Skip to main content

يعتبر علم الهندسة المعلوماتية (Information Architecture) من العناصر الأساسية في تصميم تجربة المستخدم (User Experience Design) وواجهات المستخدم (User Interface Design). إذا كنت مبتدئًا في هذا المجال، فقد تتساءل عن الدور الذي يلعبه هذا العلم. ببساطة، يساعد علم الهندسة المعلوماتية على تنظيم المعلومات بطريقة تجعلها سهلة الوصول والفهم للمستخدمين.

تأتي أهمية هذا العلم من قدرته على توجيه سلوك المستخدم داخل التطبيق أو الموقع، بدءًا من البحث عن معلومة معينة وصولاً إلى إجراء عمليات شراء أو تفاعلات أخرى. بمعرفة كيفية ترتيب وتنظيم المعلومات، يمكنك تقديم تجربة مستخدم أفضل وبالتالي، زيادة فرص نجاح المنتج الرقمي الخاص بك.

بما أنك مهتم بالتصميم، فإن فهمك لعلم الهندسة المعلوماتية سيساعدك ليس فقط على تحسين مهاراتك، ولكن أيضًا على التفاعل بشكل أفضل مع المطورين وأصحاب المصلحة الآخرين.

فهرس المحتوى

ما هو علم الهندسة المعلوماتية؟ (Information Architecture)

الأساسيات والأهداف

علم الهندسة المعلوماتية، أو ما يُعرف اختصارًا بـ IA (Information Architecture)، هو فن وعلم تنظيم وترتيب المعلومات والتفاعلات بينها. في السياقات الرقمية، يعني هذا كيفية تنظيم المحتوى داخل مواقع الويب، التطبيقات، أو حتى في نظم المعلومات الأخرى. الهدف الأساسي للهندسة المعلوماتية هو جعل المعلومات سهلة العثور عليها والوصول إليها.

الفوائد للمصممين والمستخدمين

  1. سهولة الاستخدام (Usability): يجعل علم الهندسة المعلوماتية من السهل على المستخدمين العثور على ما يبحثون عنه، مما يحسن من تجربة المستخدم.
  2. فعالية (Efficiency): التنظيم الجيد للمعلومات يساعد المستخدمين على إتمام المهام بسرعة أكبر، مما يقلل من الوقت والجهد اللازمين لإنجاز الأعمال.
  3. قابلية التوسع (Scalability): عند تصميم موقع أو تطبيق مع مراعاة علم الهندسة المعلوماتية، يصبح من الأسهل إضافة محتوى جديد أو تحديث المحتوى الحالي دون الحاجة لإعادة تصميم كامل للنظام.

بالنظر إلى هذه الفوائد، يُعد علم الهندسة المعلوماتية أحد العناصر الأساسية التي يجب على كل مصمم UX/UI معرفتها وفهمها.

الترتيب الأبجدي (Alphabetical Sorting)

كيف يعمل الترتيب الأبجدي ولماذا هو مهم؟

في الترتيب الأبجدي، يتم تنظيم المعلومات بناءً على الأحرف الأبجدية. يُعد هذا النوع من الترتيب من أكثر الأنواع شيوعًا، ويتم استخدامه بشكل رئيسي في المكتبات، الدلائل، وقوائم المحتوى.

المزايا والعيوب

  1. البساطة (Simplicity): الترتيب الأبجدي يعتبر بديهيًا وسهل الفهم، مما يجعله مفضلًا لدى الكثير من المستخدمين.
  2. السرعة (Speed): يسهل العثور على المعلومات بسرعة عندما يتم ترتيبها أبجديًا، خاصة إذا كان المستخدم يعرف ما يبحث عنه.
  3. القيود (Limitations): يُمكن أن يكون الترتيب الأبجدي غير فعّال في بعض الحالات، مثل عندما تكون المعلومات متعددة اللغات أو عندما لا يكون لدينا معرفة مسبقة بالموضوع الذي نبحث عنه.

الاستخدامات الشائعة

يُستخدم الترتيب الأبجدي بشكل شائع في:

  • دلائل الهواتف
  • القواميس والمعاجم
  • المكتبات الإلكترونية
  • أنظمة إدارة المحتوى (CMS)

في تصميم UX/UI، يُمكن استخدام الترتيب الأبجدي في قوائم الاختيار، وقوائم التنقل، والفهارس.

الترتيب الزمني (Chronological Sorting)

مفهوم الترتيب الزمني وأهميته

الترتيب الزمني يعتمد على تنظيم المعلومات حسب الزمان، مثل تاريخ الإصدار أو الوقت. هذا النوع من الترتيب يُستخدم بشكل واسع في الأخبار، المدونات، والأرشيفات.

