجها لإنشاء تكوينات…
الشخصيات الواقعية في بحث UX: كيف تصممها وتستخدمها بشكل فعّال

الشخصيات الواقعية في بحث UX: كيف تصممها وتستخدمها بشكل فعّال

تعرف على دور الشخصيات الواقعية في بحث UX وكيف تقوم بتصميمها واستخدامها بطريقة فعّالة لتحسين…
التعبير عن قرارات التصميم للمعنيين: كيفية التواصل الفعال في تصميم المستخدم UX

التعبير عن قرارات التصميم للمعنيين: كيفية التواصل الفعال في تصميم المستخدم UX

اكتشف كيف يمكن للمصممين الجيدين أن يصبحوا متصلين ممتازين وكيف يمكنك تقديم قرارات التصميم الخاصة…