Skip to main content

مقدمة

الابتكار وتوليد الأفكار هو جزء أساسي من عملية تصميم الخدمات والمنتجات. وهو يتطلب التفكير الإبداعي والقدرة على توليد الأفكار بسرعة وكفاءة. في هذا المقال، سنتعرف على تقنيات مختلفة للتخطيط الأولي للأفكار وتوليد الأفكار بسرعة. هذه التقنيات تشمل تقطيع الفيل، رسم الخرائط الذهنية، رسم خرائط التعاطف، كتابة الدماغ، 10 + 10، وSCAMPER. تأمل أن يساعدك هذا الدليل في إثراء عملية الابتكار لديك وتحسين قدرتك على توليد أفكار جديدة ومبتكرة.

التخطيط لعملية التفكير الإبداعي (Ideation Planning)

التخطيط الجيد لعملية التفكير الإبداعي يمكن أن يكون الفرق بين جلسة فعالة وغير فعالة. قبل بدء العملية، يجب أن تحدد أهدافك، مثل ما تحاول حله أو تحسينه. يجب أيضا تحديد المشاركين في العملية، وجدول الزمني، والأدوات التي ستستخدم.

أحد أهم العوامل في التخطيط لعملية التفكير الإبداعي هو إعداد البيئة المناسبة. يجب أن تكون بيئة التفكير الإبداعي مريحة وداعمة للإبداع، مع توفير كل الأدوات والمواد اللازمة لتحفيز التفكير الإبداعي.

وأخيرا، تأكد من أن جميع المشاركين على دراية بالأدوات والتقنيات التي ستستخدم في العملية، وقد أعدوا أنفسهم للتفكير بطرق جديدة ومبتكرة.

تقطيع الفيل (Slicing the Elephant)

تقطيع الفيل هو تقنية تفكير إبداعي تهدف إلى تبسيط المشكلات الكبيرة والمعقدة عن طريق تقسيمها إلى أجزاء أصغر وأكثر إدارة. الفكرة هي أنه من الأسهل التعامل مع عدة مشكلات صغيرة بدلاً من مشكلة واحدة كبيرة.

لتطبيق هذه التقنية، قم أولاً بتحديد المشكلة الكبيرة التي تحاول حلها. ثم، قسمها إلى أجزاء أصغر، مع تركيز كل جزء على جانب معين من المشكلة الكلية. ثم، ابدأ في التفكير في حلول لكل جزء بشكل منفصل.

على سبيل المثال، إذا كنت تحاول تصميم تطبيق جديد، قد تقسم المشكلة إلى أجزاء مثل واجهة المستخدم، والتعامل مع البيانات، والأمن، والأداء، والتوافق مع المنصات المختلفة. ثم، يمكنك التركيز على توليد الأفكار لكل جانب من هؤلاء بشكل منفصل.

رسم الخرائط الذهنية (Mind Mapping)

رسم الخرائط الذهنية هو تقنية شائعة لتنظيم الأفكار والتفكير الإبداعي. تبدأ بمفهوم أو فكرة مركزية، ومن ثم ترسم فروع تمثل الأفكار والمفاهيم المرتبطة بها.

هذه التقنية تمكنك من رؤية العلاقات بين الأفكار المختلفة، وتحفز التفكير الابتكاري عن طريق تشجيعك على استكشاف اتجاهات مختلفة للفكرة الأساسية.

لتطبيق هذه التقنية، قم بكتابة الفكرة الرئيسية في وسط الورقة، ثم رسم خطوط تنبعث منها تمثل الأفكار المرتبطة بها. يمكنك ثم إضافة المزيد من الخطوط الفرعية للأفكار الثانوية المتعلقة بتلك الأفكار الرئيسية.

على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بتطوير خريطة ذهنية لتصميم تطبيق جديد، قد تكون الفكرة الرئيسية هي “التطبيق”، والأفكار المرتبطة بها قد تشمل “الواجهة الأمامية”، “الواجهة الخلفية”، “الأمن”، “التوافق”، وهكذا.

رسم خرائط التعاطف (Empathy Mapping)

رسم خرائط التعاطف هو أداة قوية لفهم احتياجات ورغبات المستخدمين. يتم فيه تقسيم الخريطة إلى أقسام تمثل ما يقوله المستخدم، ما يفعله، ما يشعر به، وما يفكر فيه. هذه العملية تساعد في كشف نقاط الألم والفرص التي قد لا يتم الكشف عنها من خلال الأبحاث التقليدية.

لتطبيق هذه التقنية، قم أولاً بتحديد الشخصية التي ترغب في فهمها أفضل. ثم، قم بتجميع المعلومات من خلال المقابلات أو الدراسات الميدانية. ثم، قم بتقسيم الخريطة إلى أقسام مثل “يقول”، “يفعل”، “يشعر”، و”يفكر”. ثم، ابدأ في ملء كل قسم بالملاحظات والرؤى التي حصلت عليها.

على سبيل المثال، في خريطة تعاطف لمستخدم تطبيق جديد، قد تلاحظ أن المستخدمين يقولون “أريد أن أكون قادراً على الوصول إلى المعلومات بسرعة”، ولكنهم يعبرون عن الإحباط عندما يكون البحث صعباً. هذه الرؤى قد تؤدي إلى فرص تصميم مثل تحسين وظائف البحث في التطبيق.

العصف الذهني المكتوب (Brainwriting)

العصف الذهني المكتوب هي تقنية توليد الأفكار التي تشجع على التفكير الجماعي دون القلق من النقد الفوري. في هذه العملية، يقوم كل فرد بكتابة الأفكار على ورقة، ثم تتم مشاركتها ومناقشتها كجماعة.