المزايا والعيوب

  1. الدقة (Precision): يُسهل الترتيب الزمني الوصول إلى المعلومات التي تحتاج إلى فهم تطور معين بمرور الزمن.
  2. السياق (Context): يُعطي الترتيب الزمني سياقًا للمعلومات، مما يُساعد في فهم الأحداث والتطورات بشكل أفضل.
  3. التحديات (Challenges): في بعض الحالات، قد يكون من الصعب تحديد الزمان الأمثل لتنظيم المعلومات، خصوصاً في الموضوعات التي تتضمن تطورات متعددة.

الاستخدامات الشائعة

  • تطبيقات الأخبار
  • المدونات
  • الأرشيف الرقمي
  • التوقيت الزمني للأحداث في مواقع التواصل الاجتماعي

في عالم UX/UI، يُمكن أن يكون الترتيب الزمني مفيدًا في تصميم تطبيقات تتطلب تتبع الأحداث بمرور الوقت، مثل التطبيقات المالية أو التطبيقات الصحية.

الترتيب الثيماتي (Thematic Sorting)

ما هو الترتيب الثيماتي ولماذا يُعد مهمًا؟

الترتيب الثيماتي يعني تنظيم المعلومات بناءً على موضوعات أو أقسام معينة. هذه الطريقة تُفضل عندما تكون المعلومات متعددة الجوانب وتحتاج لتقسيم إلى فئات ذات صلة لتسهيل الوصول إليها.

المزايا والعيوب

  1. التنظيم (Organization): يسهل الترتيب الثيماتي العثور على معلومات محددة داخل مجموعة كبيرة من المعلومات.
  2. التفصيل (Detail): يُمكن للترتيب الثيماتي أن يُظهر العلاقات بين المعلومات والموضوعات المختلفة.
  3. التعقيد (Complexity): قد يكون الترتيب الثيماتي معقدًا إذا كانت الفئات غير واضحة أو متداخلة.

الاستخدامات الشائعة

  • مواقع التعليم والتدريب
  • الأنظمة المعرفية
  • مواقع التجارة الإلكترونية

في مجال UX/UI، يُمكن استخدام الترتيب الثيماتي في تصميم واجهات المستخدم التي تتضمن معلومات متعددة الفئات، مثل مواقع التسوق الإلكتروني أو التطبيقات التعليمية.

نظام التنقل (Navigation System)

ما هو نظام التنقل وأهميته في تصميم UX/UI؟

نظام التنقل هو مجموعة من العناصر والروابط التي تُمكن المستخدمين من التحرك بسهولة داخل الموقع الإلكتروني أو التطبيق. وهو يُعد أحد أهم جوانب تصميم تجربة المستخدم (UX) وواجهة المستخدم (UI).

المزايا والعيوب

  1. السهولة والإمكانية (Ease and Accessibility): نظام تنقل جيد يجعل عملية البحث عن المعلومات أسهل وأسرع.
  2. الإشراف والتوجيه (Guidance): يُمكن لنظام التنقل أن يُرشد المستخدم خلال تجربته، مما يزيد من فعالية التفاعل.
  3. التعقيد (Complexity): نظام التنقل السيئ يُمكن أن يُربك المستخدم ويجعل تجربته سلبية.

العناصر الأساسية لنظام التنقل

  • القائمة الرئيسية (Main Menu)
  • البحث (Search Bar)
  • الروابط الداخلية (Internal Links)
  • خريطة الموقع (Sitemap)

في تصميم UX/UI، يجب أن يتم تصميم نظام التنقل بعناية ليكون فعالًا ويُلبي احتياجات المستخدم.

الهيكل الهرمي (Hierarchical Structure)

فهم الهيكل الهرمي ودوره في تصميم UX/UI

الهيكل الهرمي يتعلق بترتيب المعلومات والعناصر بطريقة تُظهر العلاقات بينهم. هذا يُسهل على المستخدمين فهم كيفية التفاعل مع الواجهة والعثور على ما يحتاجونه بسهولة.

المزايا والعيوب

  1. التنظيم الفعّال (Effective Organization): الهيكل الهرمي يُسهل تصفح الموقع أو التطبيق ويجعل التنقل أكثر فعالية.
  2. التركيز (Focus): يُمكن للهيكل الهرمي توجيه انتباه المستخدم إلى المعلومات أو العناصر الأكثر أهمية.
  3. القدرة على التوسع (Scalability): قد يكون من الصعب توسيع الهيكل الهرمي أو تعديله دون إعادة تصميم كامل.

كيفية إنشاء هيكل هرمي في تصميم UX/UI

  • تحديد الأولويات (Prioritization)
  • تصميم العلاقات (Designing Relationships)
  • التجربة والتعديل (Testing and Adjustment)

في مجال تصميم UX/UI، الهيكل الهرمي يُعد أداة قوية لتحسين تجربة المستخدم والتفاعل مع الواجهة.

الهيكل التسلسلي (Sequential Structure)

ما هو الهيكل التسلسلي وكيف يُمكن استخدامه في تصميم UX/UI؟

الهيكل التسلسلي يعني ترتيب المعلومات أو العناصر بشكل يتبع تسلسل زمني أو منطقي. يُفضل استخدام هذا النوع من الترتيب عندما تكون هناك خطوات يجب اتباعها أو عندما يكون لديك سرد يتبع تدفقًا معينًا.

المزايا والعيوب

  1. الدقة والوضوح (Precision and Clarity): الهيكل التسلسلي يوفر توجيهًا واضحًا للمستخدم، مما يُسهل عليه تحقيق الهدف المطلوب.
  2. المرونة (Flexibility): هذا النوع من الهيكل يُمكن أن يُحدث إرباكًا إذا كان التسلسل غير منطقي أو مُعقد.
  3. التكرار (Repetition): في بعض الحالات، قد يكون من الصعب تجنب التكرار، مما يُمكن أن يُعيق تجربة المستخدم.

أمثلة على الاستخدام في تصميم UX/UI

  • إجراءات الشراء في المتاجر الإلكترونية
  • توجيهات المستخدم في التطبيقات التعليمية
  • المساعدة والدعم الفني

في تصميم UX/UI، الهيكل التسلسلي يُستخدم عادة في المواقف التي تحتاج إلى توجيه المستخدم خطوة بخطوة لإتمام مهمة معينة.

الهيكل المصفوفي (Matrix Structure)

تعريف الهيكل المصفوفي ودوره في تصميم UX/UI

الهيكل المصفوفي يُعتبر نوعًا مُتقدمًا من أنواع تنظيم المعلومات، حيث يُمكن للمستخدمين الاختيار من بين مُختلف المسارات وفقًا لاحتياجاتهم واهتماماتهم. وعادة ما يُستخدم في المواقع والتطبيقات التي تحتوي على كميات كبيرة من المعلومات أو الخدمات.

المزايا والعيوب

  1. التخصيص (Customization): يُمكن للمستخدمين تحديد مسارهم الخاص بناءً على احتياجاتهم.
  2. التعقيد (Complexity): يُمكن أن يُربك الهيكل المصفوفي المستخدمين الذين ليس لديهم خبرة كافية.
  3. المرونة (Flexibility): يُسهل توسيع أو تعديل الهيكل المصفوفي مع مرور الوقت.

أمثلة على استخدام الهيكل المصفوفي في تصميم UX/UI

  • المتاجر الإلكترونية التي توفر مُختلف طرق التصفية
  • المنصات التعليمية مُتعددة المواضيع
  • المواقع الإخبارية مُتعددة الأقسام

في تصميم UX/UI، يُعتبر الهيكل المصفوفي خيارًا قويًا للمواقع والتطبيقات التي تحتاج إلى توفير تجربة مُخصصة للمستخدمين.

الهيكل المسطّح (Flat Structure)

تعريف الهيكل الفلاتي وكيفية استخدامه في تصميم UX/UI (Defining Flat Structure and How It’s Used in UX/UI Design)

الهيكل المسطّح يعتبر من أبسط أشكال التنظيم. في هذا النمط، تُعرض جميع العناصر أو المعلومات على نفس المستوى دون تفضيلات أو تصنيفات.

المزايا والعيوب

  1. البساطة (Simplicity): يُسهل على المستخدمين العثور على ما يحتاجون إليه دون الحاجة للتنقل بين مُختلف الأقسام.
  2. سرعة الوصول (Speed of Access): يُمكن للمستخدمين الوصول إلى المعلومات بشكل أسرع بما أن كل شيء متاح على نفس المستوى.
  3. الإرباك (Confusion): قد يعاني المستخدمون من صعوبة في تحديد العلاقات بين العناصر، مما يُمكن أن يُثير الإرباك.

أمثلة على استخدام الهيكل المسطّح في تصميم UX/UI

  • المواقع التي تُقدم معلومات محدودة
  • الواجهات المُخصصة للتفاعلات السريعة
  • التطبيقات التي تركز على مهمة واحدة

في مجال تصميم UX/UI، يُستخدم الهيكل المسطّح عادة في الواجهات التي تُريد تقديم تجربة سريعة وبسيطة للمستخدم.