هذه الطريقة تساعد على الحد من التأثيرات السلبية للقيادة المهيمنة أو التقييم المبكر، وتشجع على الإبداع الحر.

لتطبيق هذه التقنية، قدم موضوع أو مشكلة للفريق، واعط كل فرد بضع دقائق لكتابة أفكاره على ورقة. بعد ذلك، جمع الأوراق وقرأها بصوت عالي، ودع الفريق يناقش الأفكار ويطورها. يمكن أيضا دمج الأفكار المشابهة والبناء عليها.

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل على تصميم تطبيق جديد، قد تطلب من فريقك كتابة الأفكار حول كيفية جعل واجهة المستخدم أكثر بديهية. بعد دقائق، قد تجمع الأوراق وتجد أفكار مثل “إضافة دليل تعليمي للمستخدمين الجدد” أو “تبسيط القوائم”.

10 زائد 10 (10 plus 10)

تقنية 10 زائد 10 هي عملية توليد الأفكار التي تساعد في تعزيز التفكير الإبداعي والابتكار. تعتمد هذه الطريقة على توليد 10 أفكار في 10 دقائق. تهدف هذه التقنية إلى تشجيع الإبداع بسرعة وبكميات كبيرة.

الفكرة من وراء 10 زائد 10 هي أن التحدي الزمني يشجع على التفكير السريع والتوصل إلى الأفكار التي قد لا تظهر في جلسات العصف الذهني التقليدية.

لتطبيق هذه التقنية، حدد موضوع أو سؤال معين واعط كل فرد 10 دقائق لتوليد 10 أفكار. يمكن تقييم الأفكار بعد ذلك، وتطوير أفضل الأفكار للمضي قدماً.

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل على تصميم تطبيق جديد، قد تطلب من فريقك توليد 10 أفكار حول وظائف يمكن أن يقدمها التطبيق في 10 دقائق. هذا يمكن أن يقود إلى مجموعة متنوعة من الأفكار التي يمكن استكشافها وتطويرها.

SCAMPER

SCAMPER هي تقنية توليد الأفكار التي تستخدم سلسلة من الأسئلة للمساعدة في التفكير بشكل إبداعي حول فكرة أو منتج موجود. الاسم هو اختصار للكلمات الإنجليزية Substitute (استبدل), Combine (أجمع), Adapt (اعتمد), Modify (عدل), Put to another use (ضع في استخدام آخر), Eliminate (أزل), Reverse (عكس).

هذه التقنية تشجع على النظر إلى الأفكار من زوايا مختلفة وإيجاد الطرق المبتكرة لتحسينها أو تطويرها.

لتطبيق هذه التقنية، ابدأ بفكرة أو منتج موجود وطرح سلسلة من الأسئلة استنادًا إلى كل حرف في SCAMPER. على سبيل المثال، “ما الذي يمكن استبداله؟” أو “كيف يمكن دمجها مع أفكار أخرى؟”.

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل على تصميم تطبيق جديد، قد تستخدم SCAMPER لطرح أسئلة مثل “ما الذي يمكننا استبداله في واجهة المستخدم لجعلها أكثر بديهية؟” أو “هل يمكننا دمج وظائف معينة لتسهيل الاستخدام؟”.

الخلاصة

من خلال تطبيق تقنيات توليد الأفكار مثل التخطيط، تقطيع الفيل، رسم خرائط التعاطف، كتابة الدماغ، 10 زائد 10، وSCAMPER، يمكننا فتح أبواب الابتكار والإبداع بشكل أكبر. هذه الأدوات مفيدة للغاية في تعزيز تفكير الفريق وتوليد حلول مبتكرة للمشكلات المعقدة. من الأساسي تحديد الأداة المناسبة للموقف المناسب والعمل على تعزيز الإبداع الجماعي.

ما هي أفضل طريقة لاختيار الأداة المناسبة لتوليد الأفكار؟

يعتمد ذلك على السياق والمشكلة التي تحاول حلها. تحتاج إلى فهم المشكلة واحتياجات الفريق، ومن ثم اختيار الأداة التي تبدو الأكثر فعالية.

ما الذي يحدث إذا لم تولد الأداة الأفكار المتوقعة؟

قد يكون من الضروري تجربة أداة أخرى أو تعديل الأداة الحالية. المهم هو أن لا تستسلم. التفكير الإبداعي يحتاج إلى الوقت والممارسة.

هل يمكن استخدام هذه الأدوات بشكل فردي أو فقط في مجموعات؟

بينما بعض الأدوات مثل كتابة الدماغ أو 10 زائد 10 تستفيد بشكل كبير من العمل الجماعي، يمكن استخدام العديد من هذه الأدوات بشكل فردي أيضًا. تعتمد الأداة المناسبة على السياق والمتطلبات الخاصة بك.

مقدمة في تصميم الإطار السلكي

مقدمة في تصميم الإطار السلكي

تعرف على أساسيات تصميم الإطار السلكي، وكيف يمكن أن يساعدك في توضيح مفاهيم التصميم واختبار…
أفضل الممارسات لتصميم واجهة البحث

أفضل الممارسات لتصميم واجهة البحث

تعرف على أفضل الممارسات لتصميم واجهة البحث في موقعك الإلكتروني أو تطبيقك لجعل تجربة المستخدم…
مراحل عملية تصميم تجربة المستخدم: دليلك الشامل

مراحل عملية تصميم تجربة المستخدم: دليلك الشامل

كيفية استخدام التفكير التصميمي في عملية تصميم تجربة المستخدم، تعرف على مراحل عملية تصميم تجربة…