نظام التوسيم (Labeling System)

ما هو نظام التوسيم وكيف يُمكن استخدامه في تصميم UX/UI؟

نظام التوسيم يعتبر من أهم عناصر تصميم UX/UI، حيث يساعد على توجيه المستخدمين داخل التطبيق أو الموقع. يمكن للتوسيم أن يكون مُرئياً كالأيقونات، أو نصياً كالعناوين والوصف.

المزايا والعيوب (Pros and Cons)

  1. الفهم السريع (Quick Understanding): العلامات الجيدة تُمكن المستخدمين من التعرف على الوظائف بسرعة.
  2. التوحيد (Consistency): استخدام نظام توسيم متسق يُسهل على المستخدمين التفاعل مع الموقع أو التطبيق.
  3. الضيق اللغوي (Linguistic Constraints): قد تكون هناك تحديات لغوية عند تصميم نظام توسيم يُفهم عالمياً.

أمثلة على استخدام نظام التوسيم في تصميم UX/UI

  • أزرار التنقل في التطبيقات
  • فئات المنتجات في المتاجر الإلكترونية
  • القوائم المنسدلة في المواقع الإلكترونية

إن اختيار التوسيم المناسب يُعتبر جزءاً مهماً من توفير تجربة مستخدم ناجحة.

نظام البحث (Search System)

ما هو نظام البحث ومتى يكون ضرورياً في تصميم UX/UI؟

نظام البحث هو الأداة التي تُمكن المستخدمين من العثور على المعلومات أو العناصر التي يبحثون عنها بسهولة. وعادةً ما يكون لها أهمية خاصة في المواقع التي تحتوي على كميات كبيرة من المعلومات.

المزايا والعيوب (Pros and Cons)

  1. الكفاءة (Efficiency): يُمكن لنظام البحث الجيد تقليل الوقت الذي يحتاجه المستخدم للعثور على ما يريد.
  2. التعقيد (Complexity): بعض أنظمة البحث قد تكون معقدة وتحتاج لتعلم.
  3. الدقة (Accuracy): جودة نتائج البحث تعتمد على كفاءة النظام.

أمثلة على استخدام نظام البحث في تصميم UX/UI

  • محركات البحث مثل Google
  • البحث داخل المتاجر الإلكترونية
  • البحث في قوائم التشغيل بتطبيقات الموسيقى

الخلاصة

في هذا المقال، تعرفنا على مفهوم التصميم الهيكلي وكيف يُمكن أن يكون له تأثير كبير على تجربة المستخدم. من الفهم العميق لما هو التصميم الهيكلي، إلى مرورنا بأنواع الترتيب المختلفة والأنظمة المُتعددة التي تُستخدم في تنظيم المعلومات. الغاية في النهاية هي توفير تجربة مُرضية وفعّالة للمستخدم، وهو ما يُمكن تحقيقه من خلال العناية بجميع هذه العناصر.

الأسئلة المتداولة (FAQ)

ما هو التصميم الهيكلي (Information Architecture)؟

التصميم الهيكلي يتعلق بتنظيم وتقديم المعلومات بطريقة تُسهل على المستخدمين الوصول لما يحتاجون إليه.

كيف يُمكنني تطبيق فرز ترتيبي (thematic sorting) في موقعي؟

يُمكن تطبيق الفرز الترتيبي من خلال استخدام التصنيفات والعلامات التي تُساعد في توجيه الزائر.

ما هو الفارق بين الهيكل الهرمي والهيكل المسطح؟

الهيكل الهرمي Hierarchical يُبنى على مستويات مُختلفة من التنظيم، بينما الهيكل المسطح Flat Structures يُقدم جميع المعلومات على نفس المستوى.

أفضل الممارسات لتصميم الشبكات في تصميم واجهة المستخدم

أفضل الممارسات لتصميم الشبكات في تصميم واجهة المستخدم

تعلم كيفية إضافة الهيكلية والتوازن والانسجام لواجهة المستخدم الخاصة بك من خلال استخدام الشبكات. إذا…
أساسيات CSS: دليل المبتدئين لفهم وتطبيق لغة التنسيق

أساسيات CSS: دليل المبتدئين لفهم وتطبيق لغة التنسيق

هل أنت مهتم بتصميم واجهات المستخدم وتجربة المستخدم? تعلم كيفية استخدام أساسيات CSS لإعطاء موقعك…
أنماط وتصنيفات الخطوط الطباعية

أنماط وتصنيفات الخطوط الطباعية

فهم أصل وتطور الأنماط الشائعة للخطوط الطباعية عبر التاريخ. دليل مفصل لمعرفة الفروق بين الأنماط